المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اتجاه لتخفيض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة
يترقب خبراء الاقتصاد قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري الخميس المقبل للبت في وضع أسعار الفائدة، وسط توقعات قوية باتجاه اللجنة للتثبيت.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

 

قلص البنك المركزي المصري على مدار العام الماضي 2019 أسعار الفائدة بنحو 4.5 في المئة لجذب العديد من الاستثمارات، حيث وصلت معدلات الاستثمار الأجنبي المباشر لمصر إلى 2.4 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالي الحالي.
 
 
وجاء قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي في أول اجتماعاتها خلال العام 2020 يناير (كانون الثاني) الماضي بتثبيت أسعار الفائدة عند 12.25 في المئة للإيداع و13.25 في المئة للإقراض و12.75 في المئة لكل من سعر الائتمان والخصم والعمليات الرئيسة.
 
 
يتزامن القرار المنتظر مع إعلان البنك المركزي المصري، أمس الأحد، ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الفترة من يوليو  إلى نوفمبر 2019، وهي تمثل الشهور الخمسة الأولى من السنة المالية 2019- 2020، بنحو 1.2 مليار دولار بمعدل سنوي 12.1 في المئة لتسجل نحو 11.1 مليار دولار، مقابل نحو 9.9 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من العام السابق.
 
 
وأشار البنك المركزي إلى أن البيانات الأولية أظهرت ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال شهر نوفمبر 2019 بمقدار 128.9 مليون دولار بمعدل سنوي 6.8 في المئة لتسجل نحو ملياري دولار، مقابل نحو 1.9 مليار دولار خلال شهر نوفمبر 2018.
 
 
وتفيد بيانات البنك الدولي إلى أن تحويلات المصريين العاملين بالخارج تأتي في المرتبة الخامسة عالمياً خلال العام 2019، متوقعاً أن يصل إجمالي تحويلات المصريين العاملين في الخارج إلى مصر لنحو 24.6 مليار دولار بنهاية العام 2019.

 

 
وقال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، إن القاهرة تلقت تدفقات بما يزيد على الـ12 مليار دولار منذ بداية العام الحالي، موضحاً أن “مصادر التدفقات النقدية جاءت من تحويلات المصريين في الخارج وحصيلة استثمارات الأجانب في أذون الخزانة والصادرات والسياحة.
 
 
وأكد نجم أن الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه الصحيح، معتبراً أن الإصلاحات الاقتصادية التي شهدتها مصر خلال السنوات الماضية بدأت تؤتي ثمارها، ولولاها ما ظهر هذا الاهتمام الكبير من المستثمرين الدوليين.
 
 
في سياق قريب الصلة، يترقب الخبراء ومجتمع الأعمال قرار البنك المركزي المصري مساء الخميس المقبل لحسم موقف أسعار الفائدة، ورجّحت غالبية التوقعات اتجاه البنك المركزي لتثبيت الفائدة.
 
 
وتوقع مدحت نافع، المتخصص بأسواق المال المصرية، اتجاه لجنة السياسة النقدية لتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماعها المقبل، وأرجع توقعاته إلى حزمة من الأسباب، على رأسها تأثر الاقتصاد العالمي بأزمة تفشي فيروس كورونا، مما قلص الواردات الصينية لدول أوروبا والولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، موضحاً أن توابع الأزمة ظهرت في ارتفاع معدلات التضخم الشهرية في مصر لتصل لـ2.7 في المئة بنهاية يناير الماضي.
 
 
ويرى وائل النحاس، المتخصص بأسواق المال، أن قرار لجنة السياسة النقدية للمركزي الخميس المقبل، سيكون بين التثبيت عند أسعار الفائدة الحالية أو خفضها بنسبة 0.5 نقطة مئوية.
 
 
ودعم النحاس توقعاته مستشهداً بمعدلات التضخم التي وصفها بأنها لا تزال عند المعدلات المتوقعة وأقل من مستهدف المركزي البالغ 9 في المئة بزيادة، أو أقل من 3 في المئة، ولا يستبعد اتجاه البنك المركزي لخفض طفيف في أسعار الفائدة.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق