الإسماعيلية تستعد لزراعة القمح بالمصاطب والري الحديث

بدأت ادارة القنطرة شرق الزراعية بمحافظة الإسماعيلية الاستعداد لزراعة محصول القمح بمتابعة مستمرة  للمهندس احمد شوقي و السيد عبد السميع لنشر أهمية تطوير وتحديث نظم الري والتحول من نظام الري بالغمر لنظم الري الحديثة عن طريق التوعية الإرشادية بعقد ندوات لإيصال المعلومة للمزارعين خاصة محصول القمح  لما يمثله  أهمية بالغة في الزراعة المصرية، لكونه المحصول الإستراتيجي الأول، ويلاقي اهتماما كبيرا من الدولة.



وتواصل الادارة الزراعية العمل على زيادة المساحة المنزرعة من القمح قدر الإمكان، والتوسع الرأسي من خلال استنباط سلالات جديدة مقاومة للإجهاد البيئي ومقاومة للأمراض والآفات، فضلا عن تحسين المعاملات الزراعية من ري وصرف، وتسميد ورش المبيدات، وتم عمل ندوة حقلية لشرح اهمية زراعة القمح علي مصاطب.

و اوصت الندوة ان زراعة القمح على مصاطب لها عدة مميزات منها توفير معدل التقاوي المستخدمه في زراعة القمح توفير مياة الري بحوالي 20:25‰ زيادة كفاءة استخدام الاسمدة خاصة السماد الازوتي وايضا الزراعة علي المصاطب تؤدي الي انخفاض فرص ركاد القمح بعد الري في حالة هبوب الرياح.

و نظرا لانخفاض كمية التقاوي المستخدمة في الزراعةعلي المصاطب يزداد التفريغ ويزداد حجم السنابل وكذلك وزن الحبوب مما ينعكس علي الانتاج كذلك يراعى الالتزام بمواعيد الزراعة بعد 15 نوفمبر حيث يؤدى التبكير أو التأخير في الزراعة الى نقص المحصول





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق