استبدال الفريق الطبي بقسم الباطنة بمستشفى جامعة أسيوط عقب اكتشاف إصابات متتالية بكورونا
كشف الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن اتخاذ عددا من القرارات العاجلة والوقائية بالمستشفى الجامعي الرئيسي و ذلك في أعقاب اكتشاف حالات متتالية من المصابين بفيروس كورونا المستجد والتى تركزت بين المتواجدين بقسم الباطنة .


 مشيراً إلى أن قرارته تضمنت استبدال كافة افراد  الطاقم الطبى بالقسم من أطباء وتمريض وعمال بفريق بديل ، مع إجراء لهم كافة الفحوصات والمسوحات الطبية المتبعة عادة مع المخالطين  للحالات الايجابية ، وإخضاعهم لفترة عزل كإجراء احترازي وذلك وفق الضوابط  الوقائية المعلنة من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية.

كما أعلن الجمال عن إصداره توجيهات مباشرة بتخفيض عدد المرضى المترددين على القسم وقصر التواجد به على الحالات الحرجة فقط ، مع تكثيف إجراءات التطهير والتعقيم لكافة القسم بما يشمله من أجهزة ومعدات طبية.

وأوضح الدكتور حسن عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية أن قرارات رئيس الجامعة تأتى في أعقاب اكتشاف حالات متتالية من المصابين بفيروس كوفيد 19 بقسم الباطنة بدأت بممرضة يوم الأربعاء  الماضي وتوالت الحالات و التى كان أخرها أمس عامل وممرضة بذات القسم الى جانب ممرضة بأحد  الأقسام الطبية الأخرى بمستشفيات أسيوط الجامعية.

وأشار الدكتور إيهاب فوزى  مدير مستشفى الراجحى الجامعي أن الحالات المحجوزة حاليا بالمستشفى بلغت 10 حالات إصابة  ثبت إيجابيتها جميعها بالكوفيد 19 ، تتضمن  طبيبة و3 ممرضات ومسعف وعامل بمستشفيات أسيوط الجامعية الى جانب طفل عامين ابن إحدى الممرضات،  ومريضة كانت محجوزة للعلاج بالمستشفى الجامعي،  الى جانب قيادة أمنية سابقة وحالة من محافظة سوهاج وجميعهم  فى حالة صحية مطمئنة ويحظوا برعاية طبية متميزة على مدار 24 ساعة بأيدي فريق طبى متخصص من أبناء جامعة أسيوط..





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق