النطق بالحكم 30 مارس

احاله اوراق بائع متجول قتل طالب داخل صيدلية بالدلنجات لمفتى الجمهورية
قررت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الحادية عشر والمنعقدة بمحكمة الرحمانية احالة عاطل قتل طفل يعمل فى صيدلية بسبب الامواد المخدرة لفضيلة مفتى الديار المصرية لأخز الرأى الشرعى عى اعدامة.


صدر الحكم برئاسة المستشار عبدالحى بقوش رئيس المحكمة وعضوية المستشارين حسن أبوزهره وأمير ابوالعز وحددت هيئة المحكمة جلسة  30 من شهر مارس القادم للنطق بالحكم .

كانت الاجهزة الامنية بمديرية أمن البحيرة قد تمكنت من كشف غموض العثور على جثة " م ا ع " طالب مذبوحا داخل صيدية يعمل بها بإحدى القرى التابعة لمدينة الدلنجات لرفضه إعطاءه مواد مخدرة.

توصلت التحريات الى أن وراء ارتكاب الجريمة " أيمن.ع.ا "26 سنة، بائع متجول ومقيم بمنطقة أطفيح بمحافظة الجيزة، بسبب رفض المجني عليه بيعه عقاقير مخدرة.

بضبط المتهم ومواجهته، اعترف بارتكابه الجريمة، لرفض المجني عليه إعطاءه مواد مخدرة، فغافله وذبحه بسكين، وسرق بعض العقاقير المخدرة والأموال من داخل الصيدلية.

قال المتهم أثناء تمثيل الجريمة،  أمام المستشار عبد الحميد السعيد إن القتيل صرخ مستغيثًا بالأهالي، إلا أن موقع الصيدلية البعيد عن المنازل منع وصول صوته إليهم، كما أنه أنهى جريمته قبل أن يلاحظه أحد، مستخدمًا “توك توك”، كان يقف بعيدًا عن الصيدلية، وأضاف أنه حصل على كمية كبيرة من الأقراص المخدرة والأموال الموجودة في الصيدلية.

خلال جلسة اليوم حضر زكى حاتم ناصر محامى المجنىى وادعا مدنيا بمبلغ مأئة الف وواحد جنية على سبيل التعويض المدنى المؤقت وطالب توقيع اقصى العقوبة على المتهم .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق