المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اضطرابات جديدة في إيران
اختارت السلطات الإيرانية، سياسة الهروب إلى الأمام، مجددا، فتحدثت عن إحباط "مؤامرات خارجية"، في مسعى إلى تغطية فصل جديد مما تشهده البلاد من اضطرابات بسبب الوضع الاقتصادي المتفاقم.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وكالات

 

وأورد بيان صادر عن مديرية الأمن في محافظة خراسان رضوي، شمال شرقي البلاد، أن السلطات أحبطت ما جرى وصفه بـ"المؤامرة" في مدينة مشهد.

وحمل البيان الذي نشرته وكالة "أنباء فارس"، اتهامات فضفاضة في حديثه عن "المؤامرة المفترضة"، واتهم جهات غربية وعربية باستغلال أي فرصة لإثارة القلاقل والاضطرابات في إيران.

وأورد البيان أن هذا "التدخل الخارجي" المزعوم، كان يسعى إلى تنظيم احتجاجات، بغرض إحداث "توتر" في المجتمع، على نحو تدريجي.

وتنظر السلطات الإيرانية إلى احتجاجات المواطنين الساخطين على الوضع الاقتصادي، بمثابة تمرد مدبر من الخارج لأجل تغيير النظام في البلاد.

ولم تكتف المحافظة الإيرانية بالحديث عن جهات خارجية، فألقت باللوم على من وصفتهم بأشخاص مناوئين للنظام في الخارج، ينشطون من خلال المنصات الاجتماعية.

وأضافت السلطات الإيرانية، أن العناصر المدعومين من جهات خارجية، كانوا يسعون إلى استغلال فترة تنظيم انتخابات مجلس الشورى حتى يحثوا المرشحين على اتخاذ مواقف أكثر حدة، لأجل الدفع بالأمور نحو التوتر.

وبحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش"، فإن إيران تنتهك باستمرار حقوق مواطنيها الذين يخرجون بشكل سلمي لأجل المناداة بتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.


وتواجه إيران حالة من "الاختناق" الاقتصادي بعدما أعادت واشنطن فرض عقوبات صارمة على طهران، وفقدت عملة البلاد ما يزيد عن 70 في المئة من قيمتها منذ ذلك الحين.

وبدأت اضطرابات واحتجاجات واسعة في إيران منذ أواخر عام 2017، ولم تهدأ إلا بعد "قمع ممنهج" من قبل أجهزة الأمن المحلية، وعلى رأسها الحرس الثوري الإيراني.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق