هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
الاسماعيلى والقناة وديا اليوم وصبحى يعود للمرمى

يخوض الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الاسماعيلى اليوم مواجهه وديه امام نادى القناه فى التاسعه والنصف مساء وهى اولى مواجهات الفريق  الوديه خلال فترة التوقف وذلك استعدادا لاستئناف مباريات الدورى العام المصرى فى الاول من مايو القادم حيث يواجه الاسماعيلى فريق الانتاج الحربى فى اصعب لقاءات الدورى للاسماعيلى نظرا لموقف الفريق الصعب فى جدول الدورى.



جاهزية مصابى الدراويش تمنح جلال الهدوء

وسوف يلعب الاسماعيلى لقاء اليوم بفريقين مختلفين خلال شوطى المباراه وستكون الجاهزيه فقط لمجموعة اللاعبين اللذين شاركوا فى التدريبات طوال الفتره الماضيه ولن يتم المجازفه بمشاركة اى لاعب عائد من الاصابه ولم يكمل برنامجه العلاجي والتاهيلى وعليه تاكد ان عبدالرحمن مجدى وباهر المحمدى وعبدالله جمعه وكاستيلو لن يشاركوا فى لقاء اليوم .

 

  وتتجه النية داخل الجهاز الفنى لاعطاء فرصة حراسة المرمى للفريق الاساسيه الى الحارس المخضرم محمد صبحى فى المباريات القادمه رغم ان الجهاز الفنى يعطى ثقته الكامله فى جميع الحراس سواء محمد صبحى او محمد فوزى او محمد مجدى والحارسين الصاعدين كمال السيد وبونجا .. وكان ايهاب جلال المدير الفنى للفريق قد اشرف بنفسه على تدريبات حراس المرمى الذى يقودها مصطفى كمال مدرب الحراس وقام المدير الفنى بعمل اكثر من جلسه داخل الملعب فى التدريبات الماضيه مع الحارس محمد فوزى وذلك من اجل استمرار دعمه وزيادة ثقته فى نفسه بعد الهجوم الذى تعرض له من بعض جماهير الاسماعيلى بسبب اخطائه فى مباراة المصرى الاخيرة.

 

وعلى الصعيد الفنى قام الجهاز الفنى للدراويش وحسب البرنامج الموضوع قام الاطار الفنى بتخفيض الحمل التدريبي امس حيث اكتفى الجهاز الفنى بمحاضره نظريه عصر امس دون اداء اى تدريبات نهاريه حيث شملت المحاضره تعليمات صارمه من الجهاز الفنى للاعبين بتنفيذ التعليمات وايضا ضرورة التركيز طوال ال٩٠ دقيقه وتلك هى اهم مشاكل الفريق هذا الموسم كما تم خلال المحاضره شرح واجبات كل مركز داخل منظومة الفريق .. وفى المساء خاض الفريق تدريبا وحيدا بعد اداء صلاة التراويح بمشاركة جميع اللاعبين وكانت السعاده واضحه على الحهاز الفنى للروح العاليه التى ظهر عليها الجميع اثناء التدريب والذى شارك فيه اللاعبين باهر المحمدى وعبدالرحمن مجدى وعبدالله جمعه ووضح قرب انتهاء جاهزية الثلاثى حيث شاركوا بعض الوقت فى التدريبات الفنيه والتكتيكية ثم عادوا الى تنفيذ البرنامج التاهيلي مع الجهاز الطبى .

 

وبدا التدريب بجلسة مطولة بين إيهاب جلال و اللاعبين قبل المران استمرت عشر دقائق تم شرح هوية التدريب والذى كان تكتيكيا فى المقام الاول لتحفيظ اللاعبين وايضا الاصرار على عودة كرة الاسماعيلى الجميله من خلال التمرير القصير من لمسه واحده وسرعة التحرك بدون كره مع التمرير العكسى لمفاجأة الفريق المنافس وخاض الحراس تدريبا شاقا تالق فيه محمد صبحى ومحمد فوزى.


وشهد التدريب حضور كابتن عماد سليمان  المشرف على الكره والمهندس تامر موسى عضو مجلس الاداره





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق