الحكومة : تنفيذ مشروعات لمواجهة الامطار بالاسكندرية بـ مليار جنيه

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، اجتماع مجلس الوزراء، الذي انعقد بتقنية "فيديو كونفرانس"، حيث تمت مناقشة عدد من الملفات والقضايا المهمة على أجندة أولويات الحكومة خلال الفترة الحالية.



 

وفي مستهل الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي جزءا من اختبارات القبول بكلية الشرطة، مشيرا إلى أن الحضور حمل عددا من الرسائل المهمة عبر حديث الرئيس خلال هذه الفعالية مع عدد من الطلاب، لافتا إلى أنه تم خلال الاجتماع عرض حوارات الرئيس مع الطلاب المتقدمين حول عدد من الملفات المهمة، سواء الخدمية أو التنموية.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: شرفنا بتوجيه الرئيس الشكر للحكومة وإشادته بجهودها في مواجهة أزمة فيروس "كورونا" والتداعيات الاقتصادية المترتبة عليها، معربا عن شكر وتقدير الحكومة لما ذكره رئيس الجمهورية، ومُجددا العهد بأن تواصل الحكومة بذل أقصى جهودها لخدمة الشعب المصري، والعمل على تحقيق ما يصبو إليه.

أشار رئيس الوزراء إلى ما تشهده البلاد حاليا من تغيرات مناخية، وكميات الأمطار المتزايدة على عدد من المحافظات الساحلية، خاصة الإسكندرية، التي تسقط عليها كميات أمطار غير مسبوقة، وفي ظل تحديات صعبة، أهمها النمو العشوائي الرهيب، وتقادم شبكات الصرف الصحي، وغيرها من التحديات، وفي هذا الصدد، قال إنه تم التوافق على تنفيذ عدد من المشروعات للمحافظة بتكلفة مليار جنيه، سيتم البدء فيها بشكل جزئي على الفور بقيمة 300 مليون جنيه.

ووجه مدبولي الشكر لجميع العاملين بالمحافظات وشركات مياه الشرب والصرف الصحي، على ما يبذلون من جهود غير عادية لمواجهة ما تشهده عدد من المناطق من سقوط أمطار غزيرة، وتعاملهم الفوري مع أي تداعيات تتعلق بالتغيرات في حالة الطقس، والتي يواصلون فيها الليل بالنهار؛ للتغلب على آثار تلك الأمطار الشديدة، مشيداً كذلك بجهود القوات المسلحة، ووزارة الداخلية، ودعمهم ومساندتهم المتواصلة، بما يملكون من أفراد ومعدات، وذلك بالتنسيق مع مختلف المحافظات لمواجهة هذه الظروف الجوية الصعبة.

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق