المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

توصيات المنتدى العاشر للبيئة الساحلية بأبو قير:

البلاستيك يُدمِّر الحياة البشرية والبيئية.. وسواحلنا العربية ثروتنا المستديمة
طالب خبراء القانون والبيئة بضرورة تفعيل القوانين وتغليظها فيما يخص إلقاء مخلفات السفن العابرة فى المياه الإقليمية العربية، مع عمل نشرات وملصقات تثقيفية للعاملين فى البحار والمسافرين على السفن لتعريفهم بخطورة

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

تلك المخلفات، وعلى وجه الخصوص البلاستيكية، وتهديدها للحياة البشرية والكائنات البحرية، انطلاقا من أن المواد البلاستيكية أخطر المهدِّدات للحياة البشرية والبيئة الساحلية والتنوع البيولوجى.

ودعوا لدراسة إنشاء بنك مخلّفات لمراكب الصيد ومراكب النزهة الصغيرة، وإدخال الدراسات البيئية، وعلى وجه الخصوص المتعلقة بالبيئة البحرية والتنوع البيولوجى والأنشطة الشاطئية فى مناهج التعليم لطلاب المدارس والجامعات بالدول العربية.

واقتراحوا عمل يوم عربى لنظافة الشواطئ العربية، يتم فيه- وفى توقيت واحد- قيام الشباب العربى، كلٌّ فى بلده، بحملة تنظيف وتوعية على شواطئ بلدانهم.

وناشدوا المسئولين العرب، تعميم نتائج مبادرات محافظة البحر الأحمر، ومدينة دهب بجنوب سيناء، فيما يتعلق بمنع استخدام المنتجات البلاستيكية على الشواطئ والأنشطة البحرية، والاستفادة بتلك النتائج والبناء عليها فى كافة الدول العربية.

جاء ذلك توصيات منتدى البيئة الساحلية العاشر حول "التنوّع البيولوجي في السواحل العربية.. شواطئ بلا بلاستيك"، والذى نظِّمه الاتحاد العربي للشباب والبيئة، فى الفترة من 1-5 أكتوبر الجارى، بالاشتراك مع وزارة الشباب والرياضة، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، بالمدينة الشبابية بأبى قير، بالأسكندرية، بالتعاون مع وزارة البيئة، محافظة ومكتبة الأسكندرية، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، إدارتى الشباب والرياضة، والبيئة والإسكان والموارد المائية بجامعة الدول العربية، الشركة القابضة لمياه الشرب بالإسكندرية.

وشارك فى المنتدى شباب من: السعودية، لبنان، البحرين، الكويت، تونس، الجزائر، اليمن، السودان، سوريا، فلسطين، فضلا عن الشباب المصرى من مختلف الجامعات والمعاهد العليا، منها: أسيوط، 6 أكتوبر، بنى سويف، قناة السويس، بحضور عدد كبير من الخبراء والمختصين، على رأسهم د. طايع عبداللطيف، مستشار وزير التعليم العالى للأنشطة الطلابية، رئيس معهد إعداد القادة بحلوان، أحمد الدهشان مسئول العلاقات العامة بهيئة قناة السويس.

واقتراح المشاركون- فى توصياتهم- فرض ضريبة إضافية (تبرّع) بقيمة زراعة 12 شجرة على كل سيارة جديدة، حيث ثبت أن الانبعاثات الضارة لكل سيارة يلزمها 12 شجرة للتخلّص من تلك الآثار.

وتنظيم حملة توعية فى التجمعات السكانية والطلابية بالمدارس والجامعات بضرورة استخدام بدائل البلاستيك مثل الأكياس الورقية وشنط القماش.

وطالبوا بالترويج لدى المجمعات الاستهلاكية وسلاسل المحلات الكبرى لاستخدام البلاستيك القابل للتحلل بديلا للأكياس البلاستيكية الحالية، وتعميم نتائج مبادرة وزارة البيئة المصرية مع السلاسل التجارية الكبرى فى هذا المجال.

والتوصية بوقف استيراد خامات صناعة البلاستيك، والاستعاضة عنها بالمخلفات المعاد تدويرها. وتعزيز الأبحاث العلمية لمراكز البحوث والجامعات العربية فى مجالات تنمية وتطوير الكائنات الحيَّة الدقيقة التى لديها القُدرة على التخلّص من المخلّفات البترولية والبلاستيكية.

وأكدوا على أهمية ربط الحفاظ على البيئة النظيفة بالمبادئ الدينية والقيم الإنسانية من خلال حملات توعية وبرامج تثقيفية. والتوصية لدى جامعة الدول العربية بتبنى إحياء مشروع زرع الحزام الأخضر جنوب الدول العربية، بدءا من سوريا شمالا حتى موريتانيا غربا.

والمحافظة على التوازن البيولوجى والحد من الاستخدام الجائر من الإنسان على الموارد الطبيعية.

 








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق