اطلق اسم صاحب الضربة الثانية للمدمرة إيلات..على قاطرة جديدة ببورسعيد

خلد الفريق اسامه ربيع رئيس هيئة قناة السويس ذكري اللواء "لطفي جاد الله" احد أبطال القوات البحرية الذي شارك وطاقمه في ملحمة إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات في 21 أكتوبر 1967 وهو صاحب الضربة الثانية التي أدت إلى إغراقها، ليسطر هو وزملاؤه بحروف من نور بطولة اتخذت عيدا للقوات البحرية عبر  التاريخ، وغيرت قواعد  التسليح البحرى على مستوى العالم.



وذلك بإطلاق اسمه علي قاطرة جديدة تم تدشينعا اليوم بقوة شد 70 طن لصالح القوات البحرية، في ترسانه بورفؤاد البحرية بحضور اللواء أحمد بدوي قائد القاعدة البحرية بالمحافظة، والمهندس عادل شبراوي مدير إدارة الترسانات بالهيئة، والمهندس أشرف البياع رئيس ترسانة بورفؤاد.

وأعرب رئيس الهيئة عن استعداد قناة السويس للتعاون والتنسيق المشترك مع الجهات والمؤسسات المختلفة في مجال بناء الوحدات البحرية المختلفة في ظل ما تمتلكه ترسانات وشركات الهيئة من خبرات متراكمة في هذا المجال، مشيراً إلى أن القاطرة الجديدة "لطفي جاد الله" هى القاطرة الثانية التي تقوم الهيئة ببنائها لصالح القوات البحرية وتم أطلاق عليها اسم أحد أبطالها تقديراً وعرفانا لدورهم البطولي الكبير.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق