المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

التفاصيل الكاملة لمعركة "السحر والجمال " فجرا
نجحت أجهزة الامن بوزارة الداخلية فى تصفية 3 عناصر إجرامية واصابة فتاة معهم بعد معركة بالاسلحة الالية لعدة ساعات بالمنطقة الجبلية بـ " السحر والجمال " بالاسماعيلية فجرا ..

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

تصفية 3 عناصر إجرامية من " خفافيش الظلام " داخل الجبال

ضبط 3 كيلو هيروين وبنادق الية وذخيرة ونظارة ميدان و4 دراجات

 

تم نقل جثامين المتهمين لمشرحة النيابة وجارى تحديد شخصيتهم والفتاة المصابة والتحفظ على كمية كبيرة من مخدر الهيروين والبنادق الالية والذخيرة وغيرها من المضبوطات واخطرت النيابة التى  باشرت التحقيق .


تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بضرورة ملاحقة العناصر الخطرة فى كل مكان وتطهير البؤر الاجرامية من الخارجين على القانون ومتابعة نشاط تجار السموم الذين يتخذون من المناطق والمدقات الجبلية وكرا لاعماهم الشيطانية حرصا على راحة المواطنين .


وردت معلومات لقطاع الامن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد اول وزير الداخلية بان منطقة " السحر والجمال " التى تقع بالمناطق الحدودية بين محافظات الاسماعيلية والشرقية والقليوبية  وتم تطهيرها منذ عام من البلطجية وتجار " الكيف " عاد اليها بعض ارباب السوابق والهاربين من الاحكام يتخذون مكانا اخر مجاور لها بالكليو 18 طريق ام قمر الواصل بين طريقى السويس والاسماعيلية الصحراوى بدائرة مركز فايد لاعمالهم الاجرامية وبيع كافة انواع السموم وخاصة مخدر " الهيروين المدمر"   لزبائنهم المدمنين على نطاق واسع وبالطرق السريعة من خلال احد " الناضورجية " الذى يقوم بمراقبة المكان لهم من خلال نظارة ميدان تكشف لهم ما حولهم تحسبا لاى مواجهة مع قوات الشرطة بالسلاح والهرب داخل الجبال .

 

امام تلك المعلومات تم وضع خطة بحث ورصد ومتابعة عدة ايام لهؤلاء البلطجية الذين يرتكبون جرائهم جهارا نهارا لكل من يعترضهم وخاصة قائدى السيارات المارة الذين لم يسلموا من افعالهم الشيطانية اثناء بيعهم تذاكر الموت التى تحوى مسحوق الهيروين مقابل مبالغ مالية كبيرة وسيارات مسروقة ودراجات وغيرها الكثير كثمن لمن لا يستطع دفع المال لجرعة الفرفشة  بعد ان اصبح اسيرا لها وعلى استعداد لعمل اى شئ او ارتكاب جريمة للحصول على " شمة " وهو ما كان دافعا لسرعة التصدى لهؤلاء الاشرار لحماية المواطنين الضحايا .


ايمانا من رجال الشرطة برسالتهم تجاه الوطن مهما كلفهم ذلك من تضحيات وبعد التنسيق مع القيادات الامنية بمحافظة الاسماعيلية ومجموعات قتالية من الامن المركزى لصيد " خفافيش الظلام " والتأكيد على التعامل مع المتهمين بحذر شديد حرصا على حياة القوات بالمنطقة الجبلية التى تم تطويقها برجال الشرطة ليلا فى هدؤء تام لعدم تسللهم  والفرار هربا بدراجات نارية داخل المدقات .

 

داهمت القوات مع الساعات الاولى فجرا اماكن تواجد المجرمين الذين اسرعوا بمجرد شعورهم بالفخ الذى وقعوا فيه باطلاق الرصاص بطريقة عشوائية وجنون فى محاولة للهرب مما اضطر الضباط للتعامل معهم لوقت طويل حتى سقط ثلاثة قتلى واصيبت فتاة مقيمة معهم وبعد التأكد من القضاء عليهم ليتم اقتحام الوكر وتفتيشه وعثر بداخله على 10 اسطوانات لمخدر الهيروين تزن حوالى 3 كيلو و3 بنادق آلية إحداهم مبلغ بسرقتها و20 خزينة وكميات كبيرة من الطلقات و نظارة ميدان رؤية ليلية تستخدم فى مراقبة الطريق و4 دراجات نارية للتنقل بها بسهولة من مكان لاخر بين المدقات وجارى فحص بياناتها لمعرفة مالكها وبيان ما اذا كانت مسروقة من عدمه و 7 ميزان حساس لوزن المخدرات و12 هاتف محمول للاتصال بزبائنهم .

تم نقل جثث افراد العصابة لمشرحة النيابة وتم تحديد شخصية احدهم وتبين انه من مغارة الحسنة بشمال سيناء وانه هارب من السجن فى احداث ثورة يناير وجارى تحديد  شخصية الباقين ووضع حراسة على الفتاة " 28 سنة " والتى تبين انها من منطقة فيصل بالسويس وجارى استجوابها بعد تحسن حالتها ومعرفة مدى علاقتها بالمتهمين ولا يزال التحقيق مستمرا .


من جانب اخر اكد مصدر امنى بوزارة الداخلية على استمرار الحملات على الخارجين عن القانون فى كل مكان بجميع محافظات مصر وعدم التهاون فى مواجهة العناصر الاجرامية مطاريد الجبال وتجار السموم مهما كان الثمن .. مشيرا الى ان رجال الامن استطاعوا خلال الفترة الماضية توجيه ضربات قاتلة ضد عناصر الشر والقضاء عليها .

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق