مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

الخبراء والسياسيون والبرلمانيون: مصر تسير بخطوات ثابتة.. نحو احترام الدستور والقانون والحريات

ردود أفعال دولية وإقليمية ومحلية أشادت باستراتيجية الرئيس

أكد الخبراء والسياسيون والبرلمانيون والناشطون في مجال حقوق الانسان أن مصر تسير بخطوات ثابتة نحو احترام الدستور والقانون والحريات.. وذلك ضمن ردود الأفعال الدولية والاقليمية والمحلية التي أشادت بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي في اطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان.




قالوا إن هذه الاستراتيجية تعكس الارادة السياسية للدولة.. مشيرين إلي أن الرئيس أعطي نموذجاً فريداً في إرساء العدالة الاجتماعية أمام العالم.

أضافوا اننا نشهد حقبة جديدة في تاريخنا.. وضعت نهاية للجزر المنعزلة مشيرين إلي أن المرأة علي نحو خاص قد حققت العديد من الانجازات في المجالات الانسانية والحقوقية ومازلنا ننظر المزيد.

السفير حسين هريدي: "الوطنية لحقوق الإنسان" تعكس الإرادة السياسية للدولة

أكد السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية إن مصر تسير بخطوات ثابتة نحو احترام الدستور والقانون والحريات للمواطن المصري وتقدا نموذجا ملهما وراقيا أمام العالم كما دشنت مصر في الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان  والتي  يعتبرها الحقويون دوليا واقليميا نقلة كبيرة للأمام وتعكس الإرادة السياسية للدولة المصرية نحو تعزيز وترسيخ كافة المفاهيم والممارسة المتعلقة بحقوق الإنسان واحترامها.

قال: إن قرار الدولة بضم هذه الاستراتيجية لرؤية مصر 2030 فانها تسبق الجميع في وضع خريطة تسمو بحريات وحقوق اللانسان وتوفر له كل الامورالتي تحترم ادميته وتضعه في اطار يحترم الدستور والقوانين لكي يسير المجتمع نحو البناء والتنمية والتي اهم اساس لتدشينها هي العدالة والمساواة بين كافة فئات المجتمع.

طارق الخولي: أعطي نموذجاً فريداً في إرساء العدالة الاجتماعية.. أمام العالم

طارق الخولي النائب البرلماني وامين سر لجنة العلاقات الخارجية وعضو تنسيقية شباب الأحزاب فيري أن الاستراتيجية الجديدة تعطي نموذجر عظيم وفريد من نوعه في ارساء العدالة الاجتماعية والارتقاء بالحقوق الانسانية لكي يعيش المصريون في مناخ مستقر وعادل من خلال اطلاق اهم حدث يخدم الانسانية ويوفر غطاء اجتماعيا وانسانيا لكل مواطن والتي استقبلها العالم سواء اقيليما أو عربيا أو جوليا بترحاب شديد وهو ما انعكس في ردود افعال منظمات المجتمع المدني بكل دول العالم.

أشار الخولي إلي أن إعلان الرئيس 2022 عاما المجتمع المدني يعد تفعيلا لدور هذه المنظمات في شتي المجالات ويؤكد للقاص والداني أن الدولة المصرية دولة تحارب الارهاب وتشيد التنمية والاذرهار وتوفر قوانين تنظم الحقوق والواجبات بين كل فئات الشعب.

أضاف إن مصر تضع حقوق الانسان نصب اعينها وتشجع المنظمات والمؤسسات والجمعيات التي تعمل في مجال العمل المدني وحقوق الانسان لأن هذه المنظمات أصبحت تلعب دورا كبيرا في مسيرة الأمم. وأصبح لها ثقل في القرار الدولي. كما أصبح لها وجود في المنظمات الإقليمية والدولية. لذلك فإن تخصيص العام المقبل لهذه المنظمات يدل علي حرص الدولة علي إشراك هذه المنظمات في مسيرة البناء والتنمية.

مصطفي بكري: نشهد حقبة جديدة في تاريخنا.. وضعت نهاية للجزر المنعزلة

يقول مصطفي بكري الكاتب الصحفي والنانب البرلماني إنه خلال ثورة 30 يونيو كان من الأمور التي كان يطالب بها المواطن والشارع المصري بكل فئاته هو ضرورة إعلاء شأن حقوق الإنسان والاهتمام والتركيز والنهوض بها.

وأنه منذ تولي الرئيس شهد المجتمع المصري تطورا كبيرا بكافة القطاعات والمجالات. حيث أنه لا يوجد قطاع لم تمتد له يد التنمية. مشيرا إلي أن حقوق الإنسان كانت محل اهتمام الرئيس علي مدار السبع سنوات الماضية. حيث تم الاهتمام بالشباب والمرأة وذوي الإعاقة. فالرئيس لم يترك فئة من الفئات إلا وأولاها اهتمامه.

أشار إلي أن الرئيس يأخذ في اعتباره عدة أمور أولها أن كل مؤسسات الدولة تسير علي نفس المنهج خاصة أننا نشهد حقبة جديدة بتاريخ مصر المعاصر تتميز بوضع نهاية لظاهرة الجزر المنعزلة. فهي منظومة قائمة علي التعاون والتنسيق وتسخير كافة للإمكانيات.

واستطرد بكري ان مبادرة حياة كريمة واقتحامها للريف المصري تعكس مدي عمق وايمان تعاون الدولة من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني وقطاع الأعمال. بمشاركة تطلعات المواطن المصري واحتياجاته من خلال مشروع القرن كما الكثير من المصريين يحبون ان يسموه.

أوضح أن تقارير منظمات حقوق الإنسان تشير إلي التطور الموجود بمجال حقوق في مصر. حيث إن الرئيس يضع هذا الموضوع ضمن أولويات أجندته. قائلا: "أصبحنا محل اهتمام ومتابعة المنظمات الدولية بأكثر من مجال ليس فقط بمجال حقوق الإنسان. حيث أن المجتمع الدولي يتابع ما يحدث في مصر لأنه يتم بشكل جاد". لافتا إلي أن عملية الإصلاح الاقتصادي لم تكن سهلة كانت بحاجة لجرأة في اتخاذ القرار وإصرار علي استمرار هذه التجربة.

نهاد أبو القمصان: المرأة حققت العديد من الإنجازات.. ونتوقع المزيد

المحامية الحقوقية نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة تقول إن المراة الصرية حققت العديد من الانجازات الحقوقية والانسانية في عهد الرئيس السيسي كانت بمثابة حلم اصبح حقيقة بفضل رئيس مؤمن بالحقوق  والحريات والعمل علي سمو المجتمع والدفع به نحو التقدم والتنمية وهوما نتوقعه من  الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان حدث سيغير اليات ومفاهيم  حقوق الانسان في العالم .

قالت داليا زيادة مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية والباحثة في مجال حقوق الانسان: أري أن الحدث الأهم في السنوات الاخيرة يمس حقوق الانسان ويوفر مناخا حضاريا وراقيا ينظم العلاقة بين المواطن والدولة هو ما جاءت به الاستراتيجية الوطنية التي اعلنها الرئيس والذي جعل العالم ينظر إلي ان مصر تغير وجه المنطقة ليس في مجالات التشييد ومحاربة الارهاب والتنمية المستدامة وحسب بل في الارتقاء بحقوق وحريات المواطن واكد علي ذلك باعلان أن العام المقبل سيكون عام المجتمع المدني وهو أمر يدفعك لتري كيف تضع مصر خريطة جديدة لوضع ضمانات حقوقية وانسانية من أجل حياة افضل لمواطنيها.  

أضافت زيادة: أن مصر نجحت خلال السنوات السبع الماضية في إعادة بناء مؤسسات الدولة ووضع الأسس لتنمية شاملة ومستدامة. وهو ما مهد لتبني خطة تسمح بالانطلاق بوتيرة أسرع في تطوير حقوق الإنسان. حيث أن حقوق الإنسان لا تنمو في اضطراب ولكنها تحتاج للأمن والاستقرار لكي تزدهر.

وأوضحت أنه خلال السنوات السابقة. أتاحت النهضة الاقتصادية والعمرانية تلبية العديد من الإنجازات بعيدة المدي في مجالات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. كما تحقق ما يساوي ثورة شاملة علي صعيد ترسيخ حقوق المواطنة وتجاوز التطرف والتمييز الديني. وثورة مماثلة علي صعيد حقوق المرأة في جوانب التلبية والحماية والتمكين. بالإضافة الشباب وذوي الإعاقة والمواطنين الأشد فقرا.

أشارت الباحثة في شئون حقوق الانسان إلي أن الاستراتيجية تتيح أن تنمو هذه المنجزات. وأن ينمو بالتوازي معها الحقوق والحريات السياسية. حيث أنه أساس لتحقيق هدف جوهري لاستفادة المجتمع المصري بالطاقات الكامنة والجبارة للمجتمع المدني. والذي يمكنه أن ينشط بالطاقة القصوي للتكامل مع الدولة في تلبية احتياجات المجتمع التنموية من ناحية. وقيادة الحوار الثقافي الوطني لتعزيز مدنية الدولة ونبذ التطرف والتعصب والإره.

د.صلاح سلام عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان فيقول تصبو الدولة لوضع اليات ونظم ومحاور من خلال الاستراتجيية نسعي من خلال الإستراتيجية التي تهدف لرسم الطريق لحقوق إنسانية تحمي وتصون لكل المصريين حقوقهم و توفر كافة الضوابط التي تمنح لكل مواطن حياة مستقرة.

د.عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان فيري أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان تضمنت كافة الحقوق وعالجت الكثير من المشاكل واستجابة لتخفيض عدد الجرائم المعقب عليها بعقوبات سالبة للحرية وانشاء بدائل للحبس الاحتياطي الذي عكر صفو العلاقات بين الطرفين الدولة والمقبوض عليهم علي ذمة قضايا واعادة النظر في الامور الجدلية كعقوبة الاعدام فهناك ايمان مطلق لدي الدولة المصرية لان يحدث تغيير جذري في آليات حقوق الانسان.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق