• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اشتعال بورصة التكهنات حول "تيك توك".. توتير تتحدى مايكروسوفت

بدأت بورصة التكهنات حول مصير تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة، بعد أن منح الرئيس الأمريكي الشركة الصينية المالكة للتطبيق 45 يوما للموافقة على بيعها.



أحدث الشائعات، هي أن شركة تويتر دخلت على مضمار المنافسة مع العملاق الأمريكي مايكروسوفت ليكون لها نصيب في الصفقة سواء بالستحواذ أو الشراكة، رغم تأكيد المراقبين عدم قدرتها على خوض المنافسة.

 

وتعرض التطبيق لانتقادات من مشرعين أمريكيين بشأن مخاوف على الأمن القومي تتعلق بجمع البيانات.

 

وقال مصدران مطلعان لرويترز  اليوم الأحد، إن شركة تويتر فاتحت بايت دانس الصينية المالكة لتطبيق تيك توك لمشاركة المقاطع المصورة للإعراب عن اهتمامها بالاستحواذ على عمليات "تيك توك" في الولايات المتحدة وذلك في الوقت الذي أثار فيه خبراء شكوكا بشأن قدرة تويتر على تمويل أي صفقة محتملة.

 

وشكك المصدران بقوة في قدرة تويتر على التفوق على مايكروسوفت وإتمام مثل هذه الصفقة التي ستمثل تحولا لها وذلك خلال المهلة التي منحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبايت دانس، وهي 45 يوما، للموافقة على البيع.

 

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من أورد نبأ دخول تويتر وتيك توك في محادثات أولية وبقاء مايكروسوفت في صدارة المشترين المحتملين للعمليات الأمريكية للتطبيق.

 

وبحسب المصادر فإن القيمة السوقية لتويتر تقترب من 30 مليار دولار وستحتاج لجمع رأس مال إضافي لتمويل الصفقة.

 

وأوضح أحد المصادر أن شركة سيلفر ليك الخاصة، أحد المساهمين في تويتر، أبدت اهتمامها بالمساعدة في تمويل الصفقة المحتملة.

 

واحجم تيك توك وبايت دانس وتوتير عن التعقيب.

 

- تويتر  أم مايكروسوفت.. أيهما الأقرب؟

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أمس السبت أن موقع تويتر يجري مناقشات مبدئية بشأن عملية دمج محتملة مع تطبيق تيك توك الذي هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظره باعتباره يمثل تهديدا للأمن القومي الأمريكي.

 

وأصدر ترامب يوم الخميس أمرين تنفيذيين يحظران أي تعامل أمريكي مع منصتي التواصل الاجتماعي "تيك توك" و"ويتشات"، مبررا ذلك بأنهما "يشكلان تهديدا للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها"، مانحا الأمريكيين مهلة 45 يوما للتوقف عن التعامل معهما.  

 

كما طالب ترامب بأن يذهب جزء كبير من أي صفقة بيع محتملة لنشاط تيك توك في الولايات المتحدة إلى وزارة الخزانة الأمريكية.

 

وكانت شركة مايكروسوفت العملاقة أول من تقدم بطلب للاستحواذ على تيك توك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.

 

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز يوم الخميس أن مايكروسوفت وسعت نطاق المفاوضات، وهي الآن تسعى وراء عمليات التطبيق الصيني في العالم بشكل كامل.

 

ونقلت وول ستريت جورنال عن أشخاص مطلعين على المفاوضات أن شركة تويتر الأصغر من مايكروسوفت سيكون عرضها طويل الأمد للاستحواذ على تيك توك، لكن الصفقة قد تخضع لتدقيق أقل من قبل هيئة مكافحة الاحتكار الأمريكية مقارنة بشركة ضخمة مثل مايكروسوفت.  

 

ومع ذلك من المرجح أن يحتاج تويتر إلى دعم مستثمرين آخرين لاستكمال عملية الدمج.

 

وفي عام 2012 استحوذ تويتر على منصة "فاين" التي سمحت للمستخدمين بتشارك مقاطع فيديو قصيرة، لكن الخدمة أُغلقت عام 2016.


- موقف الصين

ويم الجمعة، أدانت الصين، حظر الرئيس الأمريكي للتطبيقين الصينيين "تيك توك" و"ويتشات"، معتبرة أنه "تلاعب وقمع سياسيان". واتهم الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينغبين، واشنطن "بوضع مصالحها الأنانية فوق مبادئ السوق والقواعد الدولية".

 

وفي وقت سابق الأسبوع الماضي، علقت لصين  على هذه الخطوة باتهام الولايات المتحدة بالقيام "بتلاعب سياسي" و"ترهيب" على حد قول الناطق اسم وزارة الخارجية.

 

أما المنصتان، فبدأتا الاستعداد لمواجهة تهديدات الحظر التي أطلقها دونالد ترامب، وتنفيان باستمرار تقديم أي معلومات للسلطات الصينية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق