المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الإفتاء الإماراتي يحدد ضوابط صلاة العيد
أصدر مركز الإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الإمارات، فتوى أجاز فيها إقامة صلاة عيد الفطر في البيت، محددا ضوابط كيفية أدائها في جماعة أو بشكل فردي.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وتحدثت الفتوى عن حكم صلاة العيد، مشيرة إلى أنها "سنة مؤكدة في حق الرجل المقيم غير المعذور، ومستحبة في حق المرأة والصبي والمسافر".

وقال المركز: "الأصل أن تؤدى صلاة العيد في المصليات والمساجد، لكن في ظل هذه الظروف، الراهنة وانتشار كورونا، ومنع التجمعات حفاظا على صحة الناس وسلامتهم، ووفقا لفتوى مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي فإنها، تصلى في البيوت فرادى، أو يصليها الرجل جماعة بزوجته وأولاده، وليس لها خطبة".

وأضاف، أن "وقتها يبدأ من بعد شروق الشمس بنحو عشرين دقيقة تقريبا، وينتهي عند الزوال أي عند أذان الظهر، ولا يؤذن لها، ولا يقام ولا تقضى، إذا خرج وقتها".

وفي ما يتعلق بكيفية أدائها، أوضح المركز أن "صلاة العيد ركعتان يكبر المصلي (إماما أو مأموما أو منفردا) في الركعة الأولى سبع تكبيرات بتكبيرة الإحرام، وفي الثانية ست تكبيرات بتكبيرة القيام".

وتابع: "يكون التكبير في صلاة العيدين قبل القراءة متواليا، وإذا صليت جماعة، فإن الإمام يسكت بعد كل تكبيرة بقدر ما يكبر المصلون خلفه، ويرفع المصلي يديه في صلاة العيدين عند تكبيرة الإحرام فقط".

وشددت الفتوى، على أنه "يمتنع تماما عن إلقاء خطبة لصلاة العيد في البيت"، "بعد السلام من صلاة العيد تكون شعائر صلاة العيد قد انتهت وأدى من يصليها في بيته ما هو مطلوب منه شرعا، ونال ثوابه كاملا غير منقوص".

نقلا عن روسيا اليوم





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق