استشاري صحة نفسية: التضحية المتبادلة بين الزوجين ركن مهم للسعادة الزوجية  

قالت الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إن التضحية المتبادلة بين الزوجين ركن مهم من أركان السعادة الزوجية، وذلك لأن الحياة الزوجية بمعناها الحقيقي حياة عطاء، وحياة قوامها واجبات على كل طرف من الأطراف قبل أن تكون حقوقاً لكل من الزوجين.



أضاف "هندي"، خلال  لقائه مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج "حلو الكلام"، المذاع على قناة "صدى البلد"، اليوم الثلاثاء، أنه لابد أن يتنازل كلا من الزوجين طوعاً عن كل ما كان ينعم به من حرية شخصية ومن استقلال قبل الزواج، وعلى كل منهما أن يضحي عن طيب خاطر، وأن يكون شعار الحياة الزوجية التضحية المشتركة، فلا يشعر أحد الزوجين بأنه يضحي في حين أن الآخر يضن بالتضحية، ومن لم يكن لديه القدرة على التضحية، عليه أن ينتحي ناحية من الجبل وينعزل عن الناس، وألا يطرق باب الزواج.


 
أشار: "قد تحظى بإعجاب كل الناس، ولكن إذا افتقدت إعجاب رفيق حياتك فإنك ستفقد إعجابك بنفسك، فأنت لا يهمك إلا إعجاب هذا الرفيق، وهو فقط الذي يهمك أن تظهر له مواطن جمالك وقوتك وإبداعك وتفوقك ونجاحك، وهو الذي يهمك أن تسمع منه كلمة مدح"، في حين تتعدد أدوار الزوجة في حياة زوجها، فهي أم وصديقة وأخت وابنة وحبيبة، فكوني كل النساء في حياة زوجك فهو يحتاج منك أحيانًا إلى عناية الأم واحتوائها ورعايتها وقدرتها على التوجيه".
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق