التشغيل التجريبي لمجمع الإسماعيلية الطبي ومركز 30 يونيو الدولي استعداداً لانطلاق منطومة التأمين الصحي الشامل

أشادت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة  بسرعة الإنجاز في أعمال التطوير والإنشاء بمجمع الإسماعيلية الطبي والتي تم على أعلى مستوى،  ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، موجهة الشكر لجميع العاملين بالمجمع لما يبذلونه من جهد وتفاني في العمل لخدمة وطنهم.

جاء ذلك خلال زيارة  الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لمحافظة الاسماعيلية يرافقها اللواء شريف بشارة، محافظ الإسماعيلية، والدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مجمع الإسماعيلية الطبي والدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة بالاسماعيلية ، في إطار متابعة الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد  بالمحافظة.

 



وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، حيث تفقدت العيادات الخارجة وغرف المرضى ووحدات الرعاية المركزة، للاطمئنان على جاهزيتها، مشيرًا إلى أن الوزيرة حرصت على مراجعة دورة المريض داخل المركز لضمان تقديم أفضل خدمة طبية بكل سهولة ويسر، لافتًا إلى أن المركز يضم 108 ماكينات غسيل كلوي، و ٤ غرف عمليات، بالإضافة إلى 12 عيادة متخصصة في أمراض الكلى والمسالك البولية.

 

وأضاف"مجاهد" أن الوزيرة تفقدت صيدلية المركز  وغرف الغسيل الكلوي للاطمئنان على جاهزيتها من حيث المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة لبدء التشغيل، وفقًا لمعايير الجودة بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، كما تفقدت أماكن انتظار المرضى بالمركز، وأشادت بالتجهيزات وطريقة تنسيقها مما ييسر على المرضى.

 

وجهت الوزيرة  بسرعة الانتهاء من كافة التجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة لبدء التشغيل، كما راجعت كافة أعمال التشطيبات النهائية بالمجمع، مضيفًا أن الوزيرة تفقدت قاعة المؤتمرات بالمجمع وأشادت بمستوى التجهيزات بالقاعة، كما اطلعت على الخرائط الهندسية للمنشآت الصحية بالإسماعيلية والتي تدخل ضمن أعمال التطوير ورفع الكفاءة للعمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل.

 

ولفت إلى أن الوزيرة وجهت الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية بالتأمين الصحي الشامل، بسرعة الانتهاء من تركيب وتشغيل جميع الأجهزة الطبية، واختبار ها،  بالإضافة إلى اختبار كافة أنظمة تشغيل المجمع بالكامل، من أنظمة استدعاء آلي، وإطفاء وحرائق تمهيدًا للشتغيل التجريبي للمجمع بالمنظومة الجديدة.

ومن جانبه، أشاد اللواء شريف بشارة، محافظ الإسماعيلية، بما تم من أعمال التطوير والإنشاءات الجارية بالمستشفيات والوحدات الصحية بالإسماعيلية على أعلى مستوى وفي وقت زمني قياسي، لتقديم خدمة طبية مميزة ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدًا تقديم كافة سبل الدعم اللازم لاستكمال العمل بالمنظومة الجديدة لخدمة أهالي المحافظة.

 وجه المحافظ الشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لما تبذله من جهد للنهوض بالمنظومة الصحية سواء بمحافظة الإسماعيلية أو المحافظات الأخرى، وحرصها على المتابعة المستمرة لجميع التجهيزات بمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال سلسلة من الزيارات الميدانية التي تجريها دوريًا للمنشآت الطبية بالمحافظة، تمهيدًا للتشغيل التجريبي للمنظومة بالمحافظة.

جدير بالذكر أن محافظة الإسماعيلية تأتي ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وتشمل "الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء"، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضي.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق