المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الآثار: مسلة "رمسيس الثاني" تستقر أمام قصر الرئاسة بالعلمين بعد نقلها من الجزيرة
نجحت وزارة الآثار وشركة المقاولون العرب في تنصيب مسلة الملك رمسيس الثاني بمكانها الجديد بمدينة العلمين أمام قصر رئاسة الجمهورية الجديد هناك، وسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والاثار والجهات الأمنية.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وتحت إشراف أثريي ومرممي وزارة الاثار، وذلك عقب نقلها من حديقة الأندلس بالزمالك في رحلة تخطت الـ 300 كم.

أكد الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار أنه تم تنصيب مسلة الملك رمسيس الثاني في مدينة العلمين لتكون أحد معالمها الجديدة وفي استقبال رؤساء وزعماء دول العالم، وذلك عقب نقلها من خلال الاستعانة بكاسحة عملاقة "مقطورة" تسير على 128 إطار كاوتشوك ألمانية الصنع بعد رفع المسلة بونش بطاقة 600 طن.

 

وأشار وزيري إلى أن قرار النقل جاء بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية وأن فريق العمل من آثريي ومرممي وزارة الآثار  قاموا بدراسة وتوثيق المسلة وعمل تقرير شامل عن حالتها قبل عملية النقل بالإضافة إلي اتخاذ كافة إجراءات السلامة والتأمين لها حيث قام فريق من مرممي الوزارة بأعمال الترميم الأولي وتدعيم وتغطية أجزاء منها بالفوم المقوي كما تم وضع المسلة في قفص من الحديد لضمان ثباتها مع استخدام وحدات مضادة للاهتزازات أثناء عملية النقل، مضيفًا أنه تم تصنيع قفص معدني يزن 30 طنا في وقت قياسي لم يتجاوز ثلاثة أيام وتم تثبيته حول جسم المسلة وذلك بالتعاون مع إدارة الأنفاق والشدات المنزلقة لإحكام التثبيت.

 

وأشار وزيري إلى أن هذه المسلة إحدى المسلات التي أقامها الملك رمسيس الثاني لتزين معبده في بررعمسو ثم نقلت إلى مدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية وتم نقلها إلى حديقة الأندلس بالزمالك عام 1956، وهي مصنوعة من حجر الجرانيت الوردي ويصل وزنها إلى 90 طنا، وارتفاعها نحو 14 مترا، ويزين جوانبها الأربعة نقوش وألقاب الملك رمسيس الثاني.

 

لافتًا إلى أن المسلة تعتبر من رموز رع (إله الشمس عند القدماء المصريين)، الذي كان مقره المطرية وكان أول مذهب ديني في مصر القديمة، هو مذهب "التاسوع "والذي يشرح قصه الخلق عند قدماء المصريين، وكان يدون على المسلة أهم ألقاب وأعمال الملك بالكتابة المصرية القديمة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق