هيرميس
الرئيس من الخرطوم: أمن واستقرار السودان  يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على مساندة مصر لكافة جهود تعزيز السلام والاستقرار والتنمية في السودان خلال هذه المرحلة المفصلية من تاريخه، وذلك انطلاقاً من قناعة راسخة بأن أمن واستقرار السودان يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر، وأن يد مصر دائماً وأبداً ممدودة للتعاون والخير والبناء للسودان كنهج استراتيجي ثابت.

 



جاء ذلك خلال كلمة الرئيس السيسي، بالمؤتمر الصحفي اليوم السبت، والذى تدور فعالياته الآن بمقر القصر الجمهوري في العاصمة السودانية الخرطوم، مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني.

 

كما أكد الرئيس السيسي استمرار دعم مصر لحكومة وشعب السودان في كافة المجالات، والاهتمام بالارتقاء بالعلاقات الثنائية بما يعزز الشراكة الاستراتيجية القائمة على أساس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك لما فيه صالح البلدين الشقيقين، وعلى نحو يجعل العلاقات المصرية السودانية نموذجاً يُحتذى به للشراكة التنموية الشاملة والتكامل الاقتصادي.

 

وأعرب الرئيس السيسي عن تقديره لشقيقه رئيس مجلس السيادة السوداني على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكداً ما يجمع الشعبين المصري والسوداني من روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك، ومشيداً بما تشهده العلاقات الثنائية مؤخراً من زخم كبير، بما يعكس إرادة سياسية للارتقاء بتلك العلاقات إلى آفاق أوسع، خاصةً في مختلف المجالات الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك.

 

كما أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على متن العلاقات المصرية السودانية والممتدة بطول وادي النيل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق