استشاري: لا يجب إعطاء الطفل خافض الحرارة إلا في هذه الحالة

قال الدكتور محمد صلاح، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن ارتفاع درجة حرارة الطفل يعني وجود مشاجرة بين فيروس داخل الجسم والجهاز المناعي، والأم ليس لها دور علاجي في هذه المرحلة، لأنها لا تستطيع تحديد ما إذا كان المتسبب في ارتفاع الحرارة ميكروبا أو فيروسا، وفي هذه الحالة لا يجب إعطاء  الطفل خافض الحرارة، إلا إذا كان الطفل يعاني من "الهمدان".



تابع "صلاح"، خلال حواره مع الإعلاميتين أمينة مهدي وإيناس الليثي ببرنامج "صحتك بالدنيا"، المذاع على فضائية "cbc"، مساء الاثنين، أن هناك أماكن محددة للكمادات مثل الرقبة وتحت الإبط، وبين الفخذين، ويجب أن تكون المياه فاترة وليس باردة، لافتًا إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لا يؤدي إلى مشاكل في المخ، إلا إذا ارتفعت لـ43 درجة، وهذا الأمر لا يحدث إلا في حال حدوث ضربة الشمس، وليس بسبب الإصابة بفيروس معين. 

 

أوضح أن رتم النوم لدى الطفل في أول عام يكون مقلوبا، معقبًا: "بينام الصبح ويصحى بالليل"، مشددًا على ضرورة نوم الطفل على ظهره ليلاً، وعلى بطنه عند استيقاظ الام، لكي يخرج الغازات.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق