المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اثار الطاقة المتجددة والوقود الاحفورى على التنوع البيولوجى
تستضيف مصر مؤتمر التنوع البيولوجي 2018 المقرر عقدة فى مدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر لهذا العام ايمانا منها بان التنوع البيولوجي والاستدامة البيئية هم وجهان لعملة واحدة وهى المحافظة على البيئة والجودة والتحسين المستمر

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

بقلم/ اسماء سيد مصطفى

تستضيف مصر مؤتمر التنوع البيولوجي 2018 المقرر عقدة فى مدينة شرم الشيخ فى شهر نوفمبر لهذا العام ايمانا منها بان التنوع البيولوجي والاستدامة البيئية هم وجهان لعملة واحدة وهى المحافظة على البيئة والجودة والتحسين المستمر.

وهناك تخطيط لدمج التنوع البيولوجي في قطاعات الطاقة و الصناعة والتعدين والصحة والبنية التحتية وهذة القطاعات شملتها خطة برنامج الحكومة 2018-2022 

الطاقة والتعدين والبنية التحتية والتي تعتبر قطاعات هامة لأي دولة، بالإضافة إلى تحدي ايصال الرسالة المستهدفة من المؤتمر للمواطن وتعريفه بأهمية التنوع البيولوجي وتأثيره على كافة مناحي الحياة ومن هنا جاء التعميم .

فهناك تحديات وفرص واعدة متاحة للدمج داخل وعبر هذه القطاعات مع تسليط الضوء على علاقة دمج التنوع البيولوجي في القطاعات المختلفة مع خطة التنمية 2030 ** ماهو اثر نوع الطاقة المتجددة على التنوع البيولوجى سيكون للتحول إلى مصادر متجددة أكثر للكهرباء آثار إيجابية على المدى الطويل عن طريق تقليل المخاطر التي تلحق بالتنوع البيولوجي من تغير المناخ. غير أنه اعتمادا على نوع الطاقة المتجددة المستخدم، آثار على التنوع البيولوجي.

وبصفة خاصة من المرجح أن يؤدي الاستخدام على نطاق كبير للوقود الحيوي إلى فقدان كبير في التنوع البيولوجي بطريقة مباشرة وغير مباشرة على السواء فالتوسع على نطاق كبير في الطاقة الكهرومائية من خلال السدود الكبرى له مخاطر رئيسية على التنوع البيولوجي من خلال فقدان الموائل، والتدهور والتفتت. ويمكن أن يكون للطواحين الهوائية آثار سلبية على الطيور والخفافيش، بما في ذلك الأنواع المهاجرة، مما يسبب وفاة مباشرة من التصادم مع التوربينات وتغير مسارات الهجرة من خلال إتباع سلوك التجنب وبالإضافة إلى ذلك يعطي التوسع في الطاقة المتجددة ارتفاعا إلى الحاجة المتزايدة للفلزات في البطاريات والأجهزة الإلكترونية (وبالتالي إلى تعدين أكبر) ويوسع البنية التحتية لتوزيع الطاقة ويمكن التخفيف من آثار السدود الهيدرومائية والطواحين الهوائية من خلال توخي الحرص في التصميم وتحديد المواقع، والتدابير التشغيلية وقد تم إجراء اتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية عملا مهما نحو التقريب بين تطوير الطاقة المتجددة مع حفظ الأنواع المهاجرة يجب تبادل المعلومات من خلال آلية غرفة تبادل المعلومات، بما في ذلك دراسات الحالة، والدروس المستفادة،وسياسات أفضل الممارسات والأدوات التي تطبق بالفعل على تعميم التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية في قطاعات الطاقة والتعدين، والبنية التحتية، والصناعات التحويلية فضلا عن المعلومات عن الفجوات المحددة والخيارات الإضافية لتعميم التنوع البيولوجى على نحو افضل ويمكن تقسيم الآثار الرئيسية للوقود الأحفوري على التنوع البيولوجي في فئتين: تلك الآثار التي تنشأ من استخراج وإنتاج الفحم، والنفط والغاز والآثار التي تنتج عن استخدام أنواع الوقود بما في ذلك تغير المناخ، والتحمض، وإنتاج المكونات العضوية المتطايرة. وتشمل الآثار على البيئة النتيجة المباشرة لأنشطة الإنتاج وكذلك النتائج غير المقصودة، مثل تسربات النفط.

وهناك اتجاه عام في قطاع النفط والغاز وهو الانتقال إلى وسائل إنتاج غير تقليدية للنفط والغاز نتيجة لتزايد ندرة المصادر التقليدية وينطوي هذا الاتجاه على فتح بيئات جديدة لاستخراج النفط والغاز لديها آثار سلبية محتملة على التنوع البيولوجي ولاحظت لجنة التراث العالمي مع القلق الأثر المتزايد للصناعات الاستخراجية على ممتلكات التراث العالمي، وقد حثت الدول الأطراف في الاتفاقية وأصحاب المصلحة في الصناعات الرائدة، على احترام الالتزام بالمناطق المحظورة وذلك بعدم السماح بالأنشطة الاستخراجية داخل ممتلكات التراث العالمي، وعن طريق بذل كل الجهود الممكنة لضمان أن شركات الاستخراج الموجودة في أقاليمهم لا تسبب أضرارا لممتلكات التراث العالمي القائمة للنفط والغاز، وكذلك التعدين، أن تبتعد أيضا عن إنشاء المناطق المحمية أو توسيعها. الدول الأفريقية فوضت مصر لوضع خارطة الطريق لما بعد 2020 ويوجد مبادرة مصرية لربط التنوع البيولوجي بالتصحر وتغير المناخ وهذه المبادرة تضمن سير التنمية المستدامة في المسار الصحيح








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق