الإدارة الأمريكية الجديدة.. مستقبل قاتم لسياسات أردوغان

ملفات خلاف ساخنة تفاقم التوتر بين أنقرة والإدارة الأميركية الجديدة، تلزم أردوغان بتغيير سلوكه، بعد قدوم بايدن المختلف عن ترامب، بايدن أشرف سابقا على انهيار العلاقات مع تركيا، وتحولها من الشراكة الوثيقة إلى انعدام الثقة المتبادل.



ووفقا لقناة مداد نيوز السعودية، وصف بايدن في تصريحات سابقة نشرتها "نيويورك تايمز"  الرئيس التركي أردوغان بالحاكم المستبد الديكتاتور، وقال إن هناك خلافات أمريكية تركية لم يتم حلها حول وضع المقاتلين الأكراد في سوريا والتوسعات البحرية التركية شرقي البحر المتوسط، ومناطق أخرى فيما يتعلق بعمليات التنقيب عن الغاز والنفط.

وهناك قضية مثارة حاليا حول بنك خلق التركي المملوك للدولة، الذي وجهت إليه العام الماضي اتهامات احتيال وغسل أموال بـ20 مليار دولار لمساعدة إيران على التهرب من عقوبات أميركية وتتوقع الإدارة التركية مواجهة إدارة أميركية أكثر شراسة، وقد تدشن واشنطن حزمة من العقوبات المعطلة في عهد ترامب، الذي وفر غطاء لممارسات أنقرة الاستفزازية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق