البقدونس يجنبك التهديدات المخيفة لطول العمر 

يعد السرطان من اكثر انواع الامراض فتكاً وخطورة مهما تعددت تهديدات الامراض الاخرى فتداعيات علاجه اكثر ما ينهك الانسان ويعتبر نظامنا الغذائى اكبر المؤثرات للاصابة بهذا المرض ويقصّر السرطان حياة الكثيرين من مصابيه الى ان الأدلة تشير إلى أنه يمكنك تقليل المخاطر وتجنب أحد أكثر التهديدات المخيفة لطول العمر.



 وحددت الأدلة البحثية لخبراء الصحة عناصر معينة مميزة بخصائصها المضادة للسرطان، أهمها البقدونس الذي يحتوي على مركبات قد يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان.

ويُعزا التأثير المضاد للسرطان إلى الدور الذي يلعبه مركب معين موجود في البقدونس، في تقليل الإجهاد التأكسدي، وهو حالة تتميز بخلل في مستويات المواد تسمى مضادات الأكسدة، والذرات غير المستقرة تسمى الجذور الحرة.

ورُبط تطور السرطان وتقدمه بالإجهاد التأكسدي عن طريق زيادة طفرات الحمض النووي، أو إحداث تلف الحمض النووي.

ويتميز البقدونس بأنه غني بشكل خاص بمضادات الأكسدة الفلافونويد وفيتامين C، ما يقلل من الإجهاد التأكسدي في جسمك وقد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وعلى سبيل المثال، تشير الأدلة إلى أن تناول كميات كبيرة من الفلافونويد في النظام الغذائي، قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة تصل إلى 30%.

وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت مجموعات فرعية من مركبات الفلافونويد في البقدونس – مثل ميريسيتين وأبيجينين – نشاطا مضادا للسرطان في أنابيب الاختبار والدراسات على الحيوانات.

وعلاوة على ذلك، فإن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين С، قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

ويوفر نصف كوب (30 غراما) من البقدونس 53% من المدخول الغذائي الموصى به لهذه المغذيات.

ووجدت إحدى الدراسات أن زيادة فيتامين C بمقدار 100 ملغ يوميا، قد قللت من خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام بنسبة 7%.

وعلاوة على ذلك، فإن زيادة فيتامين C الغذائي بمقدار 150 ملغ يوميا، قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات بنسبة تصل إلى 21%.

– نصائح عامة لتقليل خطر الإصابة بالسرطان:

يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي صحي ومتوازن في إنقاص الوزن، وتقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بشكل مباشر.

كما أن تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق