هيرميس
ابو الغيط عن تداعيات الازمة السورية: ١٢ الف ارهابي بالسجون تسعى تركيا لتحريرهم
قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن هذا العدوان التركي على شمال سوريا يخلف أزمات ولاجئين ونازحين جددًا وعذابات نفسية جسيمة بلا حصر


 


وأكد أحمد أبو الغيط، في كلمته بالاجتماع الطارئ بجامعة الدول العربية لبحث تداعيات الهجوم التركى على شمال سوريا، أن الأثر الأخطر لعملية الهجوم التركى على شمال سوريا متعلق بتهديد الإنجازات التى تحققت فى الحرب على داعش. 


وأوضح أحمد أبو الغيط، أن هناك 12 ألف عنصر إرهابى محتجزين فى 7 سجون ينتمون لتنظيم الدعوة الإسلامية فى المناطق التى تسعى تركيا لإحتلالها ومن ببنهم 4 آلاف من المقاتلين الأجانب.


وطالب أحمد أبو الغيط، تركيا بوقف فورى وكامل لكافة العمليات العسكرية وسحب قواتها التى توغلت داخل الأراضى السورية ونحملها المسئولية كاملة عن التبعات الإنسانية والأمنية التى تترتب على هذا العدوان الخطير.


يذكر أن مصر قد دعت لعقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية اليوم السبت، لبحث تداعيات العملية التركية التي بدأت الأربعاء داخل الأراضي السورية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق