هيرميس

استجابة للجمهورية أون لاين

استبدال محارق النفايات الطبية بمفارم بعيدة عن الكتل السكنية بالوادى الجديد
أعلنت مديرية الصحة بالوادى الجديد فى بيان صادر اليوم الإثنين عن تنفيذ خطة استبدال لأربعة مفارم كانت تعمل لحرق النفايات الطبية ببعض مراكز المحافظة بأخرى آمنة وبعيدة عن الكتل السكنية بتلك المناطق وذلك بالتنسيق مابين وزارتى البيئة والصحة ومحافظ الوادى الجديد.


 

الوادى الجديد_ عماد الجبالى



وكانت عدسة تصوير الجمهورية أون لاين قد رصدت معاناة أهالى قري ذخيرة وشمس وبئر 7 بمركز بلاط التابعة لمحافظة الوادى الجديد فى حالة من عدم الرضا والإستياء الشديد نظرا لتعرض أطفالهم وذويهم لأضرار سحابة من الأدخنة السوداء الناتجة عن عملية التخلص من 600 كجم نفايات طبية سامة بمعدل كل يومين داخل محرقة مخصصة لذلك بالوحدة الصحية لقرية ذخيرة ، وذلك منذ ثلاثة سنوات نتيجة إنشاء المحرقة دون تدخل من الجهات المختصة بقطاع البيئة والسكان فيما يتعلق باشتراطات الأمن والسلامة وصحة المواطنين فى تقرير مصور بعنوان (حرق النفايات الطبية بوحدة صحية يهدد سلامة أهالى 3 قرى بالوادى الجديد.. بالصور) وذلك خلال شهر نوفمبر الماضى.

 

 الأمر الذى دفع  الكثير من أهالى القري المتضررة للمطالبة بنقلها أكثر من مرة إلى أماكنها المخصصة لذلك بمسافات كافية خارج نطاق وزمامات المناطق المؤهولة بالسكان والزراعات فى سياق شكاوى متكررة بتحرير مذكرات جماعية كانوا قد تقدموا بها مسبقا لرئاسة المركز ومحافظ الوادى الجديد لمعالجة المشكلة من جذورها حفاظاً على الصحة العامة للحد من أضرار المحرقة.

 

وفى نفس السياق أكد الدكتور أحمد محروس وكيل وزارة الصحة بمحافظة الوادي الجديد، اليوم الاثنين، عن بدء تنفيذ خطة الوزارة لإستبدال محارق النفايات الطبية بالمحافظة بمفارم آمنة بعيدة عن الكتل السكنية وخارج زمام القري المتضررة  بما يتفق وسياسية التخلص الآمن ومعايير الإشتراط واختيار الأماكن المخصصة لذلك.


وأضاف محروس، أن المحافظة استقبلت لجنة مشكلة برئاسة  الدكتورة سامية جلال، مستشارة الوزيرة للبيئة، خلال اليومين الماضيين، لدراسة استبدال المحارق الطبية بالمحافظة بمراكز بلاط والداخلة وباريس والخارجة ، بـ4 مفارم طبية آمنة، للتخلص من تلك المخلفات ، ودفنها في مدافن صحية بيئية آمنة بعيدا عن مساكن المواطنين.


وأوضح وكيل الصحة أن المديرية بالتعاون مع الوزارة تسعى حاليًا لتوفير هذه المفارم بدعم من وزير الصحة، ، وبالتنسيق مع اللواء محمد الزملّوط محافظ الوادى الجديد ، لتوفيرها خلال مدة لا تزيد عن ٤ أشهر، بهدف الحفاظ على صحة  المواطن وسلامة البيئة من الملوثات الناتجة عن أعمال الحرق   من الأدخنة المتصاعدة  من آثار التخلص من تلك المخلفات .
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق