استشاري مناعة يعلن: مصر لن تعاني من موجة ثانية من كورونا أشد من الأولى.. فيديو

أعلن محمود الأنصاري، استشاري المناعة والكائنات الدقيقة، أن مصر لن تعاني من موجة ثانية أشد من الموجة الأولى لفيروس كورونا.

 



وقال الأنصاري: "القصة أن مصر عدت وعبرنا الموجة الثانية من كورونا، ولو نفتكر إن في شهر 11 و12 من العام الماضي، كان عندنا أفواج سياحية كتيرة في الأقصر وأسوان من جنوب شرق آسيا، من الصين وكوريا، والناس دي كان فيهم إصابات، أنا بتكلم هنا في حدود العلم.. والمصابين بينهم أصابوا مصريين كتير جدا".

 

وأضاف "الأنصاري"، خلال لقاء مع برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا"، المذاع على قناة "cbc" الفضائية، وتقدمه منى عبدالغني، ومفيدة شيحة، وسهير جودة: "تعالوا نرجع بالزمن كده، هناك إشادات دولية بالأقصر ومستشفى العزل في إسنا بالذات، وهذه المدينة أولى المدن إصابات في مصر، وبعدها شفيت تماما، وأصيبت –مرة أخرى- وشفيت في شهور 4 و5 و6.. وانتهت الموجة الثانية في شهر 6".

 

وتابع استشاري المناعة والكائنات الدقيقة: "بدأنا الموجة الأولى في شهر 11 و12 من العام الماضي، ويناير من العام الحالي، دي كانت موجة لم تُحسب على مصر، والأطباء بتوع الصدرية قالوا عندنا دور التهاب رئوي لم يُشخص".

 

وأكد: "لما بدأنا ننتبه لذلك، وجمعنا عينات دم من اللي قالوا إنهم أصيبوا بدور برد، لما أخدنا منهم عينات دم وفحصناها، لقيناهم جالهم كورونا".

 

وأشار إلى أن هناك حديثا دارجا بين المواطنين عن إمكانية إصابة الشخص بفيروس كورونا، دون أن يعلم، ويصل الأمر إلى الوفاة، ولكن هذا الأمر غير علمي، وليس حقيقيًا، مؤكدًا أنه في الوقت نفسه حوالي من 3% إلى 5% من المصابين لا تظهر عليهم أي أعراض، ويمكنهم نقل العدوى إلى البيئة المحيطة بهم، ولكن مناعتهم قوية تستطيع التعامل مع الفيروس.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق