المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

علماء مسلمون غيروا وجه العالم 29-30

الأمير خالد بن يزيد .. رفض الخلافة فأصبح رائد علم الكيمياء
يذخر تاريخ الحضارة الإسلامية بأسماء المئات بل الألاف من العلماء الذين نجحوا في تغيير وجه الحياة بما قدموه للبشرية من اختراعات وابتكارات استفادت منها جميع العلوم والمعارف وبعضها لازال يستخدم حتى الآن. الجمهورية اونلاين ستستعرض طوال أيام شهر رمضان المبارك بعض الاختراعات والابتكارات التي قدمها علماء المسلمين فغيروا بها وجه الحياة على مر العصور.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 

خالد بن يزيد  .. رائد علم الكيمياء العربي الذي رفض الامارة وفضل طريق العلم فكان أول من جمع الكتب ووضعها في خزانة، وأول من اهتم بالكيمياء بين العرب، كما كان أول من قام بترجمة الكُتب الكيميائيّة من اليونانيّة إلى العربية، الأمر الذي جعل العديد من العلماء والمؤرخين يعتبرونه المصدر الرئيسي للكيمياء، فأزال من حولها الكثير من الخرافات. وساهم في ترسيخ الكيمياء كعلم بدلا عن الخيمياء واستفاد منها في الصيدلة.

تربى خالد وترعرع في بيت الخلافة في دمشق، فهو الابن الأكبر للخليفة يزيد بن معاوية، والحفيد الأول للخليفة معاوية بن أبي سفيان مؤسس الدولة الاموية رفض تولي الخلافة فتم اختيار اخيه معاوية بن يزيد الذي تنازل هو الأخر عنها بعد حوالي 40 يوما من الجلوس على كرسي الخلافة فتم إعادة تعيين خالد في ولاية العهد مرة أخرى لحماية البيت الأموي من الدمار وحرصاً على انقاذه من التحديّات التي ظهرت على يد عبد الله ابن الزبير، الا انه تنازل عن كل ذلك لمروان بن الحكم.

 

البطاقة الشخصية:

الاسم: خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان القرشي

تاريخ الميلاد: عام 51 هجرية / 671 ميلادية

محل الميلاد: دمشق

المهنة: عالم كيمائي

الألقاب: رائد علم الكيمياء - حكيم آل مروان – القرشي - الأموي – الأمير  - أبو هاشم - حكيم قريش

 

محطات مهمة في حياته

نشأ خالد بن يزيد في بيت الخلافة الاموية في دمشق واشتهر بتدينه وورعه وزهده وايمانه وحبه الشديد للإسلام وكان فاضلا ذا همة ومحبا للعلوم وكان حريصاً على نهضة ورفعة ونمو الدولة الإسلاميّة، حيث قام بالعديد من الدراسات والأبحاث التي تمكّن من خلالها من الظهور والازدهار، كما عُرف بكثرة سفره وتنقله طلباً للعلم ولولاه لتأخر نقل كتب وعلوم الكيمياء إلى اللغة العربية لسنين طويلة، وقد أثر بشكل كبير في فكر ومعتقد العديد من العلماء من أهمهم جعفر الصادق وجابر بن حيّان.

وحكى ابن النديم في الفهرست ما جاء على لسان خالد بن يزيد قال: (أتكون خليفة بين يديه الزوجات وملك اليمين، وتحته أشهى الأطعمة وأطيب اللحوم، وعند كفيه تقبض الأحكام، وترتفع العقوبات، ويُهَدَّد ملوك الأرض. أم عالِمًا في محراب لا يسمع به غيرُك، ولا يعرفك فيه سوى الأضابير والمخطوطات) فاختار خالد بن يزيد الثانية، وترك الخلافة، وسار في طريق العلم فكان له الفضل في تغيير مفهوم علم (الخيمياء) الذي يعني السحر، وصناعة الذهب، إلى الكيمياء التي هي علم العناصر وتفاعلاتها.

جلب خالد بن يزيد جماعة من فلاسفة اليونانيين (ممن كانوا ينزلون بمصر وأتقنوا العربية) وأجرى عليهم المال ليترجموا العلوم الكيميائية والطبية من اللغات اليونانية والقبطية إلى العربية، أشرف بنفسه على عملية النقل وأمانته، واهتم بعلم الكيمياء، كما اهتم بعلوم الطب والفلك. ساهم في ترسيخ الكيمياء كعلم بدلا عن الخيمياء واستفاد منها في الصيدلة وهو أول من استعمل علم الكيمياء لصناعة بعض الأدوية لخدمة الطب. قال الشعر، وألف العديد من الكتب والرسائل

ويمكن القول بأن لأقدم نص عن اهتمام خالد بن يزيد بالكيمياء والطب هو الذي جاء في كتاب "البيان والتبين" للجاحظ الذي ذكر (أن ابن يزيد كان أول من ترجمت له كتب النجوم والطب والكيمياء)، وذكر ابن خلكان في وفيات الاعيان: (أن خالداً أخذ الصنعة من رجل من الرهبان يقال له مريانس التقى به في نواحي القدس واستقدمه إلى دمشق ليتعلم منه وأن لخالد في علم الصنعة ثلاث رسائل تضمنت إحداها ما جرى له مع مريانس وطريقة تعلمه، والرموز التي أشار إليها، وأن له أشعاراً كثيرة.

كما ذكر النديم في كتب "الفهرست" أن خالد بن يزيد فقال: (كانت له محبة للعلوم فأمر بإحضار جماعة من فلاسفة اليونان ممن كان ينزل مصر ويجيد العربية وأمرهم بنقل الكتب عن الصنعة من اللسان اليوناني والقبطي إلى اللسان العربي، وكان هذا أول نقل في الإسلام من لغة إلى لغة). وأورد النديم رواية عن محمد بن إسحاق قال فيها: (أن خالداً نجح في عمل الصنعة وله في ذلك عدة كتب ورسائل، وأنه رأى من كتبه، كتاب "الحرارات"، وكتاب "الصحيفة الكبير"، وكتاب "الصحيفة الصغير"، وكتاب "وصية إلى ابنه في الصنعة").

 

مؤلفاته

كان خالد بن يزيد ممن اشتهروا بالثقافة الغزيرة عارفا بالعديد من العلوم فقد كان شاعرًا أديبًا فصيحًا، وصاحب منطق، وبارعًا في الطب، والعلم، ومتبحرًا في الترجمة واللسانين العربي واليوناني، مهتما علوم الطبيعة، وقد اهتم في آخر حياته بالتأليف فكتب كثيرا من الكتب والرسائل، ذكر بعضها في الفهرست لمحمد بن اسحاق بن النديم، وكشف الظنون لحاجي خليفة، ووفيات الاعيان لابن خلكان ومنها:

1—كتاب وصيته الى ابنه في الصنعة

2-- كتاب الحرارات

3--كتاب الصحيفة الكبير

4-- كتاب الصحيفة الصغير

5-- ثلاث رسائل في الصنعة احتوت احداهن على ما جرى بينه وبين مريانوس

6-- السر البديع في فلك الرمز المنيع

7-- منظمة فردوس الحكمة في علم الكيمياء، ويذكر صاحب كشف الظنون حاجي خليفة ان هذه المنظومة تحتوي على ثلاثمائة وخمسة عشر بيتا مطلعها:

(الحمد لله العلي الفرد الواحد القهار رب الحمد  ***  يا طالبا صناعة الحكماء خذ منطقا حقا بغير خفاء)

8-- كتاب الرحمة في الكيمياء

 

إنجازاته:

1-- رائد علم الكيمياء؛ فهو أول من اهتمَّ من العرب بهذا العلم

2-- أول من يقوم بنقل الكُتب العلميّة خاصةً الكيميائيّة إلى اللغة العربيّة؛ الأمر الذي جعل العديد من العلماء والمؤرخين يعتبرونه المصدر الرئيسي للكيمياء.

3-- صار للكيمياء (علم الصنعة) بفضله شأنٌ عظيم، بعد أن كانت مرتبتها متدنية بين العلوم الأخرى.

4-- أول نقل كتب الطب إلى العربية، وأمر بترجمة كتب جالينوس في الطب

5-- أول مَنْ جُمِعَتْ له الكتب وجعلها في خزانة

6-- أول من أشار إلى الزئبق الأحمر وعدد فوائده الصحية والعقلية وطريقة تركيبه

7-- أول من أنشأ ما نعرفه اليوم بالنظم التعليمي

8-- ساهم في ترسيخ الكيمياء كعلم بدلا عن الخيمياء واستفاد منها في الصيدلة

9-- أول من استعمل علم الكيمياء لصناعة بعض الأدوية لخدمة الطب

10--وضع منظومة شعرية تحوي مبادئ علم الكيمياء، وصِفَات العناصر، وأسرار الطبيعة وسماها (فردوس الحكمة في علم الكيمياء). وتشتمل على 2.903 أبيات

 

نماذج من قصائده في الكيمياء

ويقول د. جلال شوقي عنه: "إنه أوَّل من أنشأ ما نعرفه اليوم بالنظم التعليمي، حيث سجل معارفه في علم الصنعة في قوالب شعرية" ويضيف أن ديوانه يشتمل على 2.903 أبيات. والقصائد مرتبة في ديوان خالد بن يزيد بحسب قوافيها على حروف المعجم.

وذكر د. فؤاد سزكين في "تاريخ التراث العربي" أن آثار خالد الشعرية: ديوان النجوم، فردوس الحكمة، والقصائد في الكيمياء، وقصيدة كيميائية، ومنظومة في الكيمياء، وخمس قصائد، والقصيدة الكيمائية

وقال عنها حاجي خليفة: منظومة في قوافٍ مختلفة، وعدد أبياتها: ألفان وثلاثمائة وخمسة عشر بيتًا.

 

أبيات عن الزئبق الأحمر

يا طـالــبـًا بـوريـطش الـحكـمـاءِ *** عــي مـنـطـقا حـقـا بـغيرِ خفاءِ

هـو زيـبـق الشرق الذي هتفوا به *** فـي كتـبـهم من جُـملة الأشياءِ

سـمّـَوه زَهْـرًا فـي خـفي رموزهـم *** والخُرْ شُقُلا أغـمـضَ الأسـماءِ

ودَعَـوْه بابـن الـنـار كيما يصـدقوا *** عـن صـنعـةٍ بـُخـلا عـن البعداءِ

 

أبيات عن الإكسير:

هذا هو الإكسير فاعرفْ قدره *** هذا حياة جـمـاعة الأحـيـاءِ

من ناله أضحى عظيما في الوَرَى *** وعلا على النـظراءِ والخلطاءِ

هذا مـزيل الفـقر عن أحزانه *** فيُرى بحُسْنِ الحال كـالأمراءِ

 

 

قالوا عنه:

حظي خالد بن يزيد بتقدير واحترام العلماء لأخلاقه الراقية، وعلمه الغزير، ولإسهاماته العظيمة في علم الكيمياء؛ فهو الرائد الأول لهذا العلم عند المسلمين

1-- جاك ريسلر في كتابه الحضارة العربية:

(هل هو واقع الظروف، أم واقع ذكاء العرب النظري، أن يشغفوا بما يثير الإعجاب، فقد اتجه خالد بن يزيد إلى ترجمة الكتب القديمة في الكيمياء إلى اللغة العربية، وتُعَدُّ من أولى الترجمات)

2-- الحافظ ابن كثير :

(كان أعلم قريش بفنون العلم، وله يدٌ طولى في الطب، وكلامٌ كثير في الكيمياء، وكان خالد فصيحًا بليغًا شاعرًا منطقيًّا)

3—أبو الريحان البيروني:

(كان خالد من أئمة المسلمين، ومن أول فلاسفة الإسلام)

4-- ابن النديم في الفهرست:

كان خالد بن يزيد بن معاوية يُسَمَّى حكيم آل مروان، وكان فاضلاً في نفسه، له همة ومحبة للعلوم، خَطَر بباله الصنعة (الكيمياء)، فأمر بإحضار جماعة من فلاسفة اليونانيين ممن كان ينزل مدينة مصر وقد تفصَّح بالعربية وأمرهم بنقل الكتب من اللسان اليوناني والقبطي إلى العربي)

5-- الجاحظ قال في كتابه البيان والتبيين:

(كان خالد بن يزيد بن معاوية خطيبًا شاعرًا، وفصيحًا جامعًا، وجيِّدَ الرَّأْي، كثيرَ الأدب، وكان أوَّل من أعطى التراجمة والفلاسفة، وقرّب أهل الحكمة، ورؤساء كل صناعة، وترجم كتب النجوم والطب والكيمياء والحروب والآداب والآلات والصناعات)

6--الذهبي في سير الأعلام:

وكان من نبلاء الرجال، ذا علمٍ وفضل وصوم وسُؤْدُدٍ)

7-- ابن خَلِّكان في وَفَيات الأعيان:

كان من أعلم قريش بفنون العلم... وكان بصيرًا بهذين العلميْن: الطب والكيمياء، متقنًا لهما... وله شعر جيد)

8-- الزبير بن بكار:

(كان موصوفا بالعلم، وقول الشعر، وقيل: دار الحجارة كانت داره، وقد صارت اليوم قيسارية للذهب الممدود).

9-- أبو زرعة الدمشقي:

هو وأخواه من صالحي القوم).

 

وفاته

توفى خالد بن يزيد في دمشق سنة 90 هجرية / 708 ميلادية وهو في ريعان شبابه حيث كان عمره وقت وفاته 37 عاما، وذلك بعد ان لعب الدور الأكبر في تطور علم الكيمياء عند المسلمين، خاصةً أن هذا العلم كان في بداية نشأته، وكان محاطًا بالكثير من الخرافات، فكان ما قدمه خالد بن يزيد الأساس الذي اعتمد عليه علماء المسلمين بعده ثم طوروه لينتقل الى العالم اجمع.



No



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق