هيرميس

بعد توجيه الرئيس بتطوير الـ 1500 قرية

الأهالي: صوتنا مسموع في عهد السيسي.. مفيش إهمال ولا فقر وجوع

أصبحنا شركاء فى التنمية.. تطوير الريف إنجاز غير مسبوق 

 

وجه الأهالى الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسى لاهتمامه بالريف المصرى ووضعه فى مقدمة أولويات الدولة للنهوض به.. واصفين المبادرة بالرائعة وانها أعادت لهم الأمل فى مستقبل مشرق وحياة كريمة. أثنى المواطنون على توجيهات الرئيس السيسى للحكومة على مدار أكثر من اجتماع بالنزول إلى المواطنين والاستماع إلى مطالبهم واحتياجاتهم الفعلية ومناقشتهم فى مشاكلهم لإيجاد حلول فورية لها وحتى يكون التطوير من واقع المعايشة ورصد الاحتياجات بدقة متناهية.



 ملف إعداد-  فتحى حبيب

 

 قال المواطنون انهم أخيراً وجدوا من يحنو عليهم بعد سنوات من الإهمال والنسيان وتردى الخدمات فى مختلف المجالات خاصة الطرق والرصف والصحة والكهرباء ومياه الشرب وقلة المدارس وعدم وجود مراكز شباب فعلية.

 أضافوا ان توجيهات الرئيس للحكومة بالاستماع إلى الأهالى فى الريف لتحديد احتياجاتهم وطرح وجهات نظرهم فى المشروعات التى سيتم تنفيذها تؤكد ان القيادة السياسية تقدر رأى المواطنين وأنهم شركاء فى التنمية.. مؤكدين ان الرئيس يؤسس بذلك لبناء جسور من الثقة بين الدولة والمواطن وان رأى المواطن أصبح مسموعاً بعد سنوات من التهميش، وانه لم يعد فى عهد الرئيس السيسى خوف من الاهمال أو الفقر أو الجوع.

 

الدقهلية إحلال وتجديد شبكات الكهرباء والمياه.. ومحطة صرف 

الدقهلية­ أيمن العماوي.

 أكد أهالي قريتي كفر الأطرش وأبوزاهر بمحافظة الدقهلية سعادتهما بادراج القريتين ضمن 26 قرية علي مستوي المحافظة مؤكدين انهم يعيشون حالة من الفرح بعد اختيارهم ضمن خطة تطوير 1500 قرية لتنهي كافة مشاكلهم.
 "الجمهورية اون لاين"  التقت مع أهالي قرية كفر الأطرش وأكدوا ان التطوير كان حلما وحققته المبادرة الرئاسية وقدموا الشكر لرئيس الجمهورية علي هذه المبادرة والتي من خلالها ستري العديد من القري النور لأول مرة.

 قال شكري شبكة من أهالي القرية والتي تعد من أقدم قري الدقهلية وكان من المنتظر تحويلها مركزاً حيث تتوسط العديد من القري الام ويزيد عدد سكانها علي 50 ألف نسمة ولكن ينقصها العديد من الخدمات فهناك مشكلة دائماً في مياه الشرب ونلجأ دائماً للسهر ليلا حتي نتمكن من الحصول علي المياه لضعفها وصغر الخطوط وطالب بتغيير خطوط الصرف بخطوط جديدة.

 أضاف هاني رجب ان أعمدة الانارة الداخلية للقرية مظلمة واسلاكها متهالكة وتكثر السرقات خاصة في فصل الشتا.

 قال جهاد عبدالله من قرية أبوزاهر ان القرية لم يمتد إليها يد التطوير في قطاع مياه الشرب منذ عام 63 ومازالت المواسير من الاسبوستس وتسبب أمراضاً عديدة وهناك مواسير حديدية تهالكت ومازالت تعمل في باطن الأرض. اتفق أهالي القريتين بتخصيص خمسة أفدنة من أرض هيئة الآثار المجاورة لكفر الأطرش لعمل محطة صرف صحي تخدم شمال شربين.

 

الشرقية نريد مياه شرب نقية.. مع تحسين خدمات الصحة والطرق 

الشرقية­ عبدالعاطي محمد

 وجه أهالي 25 قرية سيتم تطويرها بمحافظة الشرقية ضمن المبادرة الرئاسية ˜حياة كريمةŒ خالص الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي.. مؤكدين انه يعطي أبناء القري كل الرعاية والاهتمام ليعيشوا حياة كريمة بدلا من حياة القرون الوسطي وسنوات من النسيان.

 اضافو ان مشاكلهم تتلخص في مياه الشرب وتهالك الكباري وسوء حالة الطرق وعدم وجود مشروعات الصرف الصحي ووحدات صحية بالقدر الذي يتناسب مع عدد القري والسكان.

 يقول محمد خضر من قرية بحر البقر انهم في حاجة ماسة للعديد من الخدمات منذ عشرات السنين في مقدمتها مياه الشرب والطرق والكباري المتهالكة والتي انتهي عمرها الافتراضي منذ سنوات خاصة ان إنشاءها يعود إلي الستينيات وتشكل خطراً علي حياتهم وبحت أصواتهم لكن لا استجابة حتي جاءت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي بمثابة طاقة نور وأمل جديدة في حياتهم لتنتهي كافة مشاكلهم في كافة القطاعات المختلفة.

 يشير سالم إبراهيم السواح ˜مزارعŒ ان القرية في حاجة إلي توفير مياه الشرب النقية حيث نحصل عليها بشق الانفس ونحتاج شبكة صرف صحي حكومية خاصة ان الحالية بالجهود الذاتية وتمت بطريقة عشوائية وتلقي ناتجها بالترعة مما يزيد الطين بلة وذلك لحماية المنازل نتيجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية واحدثت اضراراً بالمنازل.

 يؤكد نبوي أحمد سيف ˜مزارعŒ ان أكثر من 15 ألف فدان بزمام القرية تعتمد في الري علي مياه الصرف الزراعي ذات الملوحة العالية ومياه الترع التي تحولت إلي اشبه بمياه بحر البقر لالقاء مياه الصرف الصحي بها مما اثر علي انتاجية الأراضي الزراعية ويفقدها خصوبتها بالاضافة لإصابة المئات من المزارعين نتيجة اختلاطهم بالمياه الملوثة مما يجعلهم عالة علي أسرهم ويكلف الدولة أمولاً طائلة نتيجة علاجهم.

 أوضح عثمان الريفي مصطفي ومحمد سالم الشيبه ˜مزارعانŒ ان القرية محرومة من وسيلة مواصلات آدمية وطلاب القرية يركبون سيارات نصف نقل بدون كبود مما يهدد حياتهم كما تفتقد القرية لمخبز بلدي ويقومون بالتوجه إلي صان الحجر التي تبعد عنهم 12 كيلو متراً لاحضار الخبز مما يعرضهم للبهدلة يومياً كما ان شبكة الكهرباء تحتاج صيانة.

 قال هاشم السيد حسن ˜مزارعŒ انه في حالة هطول الأمطار يعيشون في عزلة ويقومون مثل غيرهم من أبناء القري المجاورة بنقل المياه في جراكن باستخدام مراكب صغيرة تسمي فلوكة ببحر المشروع وترعة دفان مما يهدد حياتهم للخطر بسبب شربه ماء كما ان مسجد القرية التابع للأوقاف في حاجة إلي فرشه بالسجاد.

 قال السيد محمد من قرية الحجازية ان القرية تعاني من مشكلات عديدة من بينها الصرف الصحي ونقوم بالصرف علي الطرنشات التي تسببت في ارتفاع منسوب المياه الجوفية واصابت المنازل بالرشح وتهدد سلامتها وتجعل القرية تعوم علي بحيرة من المجاري ناهيك عن تكبدهم مبالغ طائلة نتيجة نزح المياه بواسطة جرارات الكسح حيث وصل سعر النقلة 40 جنيها والقائها في المجاري المائية لتشكل هي الأخري خطراً علي المزارعين مستخدمين المياه وانتشار الناموس الذي بدوره يهدد الصحة العامة.

 قال الحاج سعيد أبوزيد القرية تعاني من مشكلة مياه الشرب التي تأتي يوماً وتخاصمنا عشرة أيام ويضطر الأهالي إلي شراء المياه من السيارات التي تنقلها اليهم بسعر  جنيهات للجركن وهم لا يعلمون مصدرها وتشكل خطراً علي صحتهم ولابد من استقرار المياه.
 

 

القليوبية استكمال مشروعات الصرف.. مكتب بريد.. ووحدة صحية 

القليوبية­ أحمد منصور 

حظيت قري مدينة شبين القناطر وتوابعها بالقليوبية وسط فرحة عارمة من الأهالي بادراجها بالمشروع القومي لتطوير 1500 قرية مصرية ضمن مبادرة حياة كريمة التي اطلقتها القيادة السياسية لتطوير القري الأكثر احتياجا.

 شملت المبادرة تطوير مدينة شبين القناطر بقراها البالغ عددها 36 قرية و148 عزبة وتابع في كافة القطاعات الخدمية.

 اجمع الأهالي ان مشروع التطوير واختيار مدينة باكملها وقراها ضمن المشروع يحسب للقيادة السياسية في النهوض بالقري المصرية ويعيد الحياة لآلاف الأسر.

 يقول أحمد سالم ان مدينة شبين في حاجة لتطوير مدخلها بإنشاء كوبري علوي علي السكة الحديد لحل مشكلة الزحام وتكدس المواصلات كما ان عزبة الوكلاء التابعة للمدينة معدومة من الخدمات علي الرغم من وقوعها بالقرب من مدخلها فهي تحتاج لاستكمال وتطوير مشروع الصرف الصحي بعد ان اغرقت المجاري الشوارع كما ان شبكات مياه الشرب في حاجة لاستبدال شبكاتها بمواسير بلاستيك بدلا من الاسبوستس والترعة الرئيسية بمدخل العزبة تحتاج تدبيش.

 قال صلاح سليم من أهالي الشيخة سالمة وعرب العلوة التابعة لها انه رغم حصولنا علي موافقة وزارة الإسكان بادراج القرية ضمن مشروع الصرف الصحي والذي تم تأجيله لحين ورود اعتمادات مالية إلا انه لم يتم تنفيذه ومع مبادرة حياة كريمة نأمل ان يتم البدء فيه لانقاذ آلاف الأسر من التلوث بعد ان تحول المصرف الزراعي بالشيخة سالمة إلي مصرف صحي بسبب صرف المجاري العشوائي عليه من القري المجاورة.

 طالب رمضان النجار وعبدالباري محمد بتوفير خدمات مكتب البريد والتليفونات التي حرمت منها عرب العلوة بعد ان تعطلت بسبب سرقة الكابل الذي يربطها بسنترال كفر الصهبي.

 وفي قرية الاحراز أكد أحمد بدراوي رغم خضوعنا للتطوير بمبادرة حياة كريمة في المرحلة الأولي إلا اننا في حاجة لاستكمال بعض الخدمات بها بتشغيل الوحدة الصحية بكامل طاقتها لتشمل الكشف الطبي والعلاج للمواطنين بعد ان تحولت إلي طب أسرة تقدم التطعيمات ومتابعة الحوامل وتسجيل المواليد والوفيات بالاضافة لتشغيل السجل المدني بعد بنائه وتأسيسه في المرحلة الأولي.

 

  المنوفية

الصرف الصحي ومياه الشرب ورصف الطرق "أحلام طال انتظارها" 

المنوفية­ نشأت عبدالرازق

 اعرب أهالي مركزي أشمون والشهداء بمحافظة المنوفية عن سعادتهم وفرحتهم البالغة بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي حياة كريمة لتطوير وتنمية ˜54Œ قرية بأشمون و˜27Œ قرية بالشهداء باجمالي ˜81Œ قرية مدرجة بالمبادرة علي مستوي المحافظة وذلك ضمن ˜1500Œ قرية ريفية علي مستوي الجمهورية ووجهوا رسالة شكر وتقدير له معبرين عن اعتزازهم باهتمامه الملحوظ بهم وجهوده الدءوبة في تخفيف العبء عن كاهلهم ورفع مستوي الحياة المعيشية لهم والارتقاء بكافة الخدمات المقدمة اليهم علي أرض الواقع والاستماع بنفسه إلي مطالب أبناء الشعب في أقصي القري والنجوع والعمل علي تلبيتها.

 سادت أجواء من البهجة والفرحة أهالي الـ ˜81Œ قرية عقب تلقيهم نبأ ادراج قراهم ضمن تلك المبادرة خاصة انها ظلت مهمشة في الخدمات الأساسية طيلة السنوات الماضية وكأنها تعيش في العصور الوسطي.

 في مركز أشمون يقول عماد عنتر ˜اخصائي أبحاث بالجامعةŒ وإسلام أبو طه ˜موظفŒ وأحمد منوفي ˜موظفŒ من أهالي شطانوف ان القرية تعتبر واحدة من أهم وأكبر قري أشمون وتقع في جنوب المحافظة بالقرب من مدينة القناطر الخيرية وتبعد عن عاصمة المحافظة شبين الكوم بحوالي 60 كم وعلي الرغم من كبر مساحتها وكثرة عدد سكانها الذي يقرب من 70 ألف نسمة وكونها الوحدة المحلية الأم التي تتبعها حوالي  قري أخري إلا ان الأهالي يعانون من انتشار وتراكم القمامة في أكثر من  أماكن داخل شوارعها والوحدة المحلية تعاني من قلة المعدات والعمالة مما يهددهم بالاصابة بالاوئبة والأمراض الفتاكة.

 أكد محمود شاكر ˜أحد شباب القريةŒ انه لم يتم الانتهاء من مشروع الصرف الصحي حتي الآن رغم مرور حوالي  سنوات علي البدء فيه وانشاء محطة علي مساحة حوالي  أفدنة ومازالت القرية عائمة علي المياه الجوفية ومياه المجاري بسبب نزاع بين الري وعدد من الأهالي وأضاف نحن في حاجة إلي انشاء عدد من المدارس للقضاء علي الكثافة الطلابية كما لا يوجد بالقرية أي مدارس للتعليم الفني إلي جانب ان جناح الابتدائي بمدرسة فاطمة جوهر يحتاج إلي احلال وتجديد نظرا لسوء حالته مما يمثل خطراً كبيراً علي حياة الطلاب.

 طالب عادل عيد ˜محاسبŒ وعمرو الحصري بتوسعة الكوبري الجديد وتحويله من كوبري مشاه إلي كوبري لمرور السيارات لانه الاقرب للمستوصف الطبي والطريق الرئيسي والافضل من أي طريق آخر وكذا تعديل وتطوير مزلقان القطار ليصبح الكترونيا وايضاً تغطية الترعة المارة وسط الكتلة السكنية من أمام الجمعية الزراعية وحتي مجمع المدارس بطول 500 متر تقريباً وتشغيل مستشفي التكامل.

 أكد أهالي ساقية المنقدي بأشمون بينهم محمود قوطة ومحمدالقطاري وأحمد أبوشعيب وطلعت الخشن ˜عمدة القريةŒ ان مشروع الصرف الصحي لم ينته حتي الآن رغم البدء فيه منذ عام 2019 كما ان مياه الشرب تأتي من محطة شما ملوثة ومحملة بالشوائب مما يعرض الأهالي للإصابة بالأمراض خاصة الكلي مطالبين بانشاء محطة بالقرية وتغيير المواسير القديمة المتهالكة وايضاً نقل أعمدة الانارة من منتصف الطريق حتي لا تعوق الحركة المرورية ورصف الطريق من القرية وحتي بهواش مركز منوف وشما دائرة المركز.

 في مركز الشهداء أشار كل من علاء نصار وعلي مطر ومحمد فاروق سالم من أهالي قرية سلامون قبلي إلي ان القرية سكانها نحو 30 ألف نسمة وفي حاجة إلي سجل مدني ومكتب شهر عقاري ونقطة شرطة وسيارة إسعاف ومطافئ ورصف الطرق وتحسين مياه الشرب خاصة ان القرية تضم قريتين تابعتين هما سلامون وبحري وكفر الجلابطة.

 بينما أوضح دماهر زهران ˜دنشوايŒ وعبدالحميد صقر ˜ساحل الجوابرŒ وحازم سلامة ˜زاوية البقليŒ وسمير ياقوت ˜سلامون بحريŒ ومحمد العفيفي ˜كفر الجلابطةŒ ان قراهم في حاجة لسيارة إسعاف ومطافئ وكذا تمهيد ورصف الطرق وتحسين الخدمة الصحية.

 

  المنيا التركيز علي الصحة والتعليم ومياه الشرب

 المينا­ مصطفي عبيد 

اعرب أهالي قري أبوقرقاص عن سعادتهم للمبادرة الرئاسية حياة كريمة التي ستحقق أحلامهم بقريتهم في استكمال المشروعات وأبدوا شكرهم للرئيس السيسي.

 أكد كمال إبراهيم أحد مواطني قرية كوم الزهير بمركز أبوقرقاص علي اهتمام الدولة بمشروعات توصيل الصرف الصحي وتطهير محطات مياه الشرب حيث ان قري كثيرة مازالت تعاني من نقص الخدمات في الصرف الصحي تمهيداً لتركيب الغاز الطبيعي بتلك القري أسوة بمراكز المحافظة الأخري.

 أكدت انعام محمود من قرية صنين بمركز أبوقرقاص علي حاجة العديد من القري للخدمات الصحية والطبية وتواجد اطباء بها وتوفير الأدوية وحل مشكلة عجز في المعلمين وانشاء مدارس بالمناطق المحرومة.

 أشار محمود حسن أحد أبناء قرية الشيخ تمي شرق النيل ان القرية منعزلة وبها خدمات كثيرة تحتاج لدخولها مثل الاتصالات ومياه الشرب التي نعاني منها منذ سنوات كثيرة خاصة ان المنطقة تعاني من وجود املاح بالمياه.

 يقول عبدالحميد سالم أحمد أبناء قرية سفاي بمركز أبوقرقاص ان الطرق غير ممهدة ووسائل المواصلات غير آدمية بسبب تكسير الطرق.

 أضاف أحمد عبدالمحسن من قري أبوها ان القرية ينقصها العديد من الخدمات منها الرصف ومياه الشرب والصرف الصحي ونشكر الرئيس السيسي للاهتمام بقري الصعيد اضاف إبراهيم إسماعيل مزارع من قري اتليدم ان الحياة شبة متوقفة بالقرية بسبب المياه لانقطاعها ويضطرون للذهاب للترعة لغسل الاواني والملابس مما يعرضهم للإصابة بالأمراض.

 أضاف جمال علي محمد حمدان انسداد الترع يسبب تراكم أكوام من القمامة مما يعوق حركة الري بالأراضي الزراعية.
 

شمال سيناء محطات لتحلية مياه الآبار.. تقوية شبكات المحمول ومدارس جديدة 

العريش­ محمد سليم سلام

 أعرب أهالي قري مركز نخل بوسط سيناء عن سعادتهم باختيار قري نخل ضمن المبادرة الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي "حياة كريمة" والتي تستهدف رفع قدرات البنية الأساسية في مختلف الجوانب الخدمية والاجتماعية

 وجه المواطنون الشكر للرئيس علي الاهتمام بالقري البسيطة والاهتمام بالمواطن السيناوي من خلال تنفيذعدة مشروعات في كل القطاعات بتلك القري

 يقول إبراهيم سليمان ان من أهم المشروعات التي نحتاجها إنشاء محطات لتحلية مياه الآبار للشرب والزراعة وإحلال وتجديد خطوط الكهرباء في القري وتقوية شبكات المحمول وتوصيل خدمات الهواتف الأرضية والانترنت

 أضاف محمد عليان انه علي رأس مطالب المواطنين في قري وسط سيناء الاهتمام بقطاعي الصحة والتعليم من خلال التوسع في إنشاء الوحدات الصحية وتزويدها بالاطباء والعاملين والأودية المطلوبة والتوسع في إنشاء المدارس خاصة المرحلة الثانوية العامة والفنية وإقامة فرع لجامعة قناة العريش بوسط سيناء

 طالب سويلم حسن بالاهتمام بشبكة الطرق بوسط سيناء وحفر الآبار للزراعة وإقامة مشروعات لتشغيل الشباب والتوسع في إنشاء المنازل البدوية والوحدات السكنية وتشغيل خطوط مواصلات للقري النائية وتوصيل الكهرباء ومياه الشرب للتجمعات البعيدة. 

 

الإسكندرية لا صرف ولا رصف ولا مدارس.. والمياه في انقطاع دائم 

 الإسكندرية ـ جمال مجدي

 أعرب أهالي قري أبوصير والغربانيات وبهيج عن شكرهم للرئيس عبدالفتاح السيسي لاعطائه الأولوية لتطوير قري الريف المصري.. مؤكدين ان الرئيس يشعر بمعاناة مواطني الريف ومبادرته بتطوير 1500 قرية أكبر دليل ومتابعته مع الحكومة أولاً بأول لمعرفة مطالبنا واحتياجاتنا تضاف لرصيد انجازاته

  ˜الجمهورية اون لاينŒ رصدت علي الطبيعة من أرض الواقع مطالب واحتياجات الأهالي في البداية يقول أقدم عمدة بالإسكندرية مفتاح أبو ضبون عمدة القرية لقد زحف إليها العمران مع بداية السبعينيات من البدو وأبناء القبائل البدوية وعقب انشاء المدينة الصناعية في التسعينيات جاء إليها السكان من جميع المحافظات لقربها من المدينة وأغلب الشباب يعملون في مصانع المدينة الصناعية أو في التجارة أو الزراعة

  أشار ˜أبوضبونŒ إلي أن المشاكل التي يعاني منها سكان القرية وعددهم حوالي 30 ألف نسمة أزمة انعدام الرصف بالشوارع والطرق الرئيسية والداخلية بالقرية مما يصعب السير فيها سواء بالسيارات أو المارين خاصة خلال أيام الأمطار والنوات تجبر الأسر والأهالي علي المكوث في منازلهم لعدم استطاعتهم علي الخروج حيث تصل مياه الأمطار لارتفاع يقترب من النصف متر في بعض شوارع القرية لعدم استواء الأرض جغرافياً وما يزيد الأمر سوءاً هو انعدام الصرف الصحي والاعتماد علي البيارات اليدوية

  يقول ˜أحمد أبو ديسةŒ 30 سنة ان أهالي قرية بهيج التي تعد من أكبر واقدم القري بالإسكندرية ظلوا يعانون منذ سنوات طويلة من نقص الخدمات ومن عدم وجود مياه الشرب التي تسببت في اصابة العديد من الأهالي والأطفال بحصوات الكلي والفشل الكلوي وقمنا بتقديم العديد من الشكاوي للجهات دون جدوي مضيفاً ان سكان القرية أغلبهم يعانون من الفقر ويعيشون في أكشاك خشبية ومنازل متواضعة فلا توجد فرص عمل للشباب أو مصادر لدخل الأسر كما انه لا يوجد صرف صحي ونعتمد علي البيارات التي نقوم بنزحها بسيارات خاصة مقابل 250 جنيهاً للنقلة الواحدة

  يشكو صادق علام ˜قرية بهيجŒ من ضعف مياه الشرب وقلة جودتها حيث ان الطابق الأول يحتاج لموتور لرفع المياه إليه كما انها دائمة الانقطاع لفترات طويلة بالاضافة إلي وقف التعامل أو دخول العدادات بالقري منذ ما يقرب من 10 سنوات فلا يوجد منزل واحد بالقرية وصل إليه عداد كهرباء أو مياه بسبب عدم تقنين أوضاع الأراضي حتي إنه جاءت لجنة منذ ما يقرب 6 أشهر لمعاينة المنازل وتم تسعير متر الأرض بـ 1000 جنيه مما جعل جميع السكان ترفض التقنين للمبالغة في تقدير متر الأرض حيث ان أغلب سكان القرية من العمال ولا يوجد لدي منهم دخل ثابت

 مطالبا بضرورة تمليك المنازل والأراضي حيث ان هناك قبائل بدوية تعيش منذ أكثر من 100 عام بالقرية ولم يمتلكوا الأراضي التي يعيشون بها وعندما جاءت اللجنة لتقنين الأوضاع فكانت هذه الأسر سعيدة بالتقنين إلا أن تم تسعير المتر بمبلغ غير عادل

  أكد عبدالله مفتاح علي انه لا توجد مدارس ثانوي بالقرية وان المدارس التي توجد مدرسة ثانوية وثلاثة مدارس اعدادية ويصل حجم الكثافة للطلاب ما يصل إلي 150 طالباً في الفصل الواحد وبسبب قلة المدارس الاعدادية والثانوية ترفض الأسر تعليم ابنائها بعد المرحلة الابتدائية كما انه لا يوجد مستشفيات نهائياً بالقرية والتي توجد هي وحدة صحية ولا توجد بها أجهزة طبية وكل ما يوجد بها طبيب يغادرها من الساعة الواحدة بعد الظهر  كما ان انعدام الصرف الصحي تتسبب في ظهور وانتشار الناموس والحشرات والقوارض

  أضاف انه لا يوجد بالقري أي وسائل للنقل سوي التوك توك وهي وسيلة غير آمنة وتتسبب في العديد من الحوادث كما ان القري تعاني ليلاً من ضعف الإنارة بالشوارع الداخلية غير الممهدة للسير من الأساس حيث ان آخر أعمال ورصف تمت بالقرية منذ عام 2002 تقريباً

 يضيف إسماعيل سلطان رئيس الجمعية الزراعية بقرية بهيج أن من أهم المشكلات التي تواجه الأراضي الزراعية بالقرية قلة مياه الري التي تنقطع لأكثر من 40 يوما وتأتي لمدة يوم واحد فقط كما ان الأملاح بها عالية حيث ان ترعة بهيج تأتي من مصرف  النوبارية وهو مياه من الصرف الزراعي كما انها بحاجة للتطهير مشيراً ان اجمالي مساحة الزراعة بالقرية تصل إلي 4 آلاف فدان جميعها غير مقنن أوضاعها لعدم التعامل عليها مضيفاً ان هناك انتاج من زراعة قمح وفول وبرسيم والخضراوات

  وصرح مصدر مسئول بمحافظة الإسكندرية بأن القرية مدرجة ضمن القري التي سيتم تطويرها خلال الفترة القادمة من خلال انشاء مدارس ومصانع لتوفير فرص عمل وادخال خدمات الصرف الصحي للقرية واحلال وتجديد شبكة مياه الشرب ورصف الطرق وتوفير المواصلات العامة وأعمدة الإنارة وانشاء مستشفي يقدم خدمة طبية ورعاية صحية كاملة لأهالي القرية

 

الأقصر

قصر ثقافة.. مكتب شهر عقاري.. وتطوير المركز الطبي

الأقصر ـ عمر شوقي

 من جديد تستعد محافظة الأقصر لإحداث طفرة تنموية في شتي المجالات في جميع قري مركزي اسنا وأرمنت ضمن مبادرة تطوير 1500 قرية برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي ضمن مبادرة ˜حياة كريمةŒ علي مستوي الجمهورية

  ˜الجمهورية اون لاينŒ استطلعت آراء عدد من الأهالي والمواطنين في بعض القري المندرجة ضمن المشروع والذين اشادوا به مؤكدين انه سيحقق نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات وتطوير البنية التحتية ويوفر جميع وسائل المعيشة في القري والريف دون اللجوء إلي الذهاب إلي ˜البندرŒ والمدن

  يقول العمدة محمد أبوالفضل منسق اللجنة الشعبية بقرية اصفون بإسنا ان مشروع تطوير القري يعد نقلة حضارية كبري وسعدنا جداً باختيار القرية وقري اسنا ونشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يضع أبناء القري في مقدمة اهتماماته ولنا بعض المطالب وهي انشاء قصر ثقافة ومكتب شهر عقاري وفرع لبنك ناصر ومركز لتدريب الفتيات والمرأة المعيلة والمطلقة وذوي القدرات الخاصة ودار مناسبات عامة وبناء عمارات اسكان للشباب علماً بأنه يوجد مساحة أرض أملاك دولة مساحتها 9 آلاف متر علي طريق أسوان الزراعي من الممكن استغلالها في تنفيذ هذه المشروعات

 يقول عثمان العريان من قرية اصفون المطاعنة ان تطوير القرية سيجعلها مثل المدينة ويمنع الهجرة منها ويحقق الاستقرار الذاتي داخل القرية ويخفف نسبة الطلاق في المجتمع المصري ويعمل علي تحقيق ترابط اسري ورفع المستوي الثقافي والوعي مضيفاً لمسنا بأنفسنا الجدية والاصرار علي تنفيذ خطة التطوير في الوقت المحدد حيث تقوم اللجان التنفيذية الحكومية حاليا بتطبيق الاجراءات الأولية عبر حصر طلبات الأهالي وزيارة وتفقد المواقع والأماكن التي سيتم تطويرها

  يطالب أبوالحجاج عطيتو أحد أهالي قرية الديمقراط بتطوير المركز الطبي وإحلال وتجديد مدرسة الشهيد الأمير والرزيقات الابتدائية وهي مدارس قديمة منشأة في ستينيات القرن الماضي ولم تخضع لأي أعمال تجديد كما طالب بسرعة توصيل مرفق الصرف الصحي وتمهيد الطرق ورصفها ووضع تمركز مروري في منطقة مجمع المدارس بكوبري الديمقراط وزيادة عدد الفصول في المدرسة الاعدادية كما نطالب بتجهيز ملعب كرة قدم قانوني وأرضه في حاجر الديمقراط امام دير مارجرجس بمساحة فدانين

  الشيخ محمد عبدالباقي من أهالي قرية الرزيقات أعرب عن تقديره للرئيس عبدالفتاح السيسي وللحكومة لتنفيذ المشروع القومي لتطوير القري مؤكدا انه يسهم في إعادة التخطيط العمراني والزراعي للقري والريف ويعمل علي تطوير البنية التحتية وشبكة الطرق والاتصالات لافتاً إلي أن القرية هي وحدة الأساس في بناء الدولة.  

 

الوادى الجديد
 تطوير المرافق والخدمات.. والقضاء على البطالة

 يقول أحمد سالم من ˜أهالى قرية أبو منقارŒ ضمن القرى المستهدف تطويرها بمركز الفرافرة ان المبادرة الرئاسية تسعى للارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى والبيئى للأسر الأولى بالرعاية إلى جانب رفع كفاءة المنشآت الحيوية والمرافق العامة من أجل حياة كريمة وخدمات مستدامة تلبى متطلبات سكان المناطق النائية والأكثر احتياجاً وخاصة قرى الفرافرة نظراً لتباعد المسافات ونقص الخدمات فى مختلف مناحى الحياة المجتمعية

  أضاف ان تطوير القرى سيساهم بشكل كبير فى القضاء على مظاهر الفقر والعشوائيات والتجمعات السكنية المتهالكة من خلال توفير فرص عمل تسمح بتعظيم قدراتها الانتاجية وتحقيق الاكتفاء للقضاء على البطالة بما يسهم فى تحقيق حياة كريمة لسكان تلك القرى مشيرا إلى أهمية تضافر الجهود المبذولة وتعزيز سبل التعاون المشترك بين المواطن وجميع مؤسسات الدولة المختصة فى إطار معين يستهدف التركيز على بناء الإنسان وتطوير البنية التحتية حرصاً على اعلاء قيمة الوطن وتقدم المجتمعات

  اعربت منال غريب ˜ربة منزلŒ من سكان مركز الفرافرة عن سعادتها بقرار التطوير واهتمام الرئيس بالمواطن البسيط والقرى الأكثر احتياجاً بالمناطق البعيدة من أجل حياة كريمة ورعاية مستدامة فى مختلف المجالات الخدمية ومناحى الحياة المجتمعية والواقع الذى تعيشه قرى مركز الفرافرة بعد سنوات من الانتظار والمطالبة بتطوير المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والطرق

 أشارت إلى ان الدولة وضعت نصب عينيها تنفيذ كبرى المشروعات المهمة والاستراتيجية وحققت نتائج وانجازات ملموسة على مدار السنوات الماضية لم يشعر بها المواطن الواحاتى نظراً لبعد المسافة بين المحافظة واقرب مجاوريها، إلى أن جاء الرئيس واطلق عدة مبادرات قومية من إنشاء مجمع المصالح الحكومية وزراعة مليونى ونصف نخلة وتطوير المرافق وغيرها كان آخرها مبادرة حياة كريمة ومد شبكات الطرق القومية لربطها بمحاور التنمية والمناطق العمرانية بالمحافظات موجهة الشكر للرئيس السيسى قائد التنمية ومسيرة التعمير الحقيقية على أرض المحافظة

 أوضح أيمن سعد الله ˜مدير إدارة التضامن الاجتماعى بمركز الفرافرةŒ ان المبادرة الرئاسية سوف تحقق نقلة نوعية وانطلاقة حقيقية لتحويل القرى الأكثر احتياجاً إلى مجتمع متحضر ونموذجى معاصر فى أكثر من 25 قرية وتابع بالمركز مشيراً إلى بدء تنفيذ مراحل التطوير بداية الاسبوع المقبل تنفيذاص لتوجيهات الرئيس

  لفت ˜سعد اللهŒ إلى أن الدولة وضعت خطة شاملة لرفع كفاءة البنية التحتية والمرافق فى قطاعات ˜المنازل والصحة والأبنية التعليمية والرياضية ومياه الشرب والصرف الصحى وتبطين المصارف وإحلال وتجديد المنشآت الحيوية بجميع قرى مركز الفرافرة وربطها إلكترونياً بأنظمة العمل في العاصمة الإدارية لمتابعة تنفيذ المشروعات وجودة الأداء لخدمة المواطنين والصالح العام
 
 

سوهاج
 تبطين الترع.. إنارة الشوارع والطرق.. وسيارة إسعاف 

سوهاج ـ محمد حامد

 استقبل أهالي قري محافظة سوهاج ضمن مشروع تطوير الـ 1500 قرية بسعادة غامرة مؤكدين ان الرئيس انصف تلك القري التي تعاني الأمرين وان المبادرة بمثابة الأمل والحلم في حياة أفضل لهم ˜الجمهورية اون لاينŒ التقت عدداً من المواطنين من عدة قري بالمحافظة

 أكد الدكتور أحمد عمار الشريف ˜بالتربية والتعليمŒ ان توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن التواصل المباشر مع المواطنين من أهالي الـ 1500 قرية الجاري تطويرها علي مستوي الجمهورية بهدف الوقوف علي  متطلبات المواطنين الفعلية والاستماع لآرائهم تجاه تطوير مناطقهم يؤكد بالفعل انه أب لكل المصريين جميعاً مشيراً إلي أن قرية السلاموني إحدي قري اخميم التي سينالها التطوير تحتاج إلي الصرف الصحي الذي تعاني القرية من عدم وجوده وتحتاج إلي إنشاء مدرسة للتعليم الأساسي وانشاء سور للمدرسة التي توجد بالقرية وايضاً استكمال خطوط المياه بالقرية وتركيب خطوط بلاستيك ورصف الطرق بالقرية وتدعيم القرية بأعمدة إنارة وكشافات ليد وتدعيم الوحدة الصحية بأطباء

  يقول العربي محمد حسن موظف ان مشروع التطوير الشامل لـ 1500 قرية سيكون له مردود إيجابي في نفوس  المواطنين بهذه القري الفقيرة التي تعاني من مشكلات كثيرة في المرافق والخدمات العامة مشيرا إلي أن أهالي قرية الاحايوة شرق باخميم تعاني من عدم وجود صرف صحي ادي إلي قيام الأهالي بإنشاء الايسونات ورشح المياه في المنازل كما ان القرية في حاجة إلي تركيب خط مياه لأن المياه غير نظيفة بالقرية وانشاء معهد ازهري وتوفير أطباء للوحدة الصحية وايضاً إحلال وتجديد الاسلاك الكهربائية


  أشاد تراسون صعيد جرجس ˜مراقب صحيŒ بدار السلام بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي وسعيه المستمر علي تطبيق شعار العدالة الاجتماعية علي جميع الطبقات وفئات المجتمع، بالاضافة إلي الاهتمام بمحدودي الدخل مشيراً إلي ان قرية أولاد طوق غرب بمركز دار السلام تحتاج إلي تطوير من خلال إزالة التعديات علي أملاك الدولة وتحويل أملاك الدولة إلي الاستفادة في عمل مكتب بريد ومركز شباب ووحدة مطافي وكرسنة مساقي المياه لتوصيل مياه الري إلي الزراعات ورصف وتشجير الطرق واستكمال إنارة الشوارع ودعمها بالأعمدة الكافية وإنشاء مدارس للتعليم الفني والتعليم الثانوي للتوفير علي الأهالي من وسائل النقل البعيدة عن المدينة وعمل جمعيات استهلاكية لمنع احتكار التجار للسلع الغذائية

 أكد روماني قديس ˜موظفŒ ان توجيهات الرئيس للحكومة بتطوير القري بمثابة إعادة نبض الحياة المتوقف منذ عشرات السنين خاصة ان تلك القري عانت عقود في الفقر والتهميش. قال ان قرية دير النعاميش بمركز دار السلام مثل كثير من القري في حالة كثير من الخدمات حيث ان هناك تدنياً بمستوي قطاعات خدمية عديدة منها التعليم والصحة والطرق والمياه، فلا يوجد وحدة صحية بالقرية كما لا يوجد مكتب بريد ما يمثل معاناة خاصة لكبار السن، لا يوجد مركز شباب يمارس فيه الشباب انشطتهم الرياضية وايضا القري في حاجة لتبطين الترع لوجود أكوام من السيخ والطين علي جوانب الترع وأيضاً لابد من إنارة الطرق ومداخل القرية تركيب أعمدة كهربائية وإحلال وتجديد الاسلاك الكهربائية، عدم وجود سيارات اسعاف ويطالب بتشجير ورصف الطرق خاصة الرئيسية بالقرية. 
 

قنا
 معاناة من انعدام الخدمات.. شبكات المياه والطرق متهالكة
 

قنا ـ عبدالمنعم منصور

 شهدت قريتا الحاج سلام والدهسة بمركز فرشوط أفراحاً لم تشهدها من قبل بعد اختيارهما لتنميتهما وتطويرهما فى إطار المبادرة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطوير 1500 قرية على مستوى الجمهورية

 يقول حسين عبدالعزيز نور الدين ˜موظف بالتعاون الزراعى من قرية الحاج سلامŒ إن مبادرة الرئيس السيسى ستعيد الحياة لأهالى القرية الذين يعيشون فى القرون الوسطى حيث تنعدم الخدمات الأساسية فالوحدة الصحية لا يوجد بها طبيب ولا ممرضة ويتم نقل الحالات المرضية لمستشفى فرشوط التى تبعد 8 كيلو مترات عن القرية وهو ما يتسبب فى تدهور حالات المرضى ووفاتهم بالاضافة إلى غياب مصل العقرب الذى يحتاجه الأهالى لوقوع القرية فى منطقة الجبل الغربى

  أكد حسين محمود امام مسجد بقرية الحاج سلام على ضرورة إحلال وتجديد الطرق بمداخل القرية الثلاثة سواء فى مداخل الطريق الصحراوى أو الحاج سلام أو الدهسة حيث انها مهملة منذ سنوات وأصبحت متهالكة وتتسبب فى وقوع حوادث كثيرة بالاضافة إلى تلف السيارات والموتوسيكلات كما ان جميع هذه الطرق مظلمة رغم وجود 640 عامود إنارة بدون كهرباء نظراً لعطل المحول منذ سنوات

  يرى محمد عبدالعزيز ˜محامŒ من أهالى القرية ان المبادرة الرئاسية بتطوير 1500 قرية تؤكد ان الرئيس السيسى يشعر بما نعانى منه منذ سنوات طويلة وان المواطن الريفى فى مقدمة اهتماماته مؤكدين نحن محرومون من أبسط حقوقنا فى المرافق العامة من مياه وطرق وكهرباء وجاءت مبادرة الرئيس لتعيد إلينا الروح والأمل فى مستقبل مشرق لنا ولأبنائنا

 طالب أحمد محمود عيد مهندس من ˜الدهسةŒ بوضع خطة لتوفير فرص عمل لشباب القرية حيث تزيد نسبة البطالة والفقر على 80 حيث يعتمد الغالبية العظمى من الأهالى على العمل باليومية فى القرى والمراكز المجاورة خاصة وانها تقع فى منطقة صحراوية

  يقول عبدالصبور سعيد ˜مزارعŒ ان القرية تعانى من ارتفاع عدد المصابين بالفشل الكلوى بسبب ˜سوء حالة شبكة المياه وقدمهاŒ ووجود رائحة كريهة بها مما يضطر الأهالى للحصول على المياه من القرى المجاورة والغريب انه تم توصيل المياه النقية لقرية الدهسة المجاورة ولم تصل إلى قرية الحاج سلام حيث توقف العمل على بعد 600 متر من القرية

  شدد عبدالموجود محمد على ˜مزارعŒ على ضرورة استغلال الظهير الصحراوى للقرية حيث توجد مساحات شاسعة من الأراضى الصحراوية ولكن لم يتم استغلالها فى الزراعة أو الصناعة

 


 

أسوان
 تعانى من زيادة منسوب المياه الجوفية.. وتحتاج ملاعب للشباب وعبَّارة نهرية

أسوان ـ عصمت توفيق

 ثمن أهالى 68 قرية فى مركزى كوم أمبو وادفو بمحافظة أسوان إدراجهم ضمن المشروع القومى لتطوير قرى الريف المصرى على مستوى الجمهورية فى إطار مبادرة ˜حياة كريمةŒ التى تضم 1500 قرية على مستوى الجمهورية بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى

  أكدوا سعادتهم بهذا المشروع التنموى الكبير الذى سوف يغير وجه الحياة فى قرى أسوان التى عانت كثيراً من نقص الخدمات والامكانيات خلال السنوات الماضية

  قال محمود البلدى ـ من أهالى قرية اقليت بمركز كوم امبو ـ ان القرية تبتعد حوالى 17 كم عن مدينة كوم امبو وتعانى من نقص الخدمات الصحية بشكل صارخ حيث يوجد فى القرية مستشفى كبير تم انشاؤه فى فترة الاربعينيات من القرن الماضى ولكنه يعانى حالياً من عدم وجود كوادر طبية لذلك يضطر الأهالى إلى الذهاب لمستشفى كوم امبو المركزى للحصول على الخدمة الصحية لذلك نحتاج إلى تأهيل مستشفى القرية ودعمها بالكوادر الطبية اللازمة حتى تؤدى دورها على أكمل وجه

  أضاف اننا نحتاج ايضاً إلى نقطة تمركز لسيارات الاسعاف لنقل أى حالات مرضية حرجة أو نقل المصابين بلدغات العقارب والثعابين فى القرية التى يوجد بها كثافة سكانية عالية من أجل انقاذ حياتهم فى حالة تعرضهم لأى طوارئ

  أضاف شحات حسين مدرس ان مجلس قروى اقليت الذى سوف يدخل ضمن مشروع تطوير 1500 قرية يعانى ايضاً من عدم وجود مكتب للسجل المدنى ويضطر الأهالى إلى تكبد مشقة الذهاب إلى مدينة كوم امبو لإنهاء الأوراق الخاصة بالسجل المدني ويؤدى ذلك إلى زيادة الضغط والزحام على هذا المكتب فى مدينة كوم امبو

  أوضح أحمد طاهر من قرية الرغامة البلد بمركز كوم امبو ان قريتنا تعانى من زيادة منسوب المياه الجوفية والصرف الزراعى خاصة فى فصل الشتاء ما يؤدى إلى حدوث نشع المياه وتصدع العديد من المنازل بالقرية المقامة بالطوب اللبن، كما ان الطريق الرئيسى بالقرية متهالك ويوجد فيه العديد من الحفر التى تعيق الحركة المرورية وتسبب مشاكل عديدة للسائقين وأصحاب السيارات

  موضحاً انه تم حفر بئر فى ناحية حدود القرية من أجل سحب المياه الجوفية وتخفيف منسوبها ولكننا نحتاج إلى حلول دائمة من خلال انشاء شبكة للصرف الصحى للحد من منسوب المياه الجوفية وانهاء معاناة الأهالى الذين يضطرون إلى عمل بيارات كبيرة للصرف الصحى وكسحها بواسطة سيارات النقل نظراً لعدم وجود شبكة لهذا الصرف  أضاف محمد محمد هلاوى من أهالى قرية الزنيقة بمركز ادفو اننا نحتاج إلى نقطة للشرطة وإنشاء عدد من المدارس المختلفة فى جميع المراحل التعليمية خاصة فى المرحلة الابتدائية بدلاً من الفصول الابتدائية الملحقة بعدد من المدارس الاعدادية، علاوة على احتياجنا ايضا لمدارس فنية صناعية للبنات ومدرسة للثانوية العامة بدلاً من الفصول الثانوية الملحقة بمجمع منصور مشالى الاعدادية

  موضحا ان القرية تحتاج ايضاً إلى تطوير لمراكز الشباب وانشاء ملاعب بالنجيل الصناعى بدلاً من الملاعب الترابية وانشاء أسوار لحماية ممتلكات مراكز الشباب وإنشاء إدارة للشئون الاجتماعية وبيت للثقافة أو مكتبة عامة ودعم خدمات البنية الأساسية من خلال وضع أعمدة إنارة كافية وتدعيم شبكة المياه بخطوط 4 و6 بوصة للتغلب على مشكلة ضعف المياه فى بعض المناطق السكنية
  مشيرا إلى أهمية وضع حلول لمشكلة قرية الرمادى الجديدة فى الظهير الصحراوى التى تم انشاؤها منذ حوالى 10 سنوات ولكن لم يتم تسكينها حتى الآن وتعرضت مكوناتها للسرقة والنهب والتلف وتحتاج إلى سرعة تأهيلها وتسليمها للمستحقين وضرورة عمل تقسيمات جديدة للأراضى فى الظهير الصحراوى لاستيعاب الزيادة السكانية

  قال أبوالنصر أمين مشالى ـ من أهالى نجع مشالى بمركز ادفو نحتاج إلى عبَّارة نهرية لنقل السيارات بين ضفتى نهر النيل لأنه لا يوجد لدينا سوى لنش ركاب فقط ويضطر أصحاب السيارات إلى الذهاب لمسافة 20كم شمالاً إلى مدينة ادفو من أجل الانتقال إلى البر الشرقى للنيل

  وطالب ايضاً بضرورة ايقاف قطارات السكة الحديد فى محطة الرمادى شرق النيل من أجل تخفيف العبء على المسافرين من أبناء القرية وانشاء عمارات إسكان اجتماعى ومدرسة لغات لعدم وجود هذه النوعية من المدارس فى قرى ادفو بشكل عام. 
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق