أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الرئيس الصينى: التنمية والتعاون مع أفريقيا سيسهمان فى بناء علاقات دولية جديدة
أكد الرئيس الصينى "شى جين بينج" أن التعاون والتنمية المشتركة بين الصين وأفريقيا سيسهمان فى تعزيز قوة البلدان النامية، وبناء علاقات دولية جديدة، ومجتمع ذى مصير مشترك

إقرأ أيضاً

رئيس الزمالك يوجه رسالة نارية لبعثة الترجى
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
الصحف السعودية تؤكد: كارتيرون يرحل عن الزمالك من اجل عيون الاهلى
علاء مبارك يعلن موعد عزاء الرئيس الراحل بمسجد المشير
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
رغدة : روح أحمد زكى غاضبة من الورثة بعد العبث بتراثه الفنى

أكد الرئيس الصينى "شى جين بينج" أن التعاون والتنمية المشتركة بين الصين وأفريقيا سيسهمان فى تعزيز قوة البلدان النامية، وبناء علاقات دولية جديدة، ومجتمع ذى مصير مشترك.

 

 
وقال - فى رسالة للرئيس الصينى بمناسبة افتتاح اجتماع منسقى تطبيق إجراءات متابعة قمة بكين لمنتدى التعاون الصينى- الأفريقى (فوكاك) فى العاصمة (بكين) اليوم الثلاثاء، بمشاركة مصر ويمثلها نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية السفير حمدى لوزا فضلا عن مشاركة أكثر من 80 مسؤولا أفريقيا على المستوى الوزارى - إن قمة بكين لمنتدى التعاون الصينى الأفريقى (فوكاك) انعقدت بنجاح فى شهر سبتمبر الماضي، واصفا إياها بالعلامة فى تاريخ العلاقات الصينية الأفريقية".

 

 
وأضاف أن قادة الصين وأفريقيا اتفقوا بالإجماع خلال القمة على دعم طريق واحد بين الصين وأفريقيا للربط بين مبادرة (الحزام والطريق) وأجندة الاتحاد الأفريقى 2063 والاستراتيجيات الإنمائية للبلدان الأفريقية، مع العمل على تقاسم المسؤولية والتعاون والمنفعة المتبادلة، وتعزيز الازدهار الثقافى والأمني.

 

 
وتابع بينج قائلا إن بناء مجتمع متناغم وتكافلى بين الصين وأفريقيا وتنفيذ "المبادرات الثمانى الرئيسية" التى تم الإعلان عنها فى قمة (فوكاك) قد حددت إطارا جديدا للعلاقات الصينية الأفريقية نحو مستوى أعلى من التنمية .. مشيرا إلى أن الصين وأفريقيا عملتا معا بنشاط من أجل تنفيذ نتائج مؤتمر فوكاك، وتحقيق نتائج مبكرة تعود بفوائد ملموسة على الشعبين الصينى والأفريقي.

 

 
ولفت بينج إلى أن العالم يواجه اليوم تغييرا كبيرا، وأن الصعود العام للبلدان النامية أصبح قويا.. معربا عن أمله فى أن تستغل الصين وأفريقيا اجتماع منسقى تطبيق إجراءات متابعة قمة (فوكاك) كفرصة جديدة، مع الالتزام بمبدأ بناء وتقاسم وتعزيز الروابط، وتعميق الوحدة والتعاون، وتعزيز تنفيذ مخرجات قمة (فوكاك)، ومواصلة دعم حزام واحد وطريق واحد بين الصين وأفريقيا.

نقلا عن أ ش أ





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق