أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قبل مشاركته في "مؤتمر دمشق"

التنظيم النقابي المصري يسلم هدية تذكارية لرئيس عمال سورية
أكد وفد التنظيم العمالي النقابي التابع للإتحاد العام لنقابات عمال مصر،والمكون من 6 نقابات عمالية هي الزراعة ،والغزل والنسيج، والصحافة والطباعة والإعلام ، والصناعات الغذائية، والنقل البحري، والمناجم والمحاجر، عمق العلاقات العمالية التي تربط بين مصر وسوريا

إقرأ أيضاً

أول كلمات لـ سوزان مبارك بعد وفاة الرئيس الأسبق
مرتضى منصور يعلن رحيله عن الزمالك
رئيس الزمالك يتحدى الجبلاية من جديد : لن تخصم نقطة واحدة من الأبيض
رئيس الجبلاية يكشف للمرة الاولى سر تغليظ عقوبة كهربا
الأمن ينفى شائعة غلق مداخل ومخارج القاهرة الجديدة بسبب جنازة مبارك
بأبواب حديدية وجدران فاصلة.. أول صورة لمدفن عائلة مبارك


،مؤكدين على دعم عمال مصر المتواصل للقضية السورية في مواجهة الإرهاب ،والحرب الكونية التي تعرضت لها سوريا  منذ عام 2011،وكذلك التنسيق بين النقابات العمالية في القضايا ذات الشأن النقابي والعمالي محليا وعربيا ودوليا .


جاء ذلك خلال لقاء الوفد  المكون من القيادات العمالية :محمد سالم مراد ،ومجدي البدوي ،وخالد عيش ، ود. حسام الدين مصطفى ،ومحمد عرابي ،مع رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال في سوريا 

وبحضور الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن ،وإبراهيم عبيدو عضو الأمانة العامة للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ،ورئيس النقابة العامة للبترول في مصر محمد جبران ،ونائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية حمدي عرابي ،ويأتي هذا اللقاء قبيل إنعقاد المؤتمر رقم 27 للإتحاد العام لنقابات العمال في سوريا العربية المنعقد  في العاصمة السورية دمشق


وأكد "الوفد المصري" الذي سلم هدية تذكارية بإسم "التكامل" إلى رئيس "عمال سوريا"  أن التعاون بين "عمال مصر" و"عمال سورية" مستمر في كافة القضايا  والأهداف ذات الشأن العمالي خاصة الحفاظ على وحدة العمال العرب ،ودعم الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب لمواجهة التحديات الراهنة والتي تسعى إلى شرذمة الحركة النقابية العربي
 ..وقال "الوفد المصري"  أن الحركة العمالية السورية ضربت أروع الأمثلة في الوقوف صفا واحدا لمواجهة التحديات التي هددت البلاد على مدار ما يقرب من الـ10 سنوات متواصلة ،مارست خلالها الدول الرأسمالية المتوحشة أبشع أنوع الحصار والحروب بهدف تركيع الشعب السوري ،وفي القلب منه العمال ،ولكن بوحدة الصف ،والعمل والكفاح ،يتحقق الإنتصار الأن،وتتحرر البلاد من الظلاميين والتكفيريين والإرهابيين ،مستشهدين بأن الحركة العمالية السورية قدمت في تلك المعركة أكثر من 5000 شهيد،بخلاف الجرحى والمصابين ،ووقف التنظيم العمالي السوري بقيادة القائد جمال القادري مدافعا عن حقوق العمال ،ومقدما كل الدعم من خلال تشريعات عادلة ومتوازنة ،ومساعدات لأسر ضحايا الحرب .


ورحب  "التكتل العمالي" بالمشاركة في هذا المحفل الدولي الكبير ضمن وفود عربية وأجنبية،إحتفالا بنجاح إنتخابات عمالية جرت في إجواء ديمقراطية وحرة ،إختار فيها العمال ممثلين لهم ،لتستمر مسيرة البناء والتعمير والتنمية


 ،وشدد الوفد على إستمراره في الوقوف بجانب "عمال سوريا" في تلك المسيرة الوطنية والقومية ،لمواجهة تحديات الإرهاب و"الإحتلال " إستنادا إلى علاقات تاريخية بين مصر وسوريا تعد نموذجا يحتذي به لعلاقات قوية ووثيقة منذ القدم حيث ترتبط الدولتين بأواصر تاريخية ثقافية وعلاقات متميزة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية  والنقابية والعمالية ،التي ساعدت على انتقال الأفراد والمبادلات الاقتصادية والحضارية بين البلدين،

مما يؤكد المصير الواحد والمشترك لهما،موضحين أن  العلاقات المصرية السورية إتسمت علي طول تاريخها بأنها علاقات متميزة تجد جذورها فى التاريخ المشترك، ولذلك فلم تأت تجربة الوحدة التى قامت بين مصر وسوريا فى عام 1958 من فراغ‏,‏ ولم يكن قيام الجمهورية العربية المتحدة إلا حلقه في سلسله طويلة ومتصلة تشكل رباطاً تاريخياً قدرياً وحتمياً يربط بين مصر وسوريا ويصنع ملامح وتفاعلات العلاقات بين البلدين‏.‏


وفي كلمته قال غصن غصن ان إتحادي عمال سوريا ومصر تربطهما علاقات قوية وتاريخية ،وان جهودهما مستمرة بجانب اتحادات عربية اخرى في دعم وتقوية الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ،متطرقا إلى المواقف الوطنية والعروبية لكلا الإتحادين خاصة مواقفهما برفض التطبيع مع العدو الإسرائيلي وتمسكهما بالوحدة وشعار "قوتنا في وحدتنا " .

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق