المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

استدرجته ربة منزل لقضاء سهرة فرفشة وسلمته لزوجها
كشف قطاع الامن العام بوزارة الداخلية سر حادث العثور على جثة صاحب مصنع ملابس مقتولا داخل سيارته اسفل الطريق الدائرى مركز كرداسه بالجيزة، تبين ان وراء الجريمة ربة منزل استدراجته لمسكنها وقامت بمساعدة زوجها السائق بالتخلص منه لسرقة امواله والقيا بالجثة بالشارع

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

الأمن العام يكشف سر مقتل صاحب مصنع ملابس

قاومهما لعدم سرقة أمواله فتخلصا منه خنقاً وألقيا جثته بالشارع

 

كشف قطاع الامن العام بوزارة الداخلية سر حادث العثور على جثة صاحب مصنع ملابس مقتولا داخل سيارته اسفل الطريق الدائرى مركز كرداسه بالجيزة، تبين ان وراء الجريمة ربة منزل استدراجته لمسكنها وقامت بمساعدة زوجها السائق بالتخلص منه لسرقة امواله والقيا بالجثة بالشارع، تم القبض عليهما واعترفا بارتكابهما الواقعة واخطرت النيابة التى تولت التحقيق .


تم الكشف عن الجريمة ببلاغ تلقاه رجال مباحث الجيزة من اهالى كفر طهرمس بكرداسه بعثورهم على جثة عجوز داخل سيارته الملاكى امام احد الاسواق الشهيرة وبها جروح بمختلف انحاء الجسد وشريط لاصق بالفم ملفوفة بعدد من البطاطين والسجاد واختفاء متعلقاته الشخصية وهاتفه المحمول ولم يتعرف عليه احد من اهالى البلدة .


توصل رجال المباحث الى ان المجنى عليه صاحب مصنع ملابس " 66 سنة " من الشيخ زايد وقرر ابنه مدير المصنع " 31 سنة " بخروج والده بسيارته ليلة الحادث وعدم عودته ولم يتوقعوا العثور عليه مقتولا بهذا الشكل الاجرامى مؤكدا عدم وجود خلافات بينهم وبين احد .


فور اخطار اللواء علاء سليم مساعد اول وزير الداخلية لقطاع الامن العام أمر بسرعة تشكيل فريق لكشف غموض الحادث بفحص علاقات المجنى عليه وصداقاته ومعارفه للتوصل الى الجناة وضبطهم .


تأكد لفريق البحث الجنائى الذى قاده اللواء محمود ابو عمره مدير المباحث الجنائية بوزارة الداخلية الى ان وراء ارتكاب الجريمة ربة منزل تعرفت على الضحية منذ حوالى اسبوع باحد الكافيهات بالمهندسين ولعلمها بثرائه اتفقت مع زوجها على استدراجه لمسكنهما لسرقة امواله التى ينفق منها بيبذخ وبمجرد وصوله سلمته للزوج الذى قام بالتخلص منه والقاه بالطريق العام .


بعد اتخاذ الاجراءات القانونية تم القبض عليهما واعترفا بتفاصيل الجريمة وقررت المتهم الاولى انها قامت وقت الحادث بالاتفاق مع المجنى عليه بالحضور الى مسكنها لقضاء سهرة فرفشة فحضر دون تردد بسيارته فى الوقت الذى اختفى فيه زوجها بـ " البلكونة " ليظهر لهما فجأة حسب الخطة ويمسك بصاحب المصنع وينهال عليه بالضرب بعد مشادة كلامية بينهما ليسقط فاقد النطق وحتى يتأكد من موته قام بخنقه بشريط لاصق ثم وضع الجثة فى بطانية وسجاده كى لا يشعر احد من الجيران بشئ ووضعه فى سيارته التى قادها الى مكان بعيد وتركها وعاد بعد اسوليا على 2100 جنيه كانت بحوزته وهاتفه المحمول الذى تخلصا منه بالطريق الدائرى ولم يتوقعا افتضاح امرهما وضبطهما ليدفعا ثمن حياة الاستهتار التى كانا يعيشان فيها  بقاء بقية عمرهما داخل السجن .


ايد الزوج ما قررته المتهمة مؤكدا ان الشيطان لعب برأسهما للاستيلاء على اموال صاحب المصنع الثرى مشيرا الى انه لم يقصد قتله وكان يردد سرقته فقط ولكنه اصر على المقاومة مما اضطره لانهاء حياته خوفا من الفضيحة وارشد عن 1500 جنيه من متحصلات السرقة .. تم احالتهما الى النيابة التى امرت بحبسهما 4 ايام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهما فى الميعاد لحين احالتهما الى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد المقترن بالسرقة .. ولا يزال التحقيق مستمرا .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق