الأكراد يطلبون مساعدة قوات الأسد بعد انسحاب أمريكا
دخلت قوات سورية إلى المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا بعدما طلب الأكراد الدعم من القوات السورية لصد الهجوم التركي.




وكانت تركيا قد أوقفت عملياتها ضد الأكراد بعدما اتفقت مع الولايات المتحدة على وقف إطلاق النار للسماح للمقاتلين الأكراد بالانسحاب من المناطق الحدودية شمالي سوريا.

لكن تركيا حذرت بأنها ستستأنف العمليات في حال عدم انسحاب الأكراد من مناطق أوسع وفقا لما طالبت به.

وبث التلفزيون الرسمي السوري مشاهد يوم الاثنين تظهر انتشار قوات الرئيس بشار الأسد في مدن شمالية.

ومن بين ما نقلته مشاهد لعدد من المركبات العسكرية، بما فيها مقطورات تحمل دبابات.

وحذرت وكالة الأنباء الرسمية السورية قائلة إن القوات مستعدة لمواجهة العدوان التركي.

ويبدو أن القوات الكردية اضطرت لطلب مساندة حكومة الأسد، وهو ما لم تكن تأمله، بعدما انسحبت القوات الأمريكية من شمالي سوريا.

وقد أثار هذا التحرك المخاوف تجاه وقوع مواجهات بين القوات التركية وقوات الأسد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق