أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الإعدام لقاتلى سائق أوبر دفنوه حيا
الأعدام
الأعدام
 قضت محكمة جنايات الإسكندريه بأجماع الأراء وبعد أستطلاع رأى مفتى الجمهوريه بالأعدام شنقاً على كلا من محمد أحمد عنتر 27 سنه منقذ بحرى ومحمد أحمد صبحى 25 سنه سائق توكتوك قتلا سائق "أوبر" بدفنه حيا وسرقا أمواله وسيارته.

إقرأ أيضاً

أول كلمات لـ سوزان مبارك بعد وفاة الرئيس الأسبق
مرتضى منصور يعلن رحيله عن الزمالك
رئيس الزمالك يتحدى الجبلاية من جديد : لن تخصم نقطة واحدة من الأبيض
رئيس الجبلاية يكشف للمرة الاولى سر تغليظ عقوبة كهربا
الأمن ينفى شائعة غلق مداخل ومخارج القاهرة الجديدة بسبب جنازة مبارك
بأبواب حديدية وجدران فاصلة.. أول صورة لمدفن عائلة مبارك

    قضت محكمة جنايات الإسكندريه بأجماع الأراء وبعد أستطلاع رأى مفتى الجمهوريه بالأعدام شنقاً على كلا من محمد أحمد عنتر 27 سنه منقذ بحرى ومحمد أحمد صبحى 25 سنه سائق توكتوك قتلا سائق "أوبر" بدفنه حيا وسرقا أمواله وسيارته.

أصدر الحكم المستشار محمد أحمد شعيب بعضوية المستشارين أشرف عبداللطيف بهجات وأحمد محمد ذكرى وسكرتارية السيد جوده الوزير.

  بدأت الواقعة فى شهر يونيو العام الماضى عندما كان المتهم الثانى يمر بضائقه ماليه بسبب ظروف حمل زوجته التى أوشكت على الوضع وطلب من صديقه المتهم الأول سرقة سيارة المجنى عليه كريم عصام 24 سنه وامواله خاصة انه سبق له أستخدامه فى أحد رحلاته عن طريق تطبيق شركة اوبر على المحمول  وانه يحمل رقم محمول المجنى عليه فأتصل به لإيصاله من منطقة سيدى بشر إلى أحد أحياء منطقة العجمى كرحله خاصه وعقب موافقة المجنى عليه استقل المتهمان السيارة وجلسا على المقعد الخلفى وفى الطريق قاما بتقييده من الخلف بواسطة رباط ضاغط وإجباره على النزول من السيارة وقام أحدهما بقيادتها حتى وصلا إلى منزل مهجور خاص بأحد المتهمين. وقام المتهمون بحفر مدفن داخل المنزل وقاما بوضع المجنى عليه حياً وقاما بغلقها وفرا هاربين، تاركين أياه حتى فارق الحياة.

قام والد المجنى عليه عقب تغيب نجله  عن المنزل وعدم استجابته لهاتفه بالتوجه لقسم الشرطة والإبلاغ عن اختفاء نجله، وتم تشكيل فريق بحث جنائى مشترك بين أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية وقطاع الأمن العام توصلت جهوده من خلال الهاتف المحمول وأتصالات المجنى عليه الأخيره لشخصية المتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بقيام أحدهما باستدراج المجنى عليه لسابقة معرفته به بزعم توصيله لإحدى المناطق، وعقب استقلالهما السيارة صحبته قدما له علبة عصير بها أقراص مخدرة، وقاما بوضع رباط طبى (ضاغط) على وجهه ورقبته فأجبراه على التوقف، وقام أحدهما بتكبيله بالحبال ونقله خارج السيارة ووضعاه حياً داخل حفرة أعداها مسبقاً بمنزل مهجور بمنطقة الكينج مريوط دائرة قسم شرطة ثانى العامرية، وهالا عليه التراب فأوديا بحياته واستوليا على السيارة والمبالغ الماليه بحوزة المجنى عليه حصيلة عمله وفرا هاربين قبل أن تنجح المباحث فى ضبطهما وأحيلا للمحكمه فقضت بحكمها المتقدم.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق