• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

امام مؤتمر قضايا المستقبل والتنميه المستدامه بالوط

الخبراء يطالبون بتطوير التعليم ليتواكب مع علوم المستقبل
اكد د. محمود الجناينى امين عام المركز الاقليمى لدراسات التنميه المستدامه واستشراف المستقبل على ضرورة تضافر كافة الجهات المعنيه بالتعليم والبحث العلمى من اجل تطوير منظومة التعليم من اجل بناء جيل جديد قادر على التعامل مع قضايا وعلوم المستقبل.


-- اضاف د. محمود الجناينى امام الجلسه الافتتاحيه للمؤتمر الاول لقضايا المستقبل والتنميه المستدامه بالوطن العربى والتى شارك فيها نخبه من خبراء التنميه فى العالم العربى ان الهدف من المؤتمر مناقشة التحديات والفرص المتاحه فى مصر والمنطقه العربيه لتحقيق التنميه المستدامه وتطبيق الدراسات المستقبليه علاوه على عرض لتجارب عدد من الدول العربيه التى نجحت فى تطبيق برامج التنميه المستدامه وعلوم المستقبل.

اكد الدكتور محمود صقر رئيس اكاديمية البحث العالمى والتكنولوجيا ان استشراف علوم المستقبل تمثل اداة اساسية لصانعى القرار لذا فأن الاكاديميه تهتم بالتواصل مع كافة القطاعات فى مصر لتقديم رؤيتها العلميه حتى يمكن الاستفاده منها

اشار د. صقر فى كلمته والتى القتها نيابة عنه الدكتوره هاله القاضى الى اهتمام اكاديمية البحث العلمى بالدراسات والبحوث العلميه الخاصه بالتكنولوجيا البازغه وكل ما يحقق التنميه المستدامه.

اكدت السفيره ندى العجيزى مدير ادارة التنميه المستدامه بجامعة الدول العربيه على اهتمام الجامعه بالتنميه المستدامه مما دفعها لانشاء ادارة خاصه بالتنميه المستدامه عام 2015  وكذلك انشاء لجنة رفيعة المستوى لمتابعة تنفيذ اهداف التنميه المستدامه فى المنطقه العربية يشارك فيها كافة الجهات الرسميه والاهليه.

اشارت السفيره ندى العجيزى ان اولى خطوات اللجنه هى وضع اطار استرشادى عربى يضم كافة التحديات التى تواجه المنطقه العربيه.  





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق