بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الدمغة الإلكترونية تحسم خلاف المحامين مع الضرائب
المحامى شريف جادالله
المحامى شريف جادالله
. أوضح أنذار قصائي تقدم به المحامي شريف جادالله حمل رقم 8485 لسنة 2019 لمحكمة شرق الاسكندرية الابتدائية يطالب فيه نقيب المحامين و رئيس مصلحة الضرائب عدم قيام نقابة المحامين بإصدار الدمغة الإلكترونية للمحامين المطبوع عليها رقم قيد المحامي إلا بناء علي طلب مكتوب و موقع من المحامي ؛ أن الدمغة بشكلها الجديد أصبحت و لأول مرة في تاريخ نقابة المحامين أداه هامه لحسم المشكلة الأزلية بين المحامين و بين مصلحة الضرائب فيما يتعلق بعدد القضايا التي يشتغلها المحامي سنويا ويقدر بناءا عليها حصيلة ما يدفعه من ضرائب.

 

 

إقرأ أيضاً

توقيع عقوبة مالية علي ثلاثي الاهلي تعرف علي السبب

وفاة الفنان جورج وسوف

كواليس مشادة رامى ربيعة مع احمد فتحى بعد لقاء الهلال

شاهد بالفيديو رقص زوجة احمد الفيشاوى فى الشارع

انذار من الاهلى للاعبين بعد خناقة " الهلال"

الاهلي يحقق مع وليد أزارو بسبب القاء القميص


أكد جادالله ... أن مشكلة المحامي مع مصلحة الضرائب تكمن في أمرين : الأول هو عدد القضايا و الثاني هو الأتعاب التي يتقاضاها في كل قضية ؛ فأما الأتعاب فيسهل حسمها عن طريق اتفاق الأتعاب الذي يبرمه المحامي مع موكله ؛ لكن الأزمة كانت ولازالت دوما في عدد القضايا ؛ و هي الأزمة التي حسمتها بشكل قطعي الدمغة الإلكترونية الجديده . لأن أي نشاط يقوم به المحامي لابد قانونا أن يستعمل فيه دمغة المحاماة ؛ و بالتالي فإن عدد ما يشتريه المحامي سنويا من دمغة سيكون محددا لعدد القضايا التي أشتغلها سنويا .. وعلى سبيل المثال إذا أفاد كمبيوتر النقابة أن أحد المحامين اشتري بمئة جنيه دمغة ؛ فهذا معناه إما أنه اشتغل قضية نقض واحدة ؛ أو قضيتى استئناف ؛ أو عشر قضايا كلية ؛ أو عشرين قضية جزيئة .

مضيفا أن خطورة للدمغة الإلكترونية و التي أصبح يطبع عليها رقم قيد المحامي جعل الوضع القانوني للدمغة يتغير ؛ فبعد أن كانت دمغة المحاماة مجرد حق مالي للنقابة ؛ أصبحت بشكلها الجديد علاقة تعاقدية بين المحامي و النقابة ؛ فلا تقدر النقابة أن تطبع الدمغة إلا بناء علي طلب المحامي المكتوب و الموقع منه ؛ لأن هذه الدمغة أصبحت ضمانة للمحامي عند تعامله مع مصلحة الضرائب







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق