استشاري يكشف مضاعفات عملية تكميم المعدة وآثارها على الجسم

قال الدكتور  أحمد السبكي ، أستاذ جراحة السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن  عمليتا تكميم المعدة، وتحويل المسار مر عليهما أكثر من 20 عامًا، وخلال هذه السنوات استطعنا معرفة نقط ضعف كل عملية، وأي مضاعفات قد تواجه المريض بعد إجراء هذه العمليات 
 



أضاف "السبكي"، مع الإعلاميتان أمينة مهدي وإيناس الليثي، ببرنامج "صحتك بالدنيا"، المذاع على فضائية"cbc"، مساء الأربعاء، أن التطوير شمل هذه العمليات طيلة السنوات الماضي، لكي تكون بدون أي آثار جانبية أو مضاعفات، مضيفًا أن عملية تكميم المعدة في البداية اعتمدت على تصغير المعدة لتقليل تناول الطعام.

 

وتابع أن عملية تكميم المعدة تقلل شهية المريض، وتخفض نسبة الحرق، ولم يكن هناك سبب واضح لهذا الأمر، ولكن  الدراسات أثبتت بأن هناك جزءا  في المعدة ينتج هرمونا مسئولا عن الشبع والجوع، وهذا الأمر لم يكن معروفًا سابقاً، معقبًا: " طول عمرنا عارفين أن المخ هو المسئول عن هرمون الشبع، ولكن هذا الأمر لا يحدث دون الهرمون الذي ينتج من المعدة". 
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق