• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

افرش بيتك
الاتحاد المصري للتأمين ينظم ندوة عن الأخطار الطبيعية
نظم الاتحاد المصرى للتأمين ندوة عن تأمين الأخطار الطبيعية بحضور عدد من قيادات سوق التأمين المصرى


بحضور كل من   محمد قطب العضو المنتدب والمدير الإقليمى لمنطقة الشرق الأوسط و شمس الدين قاسيلى مدير إتفاقيات إعادة التأمين في المنطقة العربية وا داونى جيمس الخبير الإكتوارى.

وافتتح الندوة عادل فطورى  عضو مجلس إدارة الاتحاد و العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين التكافلى بحضور أكثر من 80 مشارك من السادة رؤساء شركات التأمين  والعاملين المتخصصين بشركات التأمين والإعلاميين.

وقال فى كلمته التى ألقاها على حرص الإتحاد المصرى للتأمين على مدار سنوات على رفع مستوى صناعة التأمين وتنمية الثقافة التأمينية من خلال عقد ندوات متخصصة بالاتحاد بغرض الإرتقاء بصناعة التأمين وتبادل الخبرات ومن خلال التعرف على  المستجدات العالمية فى مجالات التأمين المختلفة  ومنها التأمين على الأخطار الطبيعية.

وأضاف أن تزايد التعرض للأخطار الطبيعية فى الفترة الأخيرة وخاصة السيول أوجب أهمية إنشاء مجمعة لتأمين الأخطار الطبيعية وهناك بالفعل لجنة مشكلة بالاتحاد لدراسة إنشاء مجمعة للأخطار الطبيعية للسوق المصرى لتوفير الحماية التأمينية والتغطية للممتلكات والمشروعات التى تتعرض لهذه الأخطار.

وقد تناولت الندوة التغطية التأمينية للكوارث الطبيعية وإستعراض لتجارب الأسواق الأخرى في انشاء مجمعات الاخطار الطبيعية ومنها فرنسا والجزائر وتركيا والمغرب وهذه المجمعات إجبارية لتغطية الأخطار الطبيعية.

وتعد مجمعة الأخطار الطبيعية بفرنسا الأقدم من حيث النشأة فقد تأسست عام 1983 وهى مجمعة إجبارية على جميع وثائق الممتلكات الحريق والهندسى وتشمل تغطية العديد من الأخطار الطبيعية ومن بينها تغطية الزلازل وتوابعها والسيول والفيضانات.

وفى نهاية الندوة تم التأكيد أهمية تضافر الجهود بين شركات التأمين والحكومة لمواجهه هذه المخاطر من خلال تفعيل إنشاء مجمعة للأخطار الطبيعية بالسوق المصرى بشكل إجبارى  لدعم الاقتصاد القومى عن طريق زيادة الطاقة الإستعابية لسوق التأمين المصرى وقدرته على تحمل المخاطر وتوفير برامج إعادة التأمين المناسبة بالأسواق الخارجية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق