المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

البنك المركزي يوافق علي طلب برلماني  بدعم مستشفي المنيا الجامعي ب ١٣٠ مليون جنيه 
وجه النائب  عمرو غلاب، عضو اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب، أمين عام حزب مستقبل وطن بمحافظة المنيا، الشكر لمحافظ البنك المركزي، طارق عامر، علي اتمام توقيع بروتوكول التعاون مع جامعة المنيا لدعم المستشفى الجامعي، بمبلغ 130 مليون جنيه لتنفيذ المرحلة الأولى بمبنى ملحق عمليات المستشفى.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانين، مؤكدًا علي أن برتوكول التعاون تم من جانب كل من البنك الأهلي وبنك مصر من جهة، وجامعة المنيا من جهة أخري، بناءًا علي تحركات من جانبه كأمين عام لحزب مستقبل وطن بمحافظة المنيا، ومعه نواب المحافظة لدي محافظ البنك المركزي طارق عامر، للاستفادة الفعالة من دور البنوك فى التنمية المجتمعية بالمنظومة الصحية  التى تحتاج الدعم والمساندة خلال الفترة الأخيرة.

ولفت أمين عام حزب مستقبل وطن بالمنيا، إلي أنه طبقا للبروتوكول سيوجه مبلغ 130 مليون جنيه لتنفيذ المرحلة الأولى بمبنى ملحق عمليات المستشفى والتي تشمل غرفتين للعمليات وغرفة عناية مركزة وغرفة إفاقة ومحور اتصال بين الملحق والمستشفى الرئيسي والمستلزمات الكهروميكانيكية والغازات والعيادات الخارجية، مشيرا إلي أن هذه الجهود من شأنها الارتقاء بمستوى الأداء في المستشفى بما يؤهلها لخدمة مواطني المحافظة التي يصل عدد سكانها إلى نحو 6 مليون مواطن بشكل أفضل.

وأكد غلاب علي أن  مرور العالم بأزمة وباء كورونا والتى لا يزال يواجهها يؤكد علي أن الإهتمام بالمنظومة الصحية وبنيتها التحتية ضرورة مهمة،  ومن ثم تكاتف كافة الجهود سواء على المستوى العاموالخاص، أو على مستوى العمل الأهلي مع جهود الدولة التنموية سوف تعظم من المنافع التي تعود على المواطنين فى النهوض بهذه المنظومة بالشارع المصري.

وأختتم حديثه بالتأكيد علي الحاجة المستمرة للمسئولية المجتمعية  من جانب جميع المؤسسات والهيئات الإقتصادية فى مصر باعتبارها أحد محاور تحقيق التنمية المستدامة، والمساهمة أيضا  في التنمية الشاملة لمختلف قطاعات المجتمع بما في ذلك الصحة والتعليم والثقافة والعمل، والبيئة، ومساندة القرى الأكثر احتياجاً ومشروعات المرأة المعيلة وكل ما يختص بتنمية الإنسان، ودعم جهود الدولة في كافة المجالات التنموية والتى تقدم فيها الدولة المصرية نموذج جيد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه مسؤولية إدارة البلاد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق