اتحاد المستثمرين يشيد بجهود الرئيس في مواجهة "كورونا "
أشاد الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين بجهود القيادة السياسية فى مواجهة فيروس "كورونا " قال محمد فريد خميس رئيس الاتحاد ان الاعضاء تثمن الجهد العظيم ، والأداء المتميز ، الذي تعاملت وتتعامل به ، الحكومة المصرية ، في مجابهة وباء كورونا المستجد ، ويؤكد أن ما تم اتباعه ، هو المنهج القويم ، القائم علي الموضوعية والإيجابية ، والأسس العلمية السليمة ، بشهادة المنظمات العالمية المتخصصة ، وعلي رأسها منظمة الصحة العالمية .



وقد توجه أعضاء  الاتحاد بالشكر و التقدير والامتنان  للشعب المصري العظيم ، الذي امتثل للتعليمات والإرشادات ، وضرب مثلاً يُحتذي في الإيجابية و تحمل المسئولية  و للقيادة السياسية الحكيمة  ، السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، الذي بادر برسم السياسات ، وتوفير الاعتمادات ، والتأكيد أن كل شئ يهون ويصغر ، أمام صحة المصريين وأمانهم .

كما وجه بالشكر للحكومة الرشيدة ، برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي ، التي تصل الليل بالنهار ، في عملٍ ودأبٍ ، من أجل إزاحة الغُمة ، وانفراج الأزمة .
و للقائمين علي أمن البلاد ، القوات المسلحة الباسلة ، والشرطة العظيمة ، الذين مدوا كل أيادي العون والمساندة ، منذُ اللحظات الأولي ، وأقاموا الأمن ، وأعملوا القانون  .

ايضا توجه بالشكر لوزارة الصحة ، وكل جنودها الأبرار ، الطواقم الطبية الرائعة ، التي أثبتت للعالم كله ، أنها عنوانٌ للبطولة والتضحية ، وأنها بحقٍ رحمةٌ من السماء و للعاملين في المصانع ، الذين يدركون تماماً حجم المشكلة ، ويواصلون العمل والإنتاج ، لتوفير السلع والمستلزمات الضرورية .
وكذلك للمستثمرين و أصحاب المصانع ، والذين لا تتوقف آلاتهم ، ومعداتهم ، رغم الظروف الصعبة ، استشعارًا بواجبهم الوطني ، ومسئوليتهم تجاه بلدهم  .

كما يؤكد اتحاد المستثمرين : أنه في حالة انعقاد دائم ، للمزيد من المساندة للدولة المصرية ، والمشاركة الفعالة في إدارة تلك الأزمة ، حتي تنقشع الغُمة ، وتعود الحياة إلي طبيعتها ..وهنا يلزم أن ننوه ،  إلي أنه،لم ولن يطلب أحد في الاتحاد ، أن تساعد الدولة المستثمرين  ، في سداد رواتب العاملين في المصانع ، كما طلب أحدهم ، وكل ما طالب به الصناع ، لو كان الأمر متاحًا ، تأجيل بعض الالتزامات والديون المستحقة  علي المستثمرين ، لمده سته أشهر علي الأقل ، وذلك في إطار التسهيلات التي تقدمها الدولة .

ويبشر اتحاد المستثمرين ، جموع الناس ، أن الأزمة ستزول ، بحول الله تعالي وقوته ، ثم بالعزيمة والإصرار ، و تضافر الجهود ، والعمل بروح الفريق الواحد .
منطقة المرفقات

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق