هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
التحرش بموظفة داخل شركة للصيانة المنزلية.. وبلاغات عديدة بالسرقة

حادث بشع تعرضت له بسمة فتوح موظفة مبيعات في شركة " في الخدمة " والمتخصصة بمجال الصيانة المنزلية ولها تطبيق مشهور، ويمتلكها رجل الأعمال عمر رمضان.



تعرضت بسمة للاعتداء والتحرش من أحد الموظفين داخل مقر الشركة بشقة في شارع عبد الهادي صادق، وحررت محضرا في قسم شرطة مصر الجديدة.

 

تقول بسمة فتوح التي تعرضت للتحرش اللفظي والجسدى إن هذه المشكلة ليست الأولى وهي مشكلة مشابهة حدثت للأخريات من زملائها البنات بشهادتهن في نفس الشركة المتخصصة لأعمال الصيانة المنزلية والتي تعمل بها منذ قرابة العامين، وكان المتهم فيها نفس الشاب.

 

وأضافت بسمة: "تعرضت للاعتداء والتحرش وتم تقطيع ملابسي، وحاول الشاب غلق باب غرفة الاجتماعات، وتمكنت من تسجيل كل ما يقول".

 

وتابعت بسمة أنها استغاثت على الواتس بأحد العاملين في الشركة ولم يهتم زاعما أنها تهرج معه، على حد وصفه، واستطاعت اقناع الشاب بأن تخرج من الغرفة على أن تعود له من جديد حتى لا يلاحظ أحد من الموظفين، وقد مرت تلك الحيلة عليه وخرجت بالفعل لتتصل مباشرة بشقيقتها الكبرى.

 

وعلى الفور تم إبلاغ المقدم أحمد وجيه رئيس مباحث مصر الجديدة وتحركت قوة شرطية برئاسة  اللواء هاني الأعصر مأمور قسم مصر الجديدة بما حدث  وتم إرسال قوة شرطية إلى مقر العمل الذى وقعت فيه واقعة التحرش وطلب مأمور الضبط النقيب محمود سامي من النقيب فاروق عساكر، من قوة قسم مصر الجديدة، أن يأخذ أقوال صاحب الشركة وأقوال المتهم الذى أقر بفعلته وتأكد النقيب فاروق عساكر من صحة الواقعة من خلال تحرياته، وعلم أن الجاني حاول الاعتذار في رسائل على تطبيق الواتس آب ولكن المجني عليها رفضت بشدة وقررت استدعاء الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية السليمة ضد هذا المتحرش.

 

وأكدت بسمة فتوح أن قسم شرطة مصر الجديدة بالكامل أعلن تعاونه وتضامنه معها داخل قسم الشرطة وأن مأمور قسم مصر الجديدة اللواء هاني الأعصر لا يتهاون في مثل هذه القضايا، وطالب النقيب فاروق عساكر بعمل اللازم باصطحاب المتهم من داخل الشركة " في الخدمة " التي تعمل بالصيانة المنزلية إلى القسم لتحرير محضر واتخاذ اللازم ضده وذلك برئاسة رئيس المباحث المقدم أحمد وجيه، وتم توجيه المتهم وتحويله إلى النيابة المسائية بمحكمة مصر الجديدة تحت إشراف محمود الشيخ وكيل النيابة الذى قرر تحويل المتهم مرة أخرى إلى قسم الشرطة لحين إصدار قرار النيابة بشأنه في الواقعة المثبتة تحت رقم 6592 إداري مصر الجديدة.

 

وبسؤال إحدى الفتيات التي تعمل في الشركة نفسها وتدعى "ض.ح" قالت إنها تعرضت لاعتداءات لفظية كثيرة وكانت تصمت خوفا على عملها في ظل الوضع الاقتصادى الذى يمر به الجميع بسبب تداعيات فيروس كورونا واضطرت مؤخرا لتقديم استقالتها داخل الشركة بسبب هذه الأفعال المنافية للآداب والأخلاق العامة وحفاظا على سمعتها.

 

وفي سياق آخر، حدثت سرقات عديدة من العاملين في الشركة، حيث قالت نجوى منصور ربة منزل بمدينتي وكانت مديرة لأحد المكاتب بالقاهرة إنها طلبت من شركة " في الخدمة " تنظيف المنزل وتمت سرقة 3 خواتم فضة و800 جنيه عبارة عن ورقتين فئة 200 جنيه و6 ورقات فئة 100 جنيه، وتواصلت مع الشركة لإبلاغهم بالأمر وما كان على الشركة إلا أنها قالت "ليس لنا علاقة بهذا الأمر"، واضطرت نجوى منصور إلى اللجوء للشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

وتطالب نجوى منصور بإغلاق هذه الشركة، قائلة إنها غير آمنة على منازل المواطنين حيث كان من الممكن أن تحدث جريمة قتل من أجل السرقة، ورقم المحضر لإثبات صحة الواقعة الخاص بي هو 6 أحوال مدنية مدينتي بتاريخ 6/8/2020".

 

وهناك مشكلة ثالثة مع أيمن علي عبد الرحمن، مدير مشروعات في إحدى الشركات الكبرى ويسكن في مدينتي بمجموعة 61، حيث طلب تنظيف المنزل من شركة " في الخدمة " وأرسلوا له فتاة تدعى " آية " وكانت طريقتها غير احترافية وطريقة ردها فيها " دلع " وبدأت بتنظيف غرفة النوم التي استغرقت معها قرابة الثلاث ساعات وأكثر ورغم ذلك لم تنظفها جيدا لإنشغالها بأمور أخرى وكانت ترتدى ملابس عليها شعار " في الخدمة ".

 

وبعد مغادرتها المنزل بحوالي نصف ساعة لاحظ وجود مفقودات كثيرة منها ساعة رولكس بقيمة 25 ألف جنيه، وقلم ماركة سينييه، وقلم فرارى قيمتها ثلاثة آلاف جنيه، وبيرفيوم بقيمة 4 آلاف جنيه وبريسليت جلد بقيمة ألف جنيه، وعندما اتصل بالبنت لمواجهتها تلفونيا قالت له لم أسرق ثم اتصلت به مرة أخرى قائلة إنها أخذت الساعة لتركيب بطارية لها وكأنه من صميم عملها، والموقف كان شديد الغرابة، وبالفعل قابل الموظفة في موقف السلام وأخذ منها الساعة ، وتوجه لعمل محضر بقسم شرطة مدينتي تحت رقم 8 أحوال مدنية 19/12/2019 بنقطة شرطة مدينتي.

 

وعندما اتصل الشركة لعرض الشكوى فوجئ برد غير لائق وأخبروه بأنهم لا علاقة لهم بأفعال شخصية، وكأن الموظفة ليست من شركة " في الخدمة ".

 

وتم إبلاغ رئيس جهاز حماية المستهلك الدكتور أحمد سمير بالوقائع والدلائل التي حدثت بالفعل، واستجاب للشكاوى وتم استدعاء ممثل الشركة المشكو في حقها لاتخاذ اللازم.

 

يذكر أن هناك العديد من قضايا التحرش التي حدثت داخل عدد من الشركات لعدم خضوعها للإجراءات القانونية التي تضمن سلامة الجميع. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق