أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

استمرار الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي في تنسيق الجهود الإقليمية لدعم السودان
انعقد اليوم في أديس أبابا اجتماع المتابعة الوزاري للشركاء الإقليميين للسودان

إقرأ أيضاً

محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
فايلر يجهز مفاجأة للزمالك في السوبر
التعليم تكشف عن اول مسابقة من نوعها للمعلمين والطلاب
كواليس أزمة فايلر وعاشور في الأهلي قبل السوبر
احذري طلاء الاظافر .. مركب شديد السمية يسبب السرطان


انعقد اليوم في أديس أبابا اجتماع المتابعة الوزاري للشركاء الإقليميين للسودان بمشاركة وزراء خارجية وكبار مسئولي كل من: أثيوبيا، تشاد، جمهورية الكونجو، أفريقيا الوسطى، جيبوتي، كينيا، رواندا، سيراليون، الصومال، جنوب أفريقيا، جنوب السودان، أوغندا، نيجيريا، فضلا عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.
 
صرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاجتماع سعى إلى بحث تطورات الأوضاع في السودان الشقيق منذ انعقاد قمة الشركاء الإقليميين للسودان، التي استضافتها القاهرة في 23 أبريل الماضي برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، حيث استمع الاجتماع إلى تقارير من كل من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي "موسى فقيه"، وممثل المجلس العسكري الانتقالي السوداني حول تلك التطورات.
 
أشار حافظ إلى أن الاجتماع أكد استمرار الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي في تنسيق الجهود الإقليمية لدعم السودان الشقيق بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني، كما أكد على التزام الشركاء الإقليميين بمساعدة الأطراف السودانية على استئناف المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول ترتيبات المرحلة الانتقالية، وذلك بهدف تعزيز التفاعل الإقليمي الكفيل بالاستجابة لمتطلبات الانتقال السياسي في السودان، والتضامن بشكل أكبر مع الشعب السوداني من أجل تمكينه من التغلب على التحديات الراهنة التي يواجهها، بما يكفل تعزيز فرص بناء السلام والرخاء والديمقراطية في السودان الشقيق.
 
أوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن الاجتماع دعا كافة الأطراف السودانية إلى استئناف الحوار المباشر فيما بينها من أجل الاتفاق على ترتيبات المرحلة الانتقالية، والتأكيد على أهمية احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ومناشدة المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية المانحة من أجل تقديم الدعم الاقتصادي اللازم للسودان الشقيق خلال تلك المرحلة الهامة للحفاظ على السلام والأمن والاستقرار في البلاد، وبما يسهل عملية التحول الديمقراطي في البلاد.
 
كما أشاد الاجتماع بجهود مفوضية الاتحاد الأفريقي ودول الجوار في التقريب بين الأطراف السودانية، بالإضافة إلى الاتفاق على عقد اجتماع مقبل للشركاء الإقليميين لمتابعة تطورات الوضع في السودان.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق