السجائر الإلكترونية خطر يهدد بارتفاع عدد الوفيات والإصابات الغامضة
قالت صحيفة "ديلى ميل"البريطانية، إنه تم الإعلان عن السجائر الإلكترونية من قبل على أنها "أكثر أمانًا"، وتحتوى على مواد مسرطنة أقل من السجائر القابلة للاحتراق، ولكن


 سجل مسؤولون بقطاع الصحة في الولايات المتحدة 2051 حالة إصابة مؤكدة ومحتملة وحالتي وفاة جديدتين نتيجة مرض غامض بالجهاز التنفسي مرتبط بالتدخين الإلكتروني، مما يرفع عدد الوفيات إلى 39.

والأسبوع الماضي، أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، عن 1888 إصابة و37 حالة وفاة نتيجة هذا المرض.

وحتى الخامس من نوفمبر الحالي، أكدت الهيئات الأمريكية المختصة وفاة 39 شخصا نتيجة المرض المرتبط بالتدخين الإلكتروني في 34 ولاية ومقاطعة كولومبيا.

ولم يربط المحققون هذه الوفيات بأي منتج أو مكون معين، لكنهم أشاروا إلى أن زيوت في أجهزة التدخين الإلكتروني تحوي مادة تي.إتش.سي، وهي المادة ذات التأثير النفسي في‭ ‬الماريجوانا، ويمكن أن تكون عاملا ينطوي على خطورة.

وعلى خلفية سلسلة الأمراض التي تصيب مدخني السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، وعدت الإدارة الأمريكية بحظر جميع السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النكهات الصناعية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق