المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الحكم 10 سنوات على رئيسي الوزراء السابقين بالجزائر" أويحي و سلال "
أصدرت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية، الأربعاء، حكما على رئيسي الوزراء السابقين، أحمد أويحي، وعبد المالك سلال، بالسجن النافذ لعشر سنوات، وذلك في قضية منح امتيازات غير مستحقة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وبرّأت المحكمة كلا من أويحي وسلال، من جنحة الرشوة، وفق ما ذكرت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في الجزائر.

كذلك فقد برّأت المحكمة زعلان عبد الغني، مدير حملة عبد العزيز بوتفليقة، السابق، من جميع التهم الموجهة إليه في قضية طحكوت.

كما منحت المحكمة البراءة لوزير النقل السابق، عمار غول، من جنحة منح امتيازات غير مبررة في قضية طحكوت.

وتمت إدانة محي الدين طحكوت، أحد المقربين من نظام الرئيس السابق بوتفليقة، بالسجن لمدة 16 عاما، ودفع غرامية مالية قيمتها 8 ملايين دينار جزائري.

وحكمت ذات المحكة أيضا على بلال طحكوت، ابن محي الدين طحكوت، بـ7 سنوات سجن نافذة، وبغرامة قيمتها 8 ملايين دينار.

وفي الأحكام الصادرة أيضا، إدانة كل من حميد ورشيد طحكوت، بالسجن 7 سنوات سجن نافذة، و8 ملايين دينار غرامة مالية، في حين وصل الحكم الصادر بحق ناصر طحكوت إلى 3 سنوات سجن و8 ملايين دينار غرامة.

ونصّت الأحكام أيضا على غرامة مالية قيمتها 32 مليون دينار على كل شركة متهمة في القضية، الأمر بمصادرة جميع أملاك وحسابات عائلة طحكوت.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق