المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

البحر ابتلع 11 أغلبهم من أسرة واحدة.. تفاصيل مأساة شاطيء النخيل
صرح المستشار محمود زغلول رئيس نيابة العامرية اول بالإسكندرية بدفن جثث غرقى شاطئ النخيل الذين لقوا مصرعهم اليوم الجمعة فى مياه الشاطئ وذلك بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لبيان سبب الوفاه وكلف مباحث العامرية اول باجراء تحريات حول اسباب الواقعة وطلب مسئولى الشاطئ لسؤالهم ومسئولى الشواطئ بحى العامرية والمحافظة لسماع اقوالهم

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

كان اللواء سامي غنيم، مدير  أمن الإسكندرية،قد تلقى اخطار من مأمور قسم شرطة العامرية اول يفيد بورود بلاغات بوجود عدد من الاشخاص غرقوا بشاطئ النخيل غرب المدينة، بعد نزولهم للشاطئ فجر اليوم.

 

علي الفور انتقل ضباط مباحث قسم الشرطة، وقوات من الإنقاذ النهري وسيارات الإسعاف والإدارة المركزية للسياحة والمصايف للشاطئ.

 

وبالمعاينة والفحص تبين نزول ٣ من عائلة واحدة للشاطئ أمام الحاجز الخامس فجر اليوم، وهم شادي عبد الله زمار، من محافظة البحيرة كوم حماده، 19 سنه، وشقيقه سعد عبد الله زمار، متوفي، 17 سنة، وإنقاذ ابن عمته، عمر دسوقي المنسي،26 سنه، يعالج في المستشفي بحالة خطيرة، وغرق ايمن غريب، 17 سنة، من محافظة البحيرة مركز ابو المطامير  توفي، ونزل أمام الحاجز ال٧، وأحمد محمد،  14 سنه، غريق لا يزال جثمانه في البحر.

 

كما تم انقاذ سيده تدعي أسماء، ونقلها لاحدي المستشفيات القريبة في حالة خطيرة وتتلقي العلاج اللازم، فيما لاتزال جثمان قريبة لها تدعي فادية لا تزال مفقودة في مياة البحر، وتواصل قوات الإنقاذ البحث عنها وعن الجثه الأخري، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

 

ومن جانبه أكد مسئولي الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، أن الشاطئ مغلق وكافة شواطئ المدينة مغلقة بناء علي قرار رئيس الوزراء ومحافظ الإسكندرية، ورغم ذلك هناك محاولات مستمرة من الأسر النزول للبحر والتحايل علي القرارات في أوقات مختلفة، وأن حالات الغرق كانت جميعها فجر اليوم في وقت لا يوجد فيه احد علي الشواطئ من موظفي الإدارة.

 

كانت الادارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية قد اصدرتن بيان كشفت فيه قيام بعض المواطنين بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي والمغلق حاليا ضمن الشواطئ المغلقة بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية المتخذة لمواجهه فيروس كورونا المستجد مما نتج عن نزولهم في هذا الوقت المبكر هربا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التى تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم غرق أحد الاطفال أثناء نزوله البحر مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لانقاذه.

 

وأدى ذلك إلي غرق ١١ شخص تم انتشال عدد 6 جثامين وجارى البحث عن الاخرين بمعرفة الانقاذ النهرى التابع للادارة العامة للحماية المدنية وفى مساء اليوم تم انتشال باقى الغرقى.

 

جدير بالذكر إن شاطئ النخيل يسجل كل صيف اعداد كبيره من الغرقى بين رواد الشاطئ التابع لجمعية 6 اكتوبروذلك بسبب عيوب فنيه فى الشاطئ تتسبب فى حدوث موجات سحب وتيارات مائية شديدة تؤدى لغرق السابحين فى مياه الشاطئ خاصة ممن لا يجيدون السباحة.

 

وكانت اجهزة المحافظة قد رصدت ملايين الجنيهات خلال الاعوام السابقة لاقامة حاجز امواج للشاطئ للحد من شدة التيارات المائية ومنع تعرض المواطنين للغرق بالمياه الاانه لم يحقق النتائج المرجوة.

 

وقد ضاعف من اعداد الغرقى اليوم غياب الغطاسين على المتداد الشاطئ والذى يصل عددهم الى 12 غطاس وذلك لان الشاطئ مغلق بصفه رسمية وممنوع النزول فيه تطبيقا لقرارات مجلس الوزراء ومحافظ الاسكندرية.

 

كان اللواء محمد الشريف قد قام منذ اسبوع بجولة فى الشاطئ وقررتوقيع غرامات على مستغلى الشاطئ بعد ضبطه مواطنين بالشاطئ.

 

وقد اكدت المحافظة فى بيان لها ان عملية تفريق التجمعات واخلاء الشواطئ تتم بصفة يومية بالرغم من وضع علامات إرشادية بطول الشاطئ.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق