هيرميس
البنك المركزى يرصد نشرة دورية بأهم تطورات الأسواق العالمية من 20 حتى 27 نوفمبر

رصد البنك المركزى، اليوم الثلاثاء، نشرة دورية مختصرة، للتوعية بأهم تطورات الأسواق العالمية وفقا للأسعار والمؤشرات المعلنة خلال الفترة من 20 نوفمبر إلى 27 نوفمبر 2020.



سيطرت أخبار اللقاحات على اتجاهات الأسواق مع ورود أنباء بشأن آخر تطورات لقاح شركة Astrazeneca وجامعة أكسفورد.. بالإضافة إلى ذلك، بدأ جو بايدن رسميًا في عملية انتقال السلطة بالبيت الأبيض، مما أدى إلى تهدئة الأسواق من ناحية حالة عدم اليقين بشأن الانتخابات الأمريكية. وأظهر محضر اجتماع لجنة السوق الفدرالية المفتوحة (FOMC) أن مسئولي الاحتياطي الفيدرالي مستعدون للإعلان قريبًا عن تحديث توجيهات برنامج التيسير الكمي.

 

سوق السندات:

تفاوت أداء سندات الخزانة الأمريكية، حيث ارتفعت السندات ذات الآجال القصيرة على خلفية ورود بيانات اقتصادية ضعيفة والتي تم اصدارها على مدار الأسبوع، بينما تراجعت السندات ذات الآجال الأطول وسط توقعات بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بتمديد آجال استحقاق مشترياته من السندات.

انخفض منحنى العائد مع اتساع الفارق في جزأي المنحنى الخاصين بفرق فائدة السندات ذات أجل العامان والـ 10 سنوات وكذلك الجزء الخاص بفرق فائدة الـ 5 سنوات و30 سنة.

تعكس الأسعار الحالية للسوق احتمالات بنسبة 3.3% بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة بنهاية العام، وذلك خلال اجتماعه المقبل والأخير للعام الجاري والذي سيتم عقده في شهر ديسمبر.

 

العملات:

تراجع مؤشر الدولار مدفوعًا بالتفاؤل تجاه تطورات اللقاح وبداية انتقال السلطة لجو بايدن. كما ضغطت البيانات الاقتصادية الضعيفة على الدولار لتؤدي إلى انخفاضه، بينما ارتفع اليورو والجنيه الإسترليني على أمل أن يتوصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث واصل الجانبان مفاوضاتهما حتى نهاية الأسبوع.. الى جانب ذلك، انخفض الذهب بسبب تحسن معنويات المستثمرين مع تحولهم نحو الاستثمار في الأصول ذات المخاطر العالية، كما ارتفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 0.18%.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق