أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

خلال الدعم الاوروبي للامن البحري 

السفير المصري في برلين يشارك في الجلسة النقاشية حول تعزيز الاقتصاد الأزرق في افريقيا 
شارك السفير المصري في برلين د. بدر عبد العاطي كمتحدث رئيسي في ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي

إقرأ أيضاً

سر طرد كهربا بعد انتهاء مباراة السوبر
شيكابالا يواصل استفزازه لجماهير الأهلي
كواليس المشادة بين المستبعدين وفايلر بعد هزيمة الاهلى امام الزمالك
كواليس حكاية تعدى باسم سمرة على محمد رمضان الذى اثار السوشيال ميديا .. فيديو
احمد مرتضى يوجه رسالة الى وليد سليمان عقب لقاء السوبر
الحزن يخيم على بعثة الزمالك بعد نقل اللاعب المُصاب بالسرطان لمستشفى خليفة الدولى

شارك السفير المصري في برلين د. بدر عبد العاطي كمتحدث رئيسي في ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي، في الجلسة النقاشية الخاصة التي نظمتها منظمة الأعمال الأفريقية الألمانية Afrika Verein حول التعاون بين أوروبا وأفريقيا في مجال الأمن البحري، إلى جانب "هيننج بيس" عضو مجلس إدارة المؤسسة البحرية الألمانية، و"أرمين فيبيش" مدير إدارة الدفاع والفضاء بشركة "أيرباص" والمسئول عن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وبحضور غالبية السفراء الأفارقة المعتمدين في برلين وممثلي الشركات الألمانية المهتمة بالأمن البحري.

 

وأكد عبد العاطي الأهمية البالغة التي توليها مصر بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي لموضوع تعزيز الأمن البحري في أفريقيا، والأولوية التي يحتلها هذا الموضوع في إطار أجندة التنمية الأفريقية 2063 والاستراتيجية البحرية الأفريقية المتكاملة 2050، وخاصة في ضوء التحديات المتعددة التي تواجه الدول الأفريقية لتعزيز أمنها البحري مثل القرصنة وتهريب الأفراد والمخدرات والهجرة غير الشرعية والتلوث البحري. ونوه بالإنجازات التي حققتها مصر بشكل خاص لتعزيز  الأمن البحري وخاصة عدم انطلاق أي مركب يحمل مهاجرين غير شرعيين من السواحل المصرية منذ سبتمبر 2016 بما ساهم في توفير البيئة المواتية لاستغلال الموارد البحرية ولاسيما الاكتشافات الغازية الضخمة في البحر المتوسط وتوسيع قناة السويس.

 

كما أكد السفير المصري في برلين على الملكية الأفريقية لمسألة الأمن البحري خاصة في البحر الأحمر والقرن الافريقي، والحاجة في الوقت نفسه لمزيد من الدعم وعلاقات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في مجالات بناء القدرات والتدريب ونقل التكنولوجيا بما سيخدم أيضاً المصالح الأوروبية، في ظل تشابك المصالح البحرية بين أوروبا وأفريقيا وخاصة أن الجزء الأكبر من التجارة بين الجانبين تمر عبر الخطوط البحرية، كما أن المصالح الأوروبية الاقتصادية ترتبط بالسوق الأفريقي الواعد الذي يضم أكثر من 1.2 مليار مستهلك ولاسيما مع قرب دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية حيز النفاذ، إلى جانب خطوط وأنابيب نقل النفط والغاز الطبيعي بين شمال أفريقيا وأوروبا وخاصة المشاروات الجارية بين مصر وقبرص واليونان للربط الكهربائي.

 

وقد أمن "هيننج بيس" على أهمية تكثيف التنسيق بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا بهدف تحقيق مبادئ وقواعد القانون الدولي للبحار وقانون التجارة البحرية من أجل تأمين خطوط الملاحة وخاصة في البحر الأحمر وقناة السويس. ونوه "أرمين فيبيش" الجهود التي تبذلها إدارة الدفاع والفضاء بشركة "ايرباص" لتطوير تكنولوجيا وحلول متكاملة لتعزيز الأمن البحري بما يأخذ في الاعتبار الاحتياجات  المختلفة بين الدول الأفريقية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق