أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"التسول وعمالة الأطفال والهجرة غير الشرعية" لقاء بإعلام أسيوط ..صور
أسيوط - أسامة صديق: نظم مركز النيل للإعلام بأسيوط ، لقاءا حول " رؤية مجتمعية لمناهضة الإتجار بالبشر" وتناولت اللقاء ( التسول ، عمالة الأطفال ).

إقرأ أيضاً

رئيس الزمالك يوجه رسالة نارية لبعثة الترجى
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
الصحف السعودية تؤكد: كارتيرون يرحل عن الزمالك من اجل عيون الاهلى
علاء مبارك يعلن موعد عزاء الرئيس الراحل بمسجد المشير
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
رغدة : روح أحمد زكى غاضبة من الورثة بعد العبث بتراثه الفنى

جاء ذلك في إطار ما تمثله جريمة الاتجار بالبشر ، من خطورة علي المجتمع ، والتى تعد أحد الأنشطة المدانة عالمياً إذ تشكل إنتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان وإمتهانا للكرامة الإنسانية وتمثل ثالث أكبر تجارة غير مشروعة مربحة في العالم.

وتصنمت أهداف اللقاء: إلقاء الضوء علي مفهوم الإتجار بالشر وانواعه، و التعرف علي أسباب ظاهرتي التسول وعمالة الأطفال، و إلقاء الضوء علي جهود مؤسسات المجتمع لمناهضة الإتجار بالبشر ( التسول - عمالة الأطفال ).

حاضر في اللقاء الدكتورة ماجدة محمد عبد الباقي ، أستاذ بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة أسيوط وعضو المجلس القومي للمرأة فرع أسيوط ، والأستاذ الدكتور ، سعودي محمد حسن، وكيل كلية الخدمة الإجتماعية لشئون خدمة المجتمع والبيئة جامعة اسيوط.

ودارت محاور اللقاء حول مفهوم الإتجار بالبشر، وعناصر الإتجار بالبشر ( سلعة - وسيط (التاجر) - السوق)، وصور وأشكال الإتجار بالبشر وهي ( التسول- التبني- الإستغلال الجنسي- المواد الإباحية- تجنيد الأطفال في المنظمات العسكرية- نزع الأعضاء- السياحة الجنسية - العمل الجبري- الزواج المبكر للفتيات -عمالة الأطفال)، وشرح جهود المجلس القومي للمرأة في الحد من إنتشار ظاهرتي التسول وعمالة الأطفال.

وتم خلال اللقاء طرح عدة حقائق مخيفة حول الإتجار بالبشر منها : الأطفال أكبر الفئات المعرضة للاتجار بالبشر، وزواج القاصرات مصدر رئيسي للاتجار بالبشر، وأسباب زيادة الاتجار بالبشر، و الآثار الناتجة عن الاتجار بالبشر، و كيف يمكن الحد من الإتجار بالبشر ( التسول - عمالة الأطفال).

وأوصي المشاركون بضرورة التنسيق والتعاون بين كافة المؤسسات المختصة للحد من إنتشار ظاهرتي التسول وعمالة الأطفال.

وشارك في اللقاء نحو 40 من ممثلي مؤسسات المجتمع الحكومي والمدني ،وسائل الإعلام المحلي ( إذاعة - صحافة- تليفزيون).

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق