هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
التعليم والمحليات تكرمان أطباء نقابة البحث العلمى بالواحات

شهد الدكتور نبيل حنفى رئيس مركز ومدينة الداخلة بمحافظة الوادى الجديد يرافقه الدكتور سمير النيلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، حفل تكريم نقابة التعليم والبحث العلمي لعدد من الأطباء والصيادلة والقيادات التعليمية بمركزى الداخلة وبلاط والفرافرة وذلك بقاعة المركز الإستكشافى للعلوم بالداخلة، بحضور الدكتور جمال حسن وكيل المديرية والدكتور محمد خليل نصرالله رئيس مجلس أمناء المحافظة وعبدالوهاب محمد آدم رئيس مجلس إدارة النقابة المنظمة للحفل.



بدأ الحفل بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وتلاوة آيات من القرآن الكريم ، كما تم استعراض انجازات نقابة التعليم والبحث العلمى من خلال عرض مصور تضمن ملخص إنجازات وبعض أنشطة ومبادرات النقابة منذ نشأتها، وكذا الخطة المستقبلية والأهداف الرامية إليها وسط إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

 

تخللت فقرات الحفل قصيدة شعرية قدمتها الطالبة سلمى أحمد خلف أول الجمهورية في الإلقاء الشعرى ، تناولت جهود الأطباء وتضحياتهم المستمرة خلال أزمة كورونا ومداوة آلام المرضى والتى لاقت استحسان الحضور ، وسط تصفيق حار وإعجاب بمستوى الأداء وحسن اختيار الكلمات والمعانى التى اوقدت مشاعر الإنسانية ومست قلوب المستعمين لما تحظى كتائب الجيش الأبيض من مكانة وتقدير من أبناء واهالى الواحات بالوادى الجديد.

 

فى كلمته، أكد الدكتور سمير النيلى وكيل تعليم المحافظة على أهمية التعاون الجاد والمثمر الذى تشهده اللجنة النقابية للعاملين بالتعليم والبحث العلمى بدعم الأطباء والقيادات التعليمية فى ظل الجهود المبذولة بالتنسيق مع القطاعات المختلفة ورئاسة مركز ومدينة الداخلة من إنجازات متحققة وطفرة تنموية شهدت تطوير البنية التحتية لخدمة المواطنين، إلى جانب رفع كفاءة الكوادر البشرية بمختلف الإدارات والمؤسسات الحكومية.

 

عبر الدكتور نبيل حنفى، رئيس مركز ومدينة الداخلة عن سعادته وتقديره لهذه اللفتة الطيبة والتعاون البناء بين قطاع الصحة متمثلاً فى الأطباء والنقابة للتخفيف عن المواطنين ومنح الإمتيازات للأعضاء ، مشيرا إلى أن النجاح قيادة وإرادة وقناعة بنبل القضية وماهية الرسالة المجتمعية التى تبني وتؤسس قاعدة جماهيرية من الولاء والإنتماء وحب الوطن لصالح العباد.

 

قال الدكتور محمد خليل نصرالله نائب رئيس مجلس إدارة نقابة التعليم والبحث العلمي بالداخلة ، أن احتفالية اليوم رغم أزمة كورونا ليست كسائر الفعاليات السابقة ، مؤكدا على الجميع أن ينحنى اجلالا واحتراماً لجهود أبناء الواحات من أطباء وممرضين وصيادلة يعملون بقلوب وسواعد اسخنتها جراح كورونا ليثبتوا للعالم أجمع نبل مهنتهم وصعوبة مهمتهم ، وفى المقابل لم يحظى إلا القليل منهم بالتكريم فكانت لمسة النقابة اليوم خير جزاء طيب وشهادة مثالية عرفانا بالجميل ولهم منا كل الشكر والتقدير.

 

يرى مجدى مرسي موجه أول التربية المسرحية، أن تكريم الأطباء والقيادات التعليمية بمركز العلوم الإستكشافى جاء فى الوقت المناسب فى ظل تراجع أعداد المصابين بالفيروس ورعاية القيادة السياسية لتوفير اللقاح بالمجان، شاكرا النقابة المنظمة والحضور المتميز وعلى رأسهم الدكتور سيد هلال مدير إدارة الداخلة التعليمية الأسبق.

 

لفتت أحلام عبدالله عضو إعلام نقابة التعليم والبحث العلمي ، أن نجاح حفل تكريم الأطباء والقيادات التعليمية يأتى فى إطار حرص أعضاء النقابة على تقديم لمسة وفاء لمن يقدمون أرواحهم فداء لأبناء الوطن الواحد، مشيرة إلى أن بروتوكول التعاون المشترك مع الأطباء والصيادلة حقق مكاسب متعددة على المستوى الإنساني والصحى، وأن الفترة المقبلة ستشهد إنطلاقة قوية وشراكة أكثر فعالية مع القطاعات المختلفة للتوسع فى الأنشطة النقابية وتنفيذ المبادرات المجتمعية على أرض الواحات الداخلة مهد التراث والخيرات والعمل الأصيل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق