عبور لاند
عبور لاند

بعد استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيلهم

استمرار حبس 16 مواطنًا من المتهمين بقطع الطريق احتجاجًا على خسارة مرشحهم بقنا

قررت غرفة المشورة بمحكمة قنا الإبتدائية استمرار حبس 16 مواطنًا من قرية دندرة، بعد قيامهم بقطع الطريق احتجاجًا على عدم وصول مرشح القرية لجولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب بالدائرة الأولى مركز وبندر قنا.



كان أنصار المرشح شعبان فخرى موسى وشهرته شعبان شيخون ابن قرية دندرة، قد تجمهروا عقب إعلان اللجنة الفرعية لنتيجة الفرز في انتخابات مجلس النواب 2020 بالدائرة الأولى مركز وبندر قنا بمحافظة قنا، احتجاجًا على خسارة مرشحهم، وقامت أجهزة الأمن بضبط 16 شخصًا من المتجمهرين.

وبالعرض على النيابة العامة وجهت لهم اتهامات التجمهر وتعطيل وسائل النقل العام البرية واستعراض القوة وإتلاف الممتلكات العامة، وأمرت بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وبعد عرض المتهمين على قاضى المعارضات قرر إخلاء سبيلهم بضمانات مالية، إلا أن النيابة العامة استأنفت على القرار وقررت غرفة المشورة استمرار حبس المتهمين.

يذكر أن المرشح البرلمانى بقنا، شعبان شيخون، كان قد وجه رسالة لمؤيديه عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" طالبهم خلالها بالتزام منازلهم والالتزام بضبط النفس خاصة أنه سيلجأ للقانون ويتقدم بطعن ضد نتائج الانتخابات، وقال في رسالته :" نداء إلى جميع أهل وشباب بلدى الغالية دندرة .. ياريت اللي بيعزنى يلتزم منزله ونحن معروفين أهالى دندرة بالاحترام والأدب .. أخذ الحقوق بالقانون وليس بالفوضى .. أرجوكم شباب بلدى نحن لنا حق إن شاء الله سوف يأتى من عند الله قريبًا وأنا كفاية محبتكم لي فهى وسام وشرف على صدرى .. وياريت محدش يزعل .. والله المولى عز وجل سوف يظهر الحق قريبًا وإن شاء الله القادم أجمل بيكم يا شباب بلدي .. فعلا أنا نجاحى هو محبتكم لي ".

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق