استمرار تلقى طلبات التصالح فى البناء وسط إقبال وتيسير على المواطنين بالوادى الجديد.صور

أعلنت محافظة الوادي الجديد ، اليوم الإثنين ، عن استكمال تلقي طلبات التصالح في مخالفات البناء بمقر المركز التكنولوجي لمدينة الخارجة وسط إجراءات احترازية وإقبال من قبل المواطنين،  بعد أن وافق مجلس الوزراء على مد فترات التقديم حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل، وذلك لسداد 25 ٪ جديه التصالح في مخالفات البناء



وكان اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، قد أعلن أن إجمالى ماتم تحصيله من رسوم جدية التصالح فى مخالفات البناء منذ بدء التصالح مضافا عليها رسوم الفحص والمعاينة، ونسبة الـ 25% بلغت حوالى 2 مليون جنيه.

أوضح الزملّوط ، أن عدد الطلبات الجادة التى استقبلتها المحافظة بلغت 3518 طلبا، مشيرا إلى أن إجمالي طلبات التصالح فى المخالفات بلغ 238 طلبا، تقدم منها 235 حالة لدفع رسوم الجدية وذلك في إطار تنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء.

وأشار محافظ الإقليم ، أنه جرى توحيد سعر المتر ليكون 50 جنيها فى القرى، مع خصم 25% من إجمالى قيمة التصالح في حال سداد كامل القيمة، مؤكدا على أنه جرى تحديد أسعار التصالح فى مخالفات البناء على 6 مستويات من خلال لجنة مشكلة لتحديد سعر المتر المربع على حسب كل منطقة.

وتابع إن هناك شرائح في كل مستوى من المستويات الستة وهي على حسب الغرض وتشمل " سكني – تجاري – صناعي – إداري – آخري" لافتاً إلى خفض قيمة التصالح في مخالفات البناء طبقًا للقانون 17 لسنة 2019 وتعديلاته بنسب تصل إلى 60 % بالمدن و50 جنيهًا للمتر بجميع قرى المحافظة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتخفيف العبء على المواطنين ومراعاة البُعد الاجتماعي لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن أسعار التصالح طبقا لقرار محافظ الوادى الجديد ونتائج اللجان المسعرة ستكون في المدن بتخفيضات كبيرة على النحو التالي 60 % للسكني، 25 % للتجاري، 40 % للصناعي، 30 % للإداري، وفي القرى 50 جنيهًا للمتر الواحد بجميع قرى المحافظة وتوابعها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق