المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

احذر ي .. تناول الطعام أمام التلفاز أو أثناء تصفح الهاتف
يشير خبراء التغذية الى أكثر المواد خطورة، و هي المواد الغذائية التي خضعت لعمليات معالجة وتحتوي على ما لا يقل عن خمس مواد مضافة-الصبغات، محسنات النكهة، مواد حافظة، مواد مكثفة وغيرها, وتشمل هذه المواد النقانق والأطعمة نصف المصنعة، والمعجنات والمشروبات الغازية وغيرها.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وعادة ما يكون فقدان الوزن صعب على البعض، بسبب الحمية الغذائية، ولكن ربما تكون هناك طريقة لفقدان الوزن دون تقييد بما تأكله, وينصح خبراء التغذية بالاتى: 
1- تناول وجبة الإفطار كل صباح:

قد يكون من المغري تخطي وجبة الإفطار لتقليل تناول السعرات الحرارية، ولكن هذا لا يكون فعالا أبدا.

إذا فاتتك وجبة الإفطار، فإنه بعد ساعات قليلة، ستشعر بالجوع الشديد وتحتاج إلى وجبة خفيفة، وستقوم بعد ذلك بخيارات غذائية سيئة ومن المرجح أن تملأ بطنك بالوجبات السريعة غير الصحية.

ولذلك، حتى إذا لم تكن تشعر بالجوع، فحاول تناول الحبوب الكاملة، أو الفاكهة والزبادي قليل الدسم.

2- توقف عن تناول الطعام ليلا:

إذا كنت تحب وليمة منتصف الليل، فهذا هو أول شيء تحتاج القطع معه لتغيير نمط حياتك.

وتحتاج بالتالي، إلى تحديد وقت تتوقف فيه عن تناول الطعام في اليوم لتجنب تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل.

وبعد تناول العشاء، يمكنك الحصول على بعض الأطعمة الحلوة طالما كان ذلك قبل بلوغ الوقت المحدد للتوقف عن الأكل.

وينصح الخبراء بتنظيف الأسنان بالفرشاة بعد ذلك، حتى لا تنجذب لتناول أي شيء آخر في وقت متأخر من الليل.

3- ابطاء المضغ:

أولئك الذين يمضغون بسرعة تزيد احتمالية إصابتهم بالسمنة بنسبة 115% مقارنة بأولئك الذين يأكلون ببطء.

ويشير الخبراء إلى أن المضغ ببطء أكبر سيضمن تناول كميات أقل من الطعام، حيث يقترح معظم الخبراء مضغ قطعة من الطعام 32 مرة قبل ابتلاعها.

ومع ذلك، يتطلب الأمر مضغا أقل لتحليل الطعام الأكثر نعومة والذي يعتمد على الماء.

وبعد تناول الطعام، تقوم أمعاؤك بقمع هرمون الجريلين الذي يتحكم في الجوع. ويقوم جسمك أيضا بإفراز هرمونات الامتلاء التي تخبر دماغك أنك قد أكلت.

وهذا بدوره يجعلك تشعر بالشبع ويساعدك على التوقف عن تناول الطعام.

4- وجبات أصغر:

إذا خفضت حجم الحصة الواحدة من الطعام بنسبة 10% إلى 20% ، فستفقد الوزن دون أن تدرك أنك تفتقد أي شيء.

وعليك وضع كمية قليلة للغاية على طبقك للبدء، ويمكن إضافة المزيد إذا كنت لا تزال جائعا. ويمكنك تناول كمية أكبر من تلك التي حددتها لنفسك فقط إذا كنت بحاجة إليها حقا.

5- البروتين:

البروتين الخالي من الدهون أو قليل الدسم طريقة رائعة لإبقاء شعورك بالشبع.
ويزيد البروتين من مستويات الشبع (هرمونات تقليل الشهية)، ما يجعلك تشعر بالرضا بعد تناول الطعام، بالإضافة إلى إبطاء ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وإذا تناولت البروتين في كل وجبة، فسوف تشعر بالامتلاء وأقل احتمالية للإفراط في تناول الأطعمة السكرية.

وبعد تناول الطعام، يتم استخدام بعض السعرات الحرارية في هضم الطعام واستقلابه ، ويُعرف هذا باسم التأثير الحراري للطعام (TEF).

ويحتوي البروتين على نسبة TEF أعلى بكثير عند حوالي 20 إلى 30 %، مقارنة بالكربوهيدرات (5 إلى 10 %) أو الدهون (0 إلى 3%).

وإذا كنت تتناول البروتين في معظم الوجبات، فسيتم حرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء الهضم.

طريقة سهلة لفقدان الوزن هي ممارسة الأكل اليقظ.

6- الأكل اليقظ:

إذا لم تنتبه لما تأكله، فسيستغرق الأمر وقتا أطول حتى تشعر بالشبع.

وبالتالي فإن الانتباه إلى ما تأكله سيساعدك على تناول كميات أقل وببطء أقل في المضغ وانتقاء خيارات غذائية أفضل.

وهذا يعني عدم تناول الطعام أمام التلفاز أو أثناء تصفح الهاتف.

7-ينتصح بشرب الماء, و الابتعاد عن المشروبات السكرية والغازية قدر الإمكان.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق