البحث العلمى تستضيف زيارة للتراث الفرعوني من خلال تكنولوجيا المعلومات

استضافت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة اليوم ندوة علمية/ثقافية بعنوان "زيارة للتراث الفرعوني من خلال تكنولوجيا المعلومات" وقد نظم الندوة مجلس الثقافة والمعرفة بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ولجنة الثقافة العلمية تنمية الابتكار بالمجلس الأعلى للثقافة. 



افتتح الندوة الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والدكتورة فينيس جودة وزير البحث العلمي الأسبق والدكتور شريف قنديل مقرر مجلس الثقافة والمعرفة. 

وتناولت الندوة التقنيات الحديثة وتم عرض الكثير من هذه التقنيات وكيفية توظيف التقدم في تكنولوجيا المعلومات لتوثيق وحفظ التراث المصري الحضاري والطبيعي واستثمارها في الكشف عن المزيد من هذا التراث. 

وقد صرح الدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة أن هذه الندوة هي باكورة تعاون منتظر بين المجلس والأكاديمية في أطار دور المؤسستين في نشر الثقافة العلمية، وقد أشار الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية إلي أن موضوع ندوة اليوم يأتي في توقيت مناسب جدا، مع ثورة المعلومات وتقدم تقنيات الرقمنة والتي غدت تشمل كل مناحي الحياة وما ساعد علي ذلك من انتشار وباء كورونا مؤخرا ودفع العالم للتوسع في استخدام تكنولوجيا المعلومات بشكل غير مسبوق. 

وأضاف رئيس الأكاديمية ان التراث الحضاري المصري هو أغني إرث حضاري عرفه العالم نحن نمتلك أقدم حضارة عرفها العالم امتدت منذ فجر التاريخ وعبر العصور من فرعوني إلي إغريقي وروماني وإسلامي وما ننفك يوميا تطالعنا الأخبار عن اكتشافات أثرية جديدة، مصر غنية جدا بالتراث سواء كان ذلك تراث حضاري أو تراث طبيعي ويجب استثمار التقدم الرقمي الهائل في خدمة حفظ التراث المصري وتوثيقة والتنقيب عنه





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق